طلاب حماة وإدلب : الرياضيات مقبولة إلى متوسطة والجغرافية سهلة جداً ومتوقعة

امتحانات 1 a0ae6 

يبدو ان امتحانات هذه العام كما صرح وزير التربية بأن الأسئلة ستناسب جميع المستويات وستكون متوقعة واستنتاجية، وهذا مابينته المواد التي قدمها طلابنا الأعزاء خلال الفترة الماضية.

الرياضيات سهلة
طلاب وطالبات حماة عبروا عن رأيهم في مادة الرياضيات بأنها سهلة إلى متوسطة وتناسب جميع المستويات وهي متوقعة وطويلة بعض الشيء لكنها في المحصلة سهلة.
فمادة الجبر من أسهل مايكون وسؤال المتتالية متوسط لايحتاج إلى عناء الدراسة، والطالب المتوسط يستطيع حله بسهولة وهناك سؤال التابع الأس سي وتحتاج الى تركيز بسيط وهو متوسط كونه تكرراً في أغلب الدورات.
وهذا ينطبق على سؤال الحد المستقل فهو يحتاج الى تركيز لكنه في الغالب سهل الى متوسط الحل.
وهذا ماعبر عنه طلاب وطالبات ادلب واضافوا : إن جميع المسائل المطروحة في مادة الهندسة سهلة، ومسألة مكعب الفراغية يحتاج إلى المزيد من الوقت فقط، وكذلك سؤال العقدية سهل ويحتاج الى تركيز .
الجغرافيا سهلة جداً
طلاب وطالبات حماة عبروا عن رأيهم في أسئلة الجغرافية بأنها سهلة جدا وهي دون المستوى المطلوب - وحسب رأيهم – طالب الصف التاسع يستطيع حلها بسهولة.
مضيفين أن الأسئلة الاختيارية سهلة وكذلك التعاليل بسيطة ولاتحتاج زيادة دراسة خلال العام الدراسي.
من جانبهم طلاب وطالبات إدلب أكدوا سهولة الاسئلة وخاصة مصور الجمهورية العربية السورية مع تحديد ميناء طرطوس ومدينة الرقة وحقل بترول تيم.
أما الموضوع فهو من أسهل المواضيع المتوقعة حيث يتكلم عن شح المياهه في الوطن العربي وأسباب تلوثها.
رأي ..
من جانبه مدرس مادة الرياضيات عبد العزيز المحمود أكد سهولة الأسئلة وخاصة العقدة والمتتالية فهي من الأسئلة الجيدة والسهلة وتناسب جميع المسستويات إلا أنها تحتاج إلى بعض التركيز من قبل الطلاب.
في المحصلة جميع الاسئلة سواء الجبر أو الهندسة متوقعة ومحلولة خلال العام الدراسي وهي من الأسئلة السهلة التي تناسب الطلاب ولايوجد فيها سؤال مميز.
أجواء مريحة
مدير تربية ادلب عبد الحميد معمار أكد أن الأجواء الامتحانية جيدة ومريحة ولايوجد أي منغصات تذكر سوى من نقص بسيط في عدد المراقبين وتم استدراك الأمر من بداية الامتحانات.
وتم تأمين جميع الطلاب والطالبات المتقدمين لامتحانات الشهادتين في مساكن مريحة مع إعطائهم بعض الدروس الخصوصية.
مؤكدا في الوقت نفسه أن عدد المتقدمين للامتحانات لهذا العام بلغ 2217 طالباً وطالبة للشهادة الثانوية بفرعيها وعدد الحضور 2130 طالباً وطالبة بنسبة حضور 81%.
أما عدد الطلاب المرحلة الاعدادية فبلغ 4929 وعدد الحضور للامتحانات 2950 طالباً وطالبة بنسبة 60%.
ياسر العمر

 

طلاب سلمية الرياضيات تناسب كل المستويات والجغرافيا متوقعة

 

استمرت امتحانات الثانوية العامة لطلاب مدينة سلمية بفرعيها الأدبي والعلمي ، بجو من الهدوء والراحة والآمان ، وانتشار لعناصر الشرطة والجنائية حول مراكز الامتحانات مشكورين لمنع أي مشكلات لطلابنا .
وأكد مشرف المجمع التربوي بسلمية ، كرم حبيب ، بأن عدد مراكز الثانوية العامة للفرع العلمي /9/ مراكز و/4/ مراكز للفرع الأدبي ، وبلغ عدد الطلاب الأدبي المتقدمين /464/ ــ والعلمي /1155/ طالباً وطالبة . وتسير الامتحانات حتى اليوم بشكل جيد وهادئ تربوياً وإجتماعياً وأمنياً وبتعاون كبير مع جميع الجهات المعنية .

