الـــزراعة : غـــير ضــــارة! خنافس سوداء تنتشر في مناطق المحافظة ....والمواطنون يطالبون بحملات مكافحة

خنافس 1 1bce8

 أعداد هائلة من الخنافس السوداء ظهرت في مناطق المحافظة..أعداد كبيرة تهاجم المنازل والشرفات والطرق وفي كل مكان ، وقد وصلت هذه الخنافس إلى مصياف بعد أن شاهدناها في المناطق الأخرى كسلمية وحماة ومحردة وغيرها.

المواطنون باتوا يخافون من هذه الظاهرة ويبدون قلقهم من انتشارها بكثرة والخوف الأكبر أن يكون ضررها كبيراً.
رغم تكرار طمأنة مديرية الزراعة على أن هذه الخنافس غير ضارة وليس لها أي تأثير خطر يهدد السلامة العامة ، إلا أن هذا لم يبث الطمأنينة في نفوس المواطنين ويثنيهم عن خوفهم من هذه الظاهرة .

رائحتها كريهة ومنظرها مقزز
عدد من المواطنين أكدوا لنا غزو هذه الخنافس لمنازلهم ، فشرفات المنازل شهدت انتشارها الأول من نوعه، وحتى ضمن المنازل تقول إحدى السيدات:
سمعت عن انتشار هذه الخنافس في منطقتنا لكن أن أراها على شرفة منزلي فقد أرعبني المنظر، الكثير منها انتشرت في أنحاء الشرفة وبدأ الأولاد بقتلها والتخلص منها ولكن على مايبدو لن نتخلص منها بسهولة لأن الأعداد تتزايد ولم ينتهِ الوضع بقتل خمس أو ست منها، ولا بد من تدخل البلديات في مكافحتها بشكل كبير ولا تكفي المكافحة المنزلية.
مواطن آخر قال :
لقد دخلت المنزل وأرعبت الأولاد الذين أخافهم منظرها والأبشع هو رائحتها المقززة، ونحن نعلم أن هذه الصراصير ينتشر خطرها بعد قتلها فالرائحة التي تنشرها مضرة، لهذا لا بد من مكافحتها بطريقة المبيدات وهذه مسؤولية البلديات التي عليها مكافحتها بأقصى سرعة.
فكاهات
بعض صفحات التواصل الاجتماعي قامت بالترفيه وأخذت الموضوع على مبدأ المزاح فمنها ما وضع حلولاً للمعالجة بأساليب فكاهية مثل:
كيف تتخلص من الخنفساء في البيت ..؟
جيب المواد التالية :
١- سكر
٢- فلفل أسود
٣- مجموعة من الأحجار الصغيرة
الطريقة :
اخلط كلاً من (السكر والفلفل )
وضعها في كل زاوية من البيت وضع مع الخليط حجرة صغيرة،فتأتي الحشرة من أجل أن تأخذ السكر فتشم الفلفل فتعطس فيضرب رأسها في الحجر فتموت ..
إلا أن صفحات أخرى بدأت بالتهويل للموضوع ومحاولة بث الرعب من هذه الصراصير وإظهار أضرارها الكبيرة .
الزراعة: نافعة!
مصدر في مديرية زراعة حماة أكد أن حشرة (الكالوسوما) المسماة شعبياً (الخنفساء السوداء)، والتي انتشرت مؤخراً نافعة وغير ضارة للإنسان والمزروعات لدورها في القضاء على الحشرات الضارة في البساتين والغابات وهي غير ضارة بالصحة العامة للإنسان ولا للمزروعات ويجب عدم مكافحتها لأنه من الجيد ظهور وتكاثر هذا النوع من الحشرات للحفاظ على التوازن البيئي.
وبيّن أن هذا النوع من الحشرات ينجذب نحو الضوء لذلك نجده متجمعاً حول المنازل منوهاً بأن عمر هذه الحشرة قصير جداً.
حشرة ذات نشاط ليلي
وهي غير ضارة مصدرها البساتين والأراضي التي تنمو فيها الأعشاب البرية بكثافة وساعد دفء الجو على انتشارها.
وظهرت حشرة الخنفساء السوداء بشكل كبير خلال الأيام القليلة الماضية
ومناطق مختلفة من البادية وهو ما عزاه المختصون إلى الأمطار الغزيرة التي شهدتها المنطقة خلال الموسم الحالي وانتشار الغطاء النباتي على مساحات واسعة من الأراضي السورية.
عند اللزوم
عدد من رؤساء البلديات التي تواصلنا معها أكدوا لنا أن المكافحة حالياً ليست ضمن خططهم، لكن في حال انتشرت بكثرة ولاسبيل للتخلص منها سوى بمكافحتها فستتم المكافحة ولكنها في الوقت الحالي لاتشكل خطراً كبيراً سواء على البيئة أو على المواطن.
ازدهار صقور