آذار الحب والعطاء

التاركان على جبينك ميسمـــــــا          
هل تجهلنهنا و تجهل من همـــــا ؟
أم غذتك لبانها و حنانهــــــــــا          
  من قبل أن تلج الحياة و بعدمـــــا
ومعلم وكفى بكل معلم شرفـــــا          
  وقد بعث النبي معلمـــــــــــــــــا
الموقدان على دروبك شعلــــــة            
حذراً عليك من الضلالة والعمـى
لو لم يعيراك الخيال مجنحــــا            
 ما طرت تزحم في السماء الأنجما
ليس غريباً أن يكون آذار الخير والربيع موعداً لأجمل عيدين ، عيد الأم التي وهبتنا الحياة وأعطتنا الدفء والحنان ، الأم التي وضعت الجنة تحت أقدامها، فماذا يممنا بعد، هذا إن نصفها ونقول عنها، والمعلم وهو رسول العلم والمعرفة ومنارة الأجيال التي لولاها لتهنا في ظلمات الجهل .
كيف يمكن أن نتحدث عن هذين الملاكين وقاموس الكلمات لايتسع لوصفهما .
كل ما يمكننا قوله هو أن نتمنى لهما الخير الدائم .
كل عام وأنتما بألف خير ، كل عام وكل أم بألف ألف خير كل عام وكل معلم بألف ألف خير كل عام وأمنا سورية بكل الخير.