بينهما خيط واحد وانقطع     الفروج يطير ..والمواطن على الحصير  !   

IMG 20210110 WA0002 94ff8
   بين ليلة وضحاها وفي كل يوم يصحو المواطن على ارتفاع الأسعار بطريقة غير منطقية  ،  لا بل هي كارثية نظراً للظروف الاقتصادية التي يمر بها، فراتبه بالكاد يقاوم الأيام الأولى من الشهر  ،  مع كثرة الاحتياجات وقلة الموارد ، ومع التأكيد على أنه نسي أو تناسى الكثير من الاحتياجات الضرورية،  التي بات يعدها كمالية كالألبسة والأحذية،  و حتى المرض وضعه على رف النسيان ليكون طبيب نفسه  ،  إلاَّ في حالات تصل حد الموت ، فطعام يومه هو ما يفكر فيه ، مع التأكيد بأنه ألغى قائمة طويلة من المواد  ،  كاللحم والسمك والحليب ومشتقاته من جبن ولبن وغيرها ، وكان قبل الآن بإمكانه أن يفرح أطفاله بقطعة لحم أبيض /  الفروج /  لكن مع الارتفاع الأخير طار الفروج وحلق عالياً بحيث لا يمكن أن يكون في متناول اليد ، وقد حلق معه طبق البيض إلى ٦٠٠٠ ل.س فما الذي حصل ؟؟؟؟؟
              أسعار السوق 
  من خلال جولة بسيطة على الأسواق نشهد الارتفاع الكبير الذي حدث خلال  يوم وآخر  ،  فمع انتهاء اليوم الأخير من العام ٢٠٢٠ كان سعر الفروج الحي ٢٧٠٠ ل.س ووصل في ليلة رأس السنة إلى ٣٠٥٠ ليرة فكيف طار بين ليلة وضحاها ؟؟؟
   أما عن أسعار الفروج اليوم في السوق فهي : 
فروج كامل   ٤٨٠٠ ليرة للكيلو  ، 
صدر فروج:  ٦ ـ ٧ آلاف ليرة
فخذ  ٣١٠٠ ـ ٣٩٠٠ ليرة
جوانح ٣١٠٠ ـ ٣٨٠٠ ليرة
ورده فخذ ٥ ـ٦ ليرة.
دبوس ٥١٠٠ ـ ٥٦٠٠ ليرة
أما أسعار البيض فكانت : 
طبق بيض ٢ كيلو ٥٨٠٠ ليرة
ووزن ١٩٠٠ غرام ٥٠٠٠ ـ ٥٦٠٠  ليرة
من دون معرفة السبب.
                 دهشة
    عدد من محال الفروج أبدى أصحابها دهشتهم بالارتفاع الكبير الذي حصل مع أنهم كانوا يتوقعون عكس ذلك  ،  أي انخفاض الأسعار مع انتهاء فترة الأعياد . 
          بكم وكيف سنبيع؟
      يقول صاحب محل السعد : 
حين أتت سيارة الفروج التي اخذ منها أخبرني سائق الشاحنة أن السعر ارتفع لكن لم أكن أتوقع أن يكون ٤٠٠٠ ل.س  ،  وقد أخبرني أن الارتفاع متواصل  ،  حدث هذا قي ثاني يوم من العام الجديد، واليوم وصل لأكثر من ٤٥٠٠ ليرة من أرض المدجنة فبكم وكيف سنبيعه نحن؟.
       
               تخوّف
   وتخوف بائع آخر من انخفاض الطلب نتيجة ارتفاع السعر إذ قال : إن ارتفاع السعر يؤثر سلبياً على عملنا فتنخفض القدرة الشرائية لدى المواطن وبالتالي انخفاض في المبيعات  ،  والخوف أن نتوقف عن العمل كليا إذا بقي الارتفاع مستمرات كما هو متوقع .
       زيادة تكاليف الإنتاج 
  وعن أسباب الارتفاع كما ذكره عدد من المربين  ،  كانت الإجابات بنفس المبررات والذرائع الجاهزة،  التي نسمعها بشكل مستمر وهي  ارتفاع سعر الصرف ، و ارتفاع سعر المحروقات وتأثيره على وسائل النقل و نقص المازوت و الكهرباء وارتفاع سعر الفحم الداخل في تدفئة الفروج في موسم الشتاء  ،  إضافة إلى السبب الأهم وهو  ارتفاع أسعار الأعلاف  ،  حيث وصل سعر طن العلف إلى ما يقارب المليون ليرة،  وأكدوا أن الكثير من المربين عزفوا عن التربية  ،  وبالتالي انخفاض الإنتاج سيؤثر في ارتفاع السعر، والأمر مرجح للارتفاع أكثر .
        حماية المستهلك
          تتفاجأ وتسعر 
  أما فيما يخص حماية المستهلك فأبدت تفاجأها بارتفاع أسعار الفروج غير المتوقع على حد زعمها، رغم أن كل المؤشرات كانت تنبئ بالارتفاع نتيجة عدم قدرتها ضبط السوق لكل السلع وليس سوق الفروج فقط.
   مصدر من حماية المستهلك  أكد أن الوزارة أصدرت تسعيرة الفروج الحي بــ  ٣٧٠٠ ل.س، ولكن السؤال هل سيلتزم المربون بالتسعيرة ؟.
          على إيقاع الأسعار
  يتراقص المواطن مذبوحاً من ألم الأسعار بعد أن بات يستيقظ على الارتفاعات المتكررة، وفي كل مرة يتسوق فيها يضع يده على قلبه خوفاً من هول المفاجأة، مع نهاية العام الماضي كان بإمكان المواطن أن ياكل فروجاً أو نصف فروج شهرياً ، واليوم صحا من الحلم الجميل على واقع أشد بؤساً وفقراً وجوعاً، وقد نتحول إلى شعب نباتي ليس حباً بالحشائش بل فقراً وعدم القدرة على شراء كل ما يطير أو يسير أو يسبح مما يُسمح بأكله .
                        ازدهار صقور