الرياضيات مريحة
وحول أسئلة مادة الرياضيات أكد حسان زينو ــ مدرس الرياضيات أن : الاسئلة تلائم جميع المستويات وطولها مناسب ، وضمن المنهاج والخط العام لمادة الرياضيات التي يتم تدريسها للطلاب ، وتشمل جميع الأفكار الرئيسية والقوانين وبعض الأسئلة للمتميزين دراسياً ولكن ليست صعبة للطلاب الباقين .
وقال الطلاب ( شذى نعوس ــ ومحمد الجندي ــ وعبد زينو ــ وعلي عفارة توديمة ناجي) : الأسئلة سهلة وتناسب جميع المستويات وخاصة الطلاب من المستوى المتوسط بإمكانهم الاجابة عليها بسهولة ، ومتوقع أغلبها ، وشاملة من ضمن مواد المنهاج لكنها طويلة وتحتاج لوقت وتركيز فقط ، وأجواء الامتحان جيدة .
الجغرافيا شاملة
وحول مادة الجغرافيا للفرع الأدبي :
أكد لنا ــ معن الحاج ــ مدرس مادة جغرافيا قائلاً : أن الأسئلة بشكل عام جيدة وشاملة وحسب تعليمات وزارة التربية من ضمن المنهاج التربوي للطلاب ويستطيع الطالب المتوسط أن يجيب على /90%/ من الأسئلة بشكل ممتاز ، ومعظمها تتمحور حول النفط العربي السوري ومسماتيه ، بما فيها رسم الخريطة . والأسئلة الاختيارية ، سهلة ومتنوعة ومريحة للطلاب ، وجاء توزيع العلامات مناسب جداً للأسئلة .
متوقعة
الطلاب ( خلدون علي جمول ــ أيمن نزار أبو قاسم ــ حسين وليد حسينو ــ أسعد الحلاق ــ صخر مصعب الحموي ــ جود القطريب ــ محمد شهاب ) أكدوا لنا قائلين : جاءت الأسئلة واقعية ومن المنهاج وشمولية ومتوقع أغلبها ، من أغلب الطلاب ، وأسئلة الاختياري ممتازة ، والخريطة عن وطننا الغالي سورية جيدة بمسمياتها ، والجو الامتحاني والمراقبة جيدة وهادئة ومريحة .
حسان نعوس

 

طلاب السقيلبية الأسئلة سهلة ومتوقعة
وفود كثيرة .. والمراقبة مرعبة!

 

يوم امتحاني بأسئلة متوقعه للرياضيات و سهله للجغرافيا ومراقبة اتسمت بأسلوب قمعي بدل الأسلوب التربوي الوقائي علا الصوت من قبل الطلاب و ذويهم من سوء أسلوب المراقبه من قبل مناديب الوزارة ومديرية التربية و كأن الطالب بات متهماً ومتورطاً ويشعر عند دخوله للقاعة الامتحانية كأنه يدخل إلى قفص الاتهام واشتكى عدد من الطلاب من أسلوب التفتيش وضياع وقت من عدد الساعات المخصصة للمادة فمثلاً يتم توزيع الأسئلة بعد الساعة الثامنة وعشر دقائق أو أكثر والعذر منع و بتر حالات الغش اشتكت الطالبة سهى يوسف من عدد مرات دخول و خروج المناديب والمراقبين وقالت: بدل التركيز بالسؤال والاجابة يذهب تركيزنا على مراقبة حركة دخول و خروج المناديب أما اسئلة الجغرافيا فكانت سهلة و الوقت كافياً.

الرياضيات متوقعة
وقال الطالب محمد علي الأسئلة جيدة و متوقعة للرياضيات لكن المناديب لا يوفرون لنا أي جو امتحاني مناسب وقالت الطالبة ميس عباس أسئلة الجغرافيا سهلة والوقت مناسب لكن نشعر بإرهاب من كثرة الوفود الداخلة والخارجة من القاعه وأكد الطالب موسى مخايل أن اسئلة الرياضيات متوسطة الصعوبة لكن الأجواء متوترة بسبب التشديد علينا بشكل مبالغ فيه أنا كطالب أتمنى ضبط القاعات الصفية ومنع حالات الغش لانصاف الطالب المجتهد لكن حتى الطالب المجتهد يشعر بتوتر و خوف من كثرة التشديد.
كثرة الوفود روتينية!
وبرر بسام شحود رئيس المجمع التربوي رداً على شكاوي الطلاب أن كثرة الوفود هو اجراء روتيني وتقوم بواجبها وبالمهام الموكلة اليها بهدف ضبط حالات الغش اما عن سير العملية الامتحانية فقال شحود سجلت بعض حالات الغياب اليوم وأسئلة الرياضيات كانت نموذجية، الطالب الدارس والمجتهد على نفسه سيأخذ علامه تامه وأسئلة الجغرافيا كانت واضحة وسهلة .
بالإرشاد
في الختام نتوجه لمديرية التربية بضرورة الأخذ بعين الاعتبار وضع الطالب النفسي في منطقة مشتعلة بصوت النار ،فضبط الغش يبدأ بالارشاد و التوجيه خلال العام الدراسي و ليس خلال ٨ أيام امتحانية .
رنا عباس

