رسالة من طبيب متخصص بمعالجة الكورونا في حماة إلى زملائه. الأطباء والصيادلة.. د. علي حبيب : عدم اخذ الأدوية عشوائيا والوقاية هي الأساس

 IMG 20210330 123255 770 652dd

اكد الدكتور علي محسن حبيب الاختصاصي بالأمراض الصدرية ومعالجة كورونا في المشفى الوطني مصياف اننا نشهد حالياً ازدياداً ملحوظاً في عدد الإصابات بفايروس كورونا المستجد في منطقتنا  وأوضح انه لا بد من اعادة التذكير ببعض النقاط :

* الحالات الخفيفة التي تقتصر على أعراض الزكام و الأعراض العامة علاجها عرضي في المنزل مع اجراءات الوقاية لمنع العدوى وهي الأهم .

* عدم أخذ الأدوية بشكل عشوائي وخاصة (أبر الالتهاب !) التي ليس لها أي فائدة الا تقوية السلالات الجرثومية !

* مراجعة الطبيب/المشفى عند حدوث ضيق نفس او الم صدري او سعال شديد منهك أو الإقياء المعند والألم البطني الشديد ...

* الطبقي المحوري الطبيعي لا ينفي الإصابة في الأيام الأولى لظهور الأعراض ولا داع لاجرائه بشكل روتيني

* لايوجد علاج نوعي مثبت حتى الآن ولا مكان للهيدروكسي كلوروكين و الايفرميكتين !!

* كل من يستطيع أخذ اللقاح عليه أن لا يتردد أبدا وجميع أنواع اللقاحات آمنة وفعالة.

* اللقاح لا يمنع الإصابة بشكل مطلق ولكن يمنع تفاقم الإصابة حال حدوثها ولذلك من يأخذ اللقاح يجب أن يستمر بإجراءات الوقاية الفردية لانه قادر على نشر العدوى اذا ما أصيب !

* ارتداء الكمامة وغسل اليدين و تجنب المصافحة والتقبيل هو الإجراء الأهم وفي جميع الظروف والأحوال

و خاطب الأطباء والصيادلة بالقول :
* الزملاء الأطباء الأعزاء ممن يشرفون على علاج الحالات في عياداتهم أو المنازل أرجوكم ليس  العلاج بالصادات الحيوية و الحقن باهظة الثمن والسيرومات  ... لا تترددوا في طلب استشارة زملائكم ذوي الخبرة أو مطالعة أحدث التوصيات العالمية .

* الزملاء الصيادلة .. أرجوكم ألا تثقلوا كاهل المريض بأدوية لا تقدم ولا تؤخر ... بل تضر و تؤخر  التشخيص أحياناً كثيرة