عودة خجولة في زراعته البدء في جني محصول فول الصويا في ريف حماه

received 2473387612961714 7c4de
يعتبر نبات فول الصويا من النباتات الهامة في غذاء الإنسان وكعلف للحيوان وذلك لارتفاع نسبة البروتين به وزراعته مهمة للتربة حيث إنه من النباتات البقولية المثبتة للأزوت الأرضي ويحسن من خواص التربة
وعمر المحصول لا يتعدى المائة وعشرون يوماً وتتم الاستفادة من كافة المحصول من الجذور إلى الحبوب
تكاليف زراعته مرتفعة
وللتعرف أكثر على تفاصيل زراعته قمنا بزيارة ميدانية إلى بعض الحقول حيث تحدث إلينا المزارعين عن جوانب زراعته كافة
المزارع حسن وحبيب إبراهيم:قالوا فول الصويا لايعتمد كزراعة أساسية وإنما زراعة تحميلية فهو يزرع بعد المحاصيل الاستراتيجية هذا ما يساعد المزراع على جني محصولين في السنة وفترة زراعته قصيرة تستغرق مائة يوم
وأضافو تكاليف زراعته مرتفعة جداً مقارنة مع الإنتاج وطرحو مثلاً من أرض الواقع قائلين قمنا بزراعة 13دونم تكلفة زراعتها التقربية مليون ونصف محسوبة على النحو الآتي .
فلاحة 100ألف ويد عاملة تعشيب 220الف سقاية فالموسم يحتاج الى9سقايات تحتاج 500لتر مازوت اي مايعادل 500ألف وأجار سقة 100الف وأجار حصاد على اليد العاملة 150ألف وأجار حصادة 100الف وسماد100الف هذا إضافة إلى أمور أخرى نقوم بها بأنفسنا وتابعوا الدولة تشجع على زراعته ولكن دون أي دعم أو استلام للمحصول فالسعر يحدد حسب العرض والطلب للمحصول من قبل التاجر فإذا كان الطلب قليل بالتالي السعر منخفض والمحصول خاسر لا يأتي بتكاليفه. فزراعته تعتبر ورقة حظ أما رابحة أو خاسرة
  النضج والحصاد
المزراع غسان عبدالله:قال تبدأ عملية الحصاد بعد نضج 95%من القرون على الأقل وتحولها إلى اللون البني الفاتح وأصفرار 75%من الأوراق وتساقط جزء كبير منها ويجب عدم الحصاد المبكر والذي يؤدي إلى تدهور صفات المحصول وزيادة نسبة البذور الخضراء والمكرمشة أو التأخير في الحصاد والذي يؤدي إلى فرط القرون وفقد جزء من المحصول وأضاف ويجب نقل المحصول في الصباح الباكر حتى لايحدث فرط للقرون ويرص في مرواد لضمان التهوية مع التقليب كل يومين ثم يدرس بعد تمام الجفاف ويجب مراعاة سرعة ماكينة الدارس حتى لايحدث كسر .
الفداء : يسرى جمالة