طلاب مصياف تناسب كل المستويات

تباينت آراء الطلاب حول أسئلة امتحانات الثانوية العامة بفرعيها العلمي والأدبي.. فهناك من وجد الأسئلة سهلة وتناسب جميع المستويات وبعضهم الآخر وجدها صعبة إلى حد ما ، وعدد الأسئلة كبيراً جداً ولايتناسب مع الوقت المخصص لها.
الجغرافيا طويلة
الطالب محمد أحمد من الفرع الأدبي قال:
أسئلة مادة الجغرافيا كانت سهلة وتناسب مختلف المستويات والأجواء مريحة وهادئة والمراقبون متعاونون إلى أبعد الحدود, إلا أن هناك ملاحظة صغيرة , وهي أن الأسئلة طويلة وعددها كبير ولايتناسب مع الوقت المخصص للمادة.
مقبولة
أما الطالبة عبير مصطفى من مركز ابراهيم زينب فقالت: الأسئلة متدرجة الصعوبة وهي مقبولة وتناسب الطالب المجتهد أكثر من غيره, أما الطالب الوسط ومادون فلا يستطيع الإجابة مطلقاً.
الرياضيات متفاوتة
الطالب محمود الحسين من الفرع العلمي قال: أسئلة مادة الرياضيات كانت متفاوتة الصعوبة وباعتقادي أنها تناسب الطالب الجيد وما فوق وقد يجيب الطالب المتوسط عن بعضها وهناك أسئلة علمية تقيس مهارة الطالب العلمية لكنها غير متوقعة .
تدرج في الصعوبة
الطالبة أريج ناصر من مركز ممدوح جروا قالت: أسئلة مادة الرياضيات متدرجة في الصعوبة , وعدد الأسئلة كبير جداً الأمر الذي لايتيح لنا مراجعة ورقة الامتحان, أما الأجواء فهادئة ومريحة ولم نواجه أية مشكلة في قاعة الامتحان. أما الطالب محمد خلف من مركز زكي الأرسوزي الفرع الأدبي قال:
الأسئلة مقبولة لكنها تتدرج في الصعوبة والصياغة واضحة جداً إلا أن أهم مايميزها هو بعض الأسئلة الإنشائية تقريباً, وهذا يعطي مجالاً واسعاً للطالب للتعبير عن أفكاره ولإظهار إبداعه، فهناك طلاب ذات المستوى الوسط بحكم الظروف الصعبة التي لاتسمح لهم بمتابعة المنهاج أو أخذ دروس خصوصية.. وهذا الطالب أو ذاك يرى صعوبة كبيرة في نوعية الأسئلة وتكثيفها.
توزيع العلامات جيد
هدى ابراهيم من الفرع الأدبي قالت: الأسئلة كانت سهلة، وهناك أسئلة في مادة الجغرافيا موضوعية متعددة والوقت المخصص للمادة جيد وكافٍ ويناسب عدد الأسئلة كما أن توزيع العلامات كان جيداً.
ـ الطالب أكرم عيسى في مركز ( زكي الأرسوزي) الفرع الأدبي قال:
أسئلة مادة الجغرافيا كانت مقبولة وتناسب كل مستويات الطلاب رغم وجود أسئلة غير متوقعة.. إلا أن الامتحان بشكل عام كان جيداً والأجواء مريحة للغاية.
ـ الطالب منذر حسنا الفرع العلمي قال :
أسئلة مادة الرياضيات متدرجة في الصعوبة وعددها كبير ولاتناسب إلا المستويات العالية.. أما الطالب ذو المستوى الضعيف أو الوسط فيجدها صعبة والحقيقة هي متدرجة الصعوبة .. لكن أجواء الامتحان بشكل عام هادئة ومريحة.
الأسئلة موضوعية
المدرسون : أحمد محمد ـ رشا حسن ـ لينا غدير العلي ـ بينوا أن أسئلة مادة الرياضيات وضعت بشكل يناسب كل المستويات وبنيت على الأسس التي اعتمدتها الوزارة في تنمية مهارات الطالب وتعتمد الفهم والتركيز.
وقد كانت نسبة الأسئلة الموضوعية /70%/ ونسبة الأسئلة التي تقيس مهارة التفكير العليا /40%/.
شاملة
مشرف المجمع الإداري رفعت حمود بينّ أن الأسئلة جاءت شاملة لمواضيع الكتاب وتقيس أهداف المادة وتميزت بدقتها العلمية, وملائمة لمستويات الطلاب كافة، وبشكل عام الأسئلة موضوعية وذات صياغة بسيطة وخالية من الأخطاء العلمية والطباعة.
توفيق زعزوع