معاناة شديدة مع صرافات التجاري في مصياف ▪️ مواطنون : غالبا معطلة تحملنا أعباء كبيرة ▪️مدير تجاري مصياف : المشكلة بالكهرباء وقدم الصرافات

 IMG 20210407 WA0006 68c36
المعاناة التي يتكبدها المواطنون الذين يتقاضون رواتبهم عبر الصرافات الآلية والتي تبدأ منذ أول الشهر  و تستمر في كثير من الأحيان إلى أكثر من منتصفه جعلتهم يتمنون أن تعود بهم السنين الي الوراء ليتقاضوا رواتبهم من المعتمدين وجعلتهم يكرهون كل ما يتعلق بالحضارة التي حولت نعمتهم إلى نقمة
عشرات الشكاوى يوميا ترد من المواطنين في مصياف حول معاناتهم من الصرافات الآلية وتعثر حصولهم على رواتبهم في وقت هم بأمس الحاجة إليها نتيجة الظروف المعيشية القاسية
الانتظار أمام الصرافات 
يقول المواطن عدنان الحسن :. لليوم الخامس وعملي الوحيد هو الانتظار أمام الصراف طيلة النهار  دون أن احظي بقيض راتبي فمرة الكهرباء وأخرى عدم  وجود الشبكة  وثالثة تعطل الصراف- وهذه كثيرة - وتحديدا الصرافات التابعة للمصرف التجاري وو... فقد وصلنا إلى حال نتمنى به العودة إلى القبض من المعتمدين وكرهنا كل التقنيات الحديثة 
صعوبات النقل زادت الطبن بلة
اما ما تحدث عنه غالبية المواطنين القاطنين في الأرياف التابعة لمصياف هو صعوبة التنقل في ظل ندرة وسائل النقل 
 يقول  غسان الراعي متقاعد  منذ ٢٠ الشهر الماضي وراتبي في الصراف  وحتى اليوم لم  استطيع الحصول عليه علما أن عدد المرات التي جربت فيها القبض  زادت عن ٦ مرات 
وأضاف هذا  الشهر  بالكاد الراتب  يكفي لدفع الأجور حيث احتاج  يوميا  الى ١٥٠٠ ليرة كونني اقطن  خارج مدينة مصياف      
٣ صرافات بالاسم فقط 
هند معلا  تقول هل من المعقول أن يكون في مصياف وريفها صراف تجاري واحد تتحكم به  توافر الشبكة والكهرباء والأعطال علما انه يوجد ٣ صرافات ولكن بالاسم فقط فإما أن يتم إصلاح الصرافات الموجودة أو إضافة صرافات أخرى  وتابعت 
تفاءلنا خيرا عندما علمنا انه تم تغذية الصراف الموجود بالقرب من المركز الصحي أثناء انقطاع الكهرباء  ولكن النتيجة واحدة فالمواطن يتنفس الصعداء حتى يستطيع قبض راتبه بسبب أعطال الصراف الكثيرة  فإن عمل لمدة ربع ساعة يتعطل نصف ساعة
مهنا محمد مدير المصرف التجاري في مصياف قال يوجد ٣صرافات الأول موجود بالقرب من ثانوية إبراهيم زينب وتجرى له صيانة في الوقت الحالي والثاني موجود بالقرب من المركز الصحي وقد تم تغذيته بمولدة ولكن الجهاز أصبح مستهلكا لذا تكثر اعطاله اما الصراف الثالث بالقرب من السنتر يعمل أثناء ساعات وصل الكهرباء 
بالمجمل الكهرباء هي السبب الرئيسي في مشكلاتنا سواء ساعات  التقنين الطويلة إضافة إلى تعطل الصرافات بسبب تفاوت شدة التيار الذي يؤدي إلى تعطل الجهاز وأيضا انقطاعها المتكرر فما يلبث أن يقلع الجهاز حتى تنطفا وهكذا 
اما عن إمكانية القبض من المصرف أسوة بالمصرف العقاري الذي يوفر خدمة تقبيض المواطنين فأجاب انه لايمكن لأن الحساب الجاري للمواطن  مستقل والقبض حصرا عبر الصرافات 
نأمل في الفترة القادمة أن يتحسن وضع الكهرباء علما اننا نعمل بالطاقة القصوى 
ونقول اخيرا
معاناة تتكرر مع بداية كل شهر لابد من إيجاد الحلول لها لأن المواطن ليس له القدرة على الانتظار مدة عشرين يوما دون أن يقبض راتبه
نسرين سليمان