أزمة النقل على خط شطحة السقيلبية أرهقت المواطنين

 IMG 20210402 193235 262 85dff

شكاوي عديدة من أهالي و سكان قرى جورين والفريكة وعين سليمو و شطحة والحيدرية ومرداش، والمطالبة بحل جذري لمشكلة النقل في قراهم على خط السقيلبية_ شطحة.
المعاناة تبدأ منذ الصباح بالوصول الى اماكن عملهم في مدينة السقيلبية، والمشكلة الأكبر بالرجوج الى منازلهم بعد الأنتهاء من الدوام الرسمي في مدينة السقيلبية، فمعظم الموظفين من هذه القرى في مدينة السقيلبية وبعد الساعة الثانية عشرة ظهراً لايستطيعون العودة الى منازلهم بسبب قلة السرافيس ويبدأ ضعاف النفوس بإستغلالهم مادياً ورفع تعرفة الركوب مقابل الوصول الى شطحة،
الموظفون طالبوا بوضع باصات للنقل تقلهم من السقيلبية الى شطحة عند الانتهاء من الدوام الرسمي لمنع استغلالهم مادياً من قبل بعض السرافيس.
مدير كراج السقيلبية ميلاد ابو احمد قال يوجد ١٧ سرفيسا على الخط و أي سرفيس يدخل الكراج يتم توقيعه بالدخول والخروج لمعرفة أنه يعمل، وكل من يتمنع عن العمل يحرم من مخصصاته من المازوت، ولكن السرافيس تعمل لسفرة واحدة بسبب قلة مخصصات السرفيس الواحد بالأسبوع فهي لا تكفي إلا لسفرة واحد باليوم ، ولكن اذا تم زيادة مخصصات النقل الى ٢٠٠ لتر بالاسبوع يستطيع أصحاب السرافيس بالعمل لسفرتين باليوم الواحد، ويبقى السير مؤمنا حتى الساعة الثالثة ظهراً.
حيدر احمد