أهالي حي سهم البيدر بالسقيلبية عطاش مشروع الإرواء بانتظار المصالح العقارية !

 

تواصلت شكاوى القاطنين في حي سهم البيدر طريق العشارنة الحارة الشرقية للفداء، الشكوى التي أخذت المنحى المزمن لتتفاعل صيفاً، وتصبح أزمة شبيهة بالأزمة الحادة والتي هي بحاجة إلى حل إسعافي صيفاً نتيجة الاستهلاك الزائد من المياه من قبل سكان هذا الحي. الحي الذي يقع ١٠%منه داخل المخطط التنظيمي لمدينة السقيلبية و ٩٠%خارج المخطط.
نشرت الفداء فيما سبق حول هذه الشكاوى وأفردت زاوية لها وكانت الإجابة أن وحدة المياه في السقيلبية ستقوم بمشروع توسيع شبكة لهذا الحي بطول ٧٠٠ متر بسبب أن القسطل المورد للمياه بسعة لاتكفي السكان الذين أصبح عددهم يفوق أضعاف ما كان مخصصاً لهم من ضخ المياه نتيجة التوسع العمراني في ذلك الحي.

الشكوى القديمة الجديدة
عادت الشكوى نفسها من السكان أنفسهم وطرقت باب الفداء إذ قال المواطن سامر الحمصي: أنا أنقل يومياً بسيارتي الخاصة مياهاً من عند الأقارب لا أستطيع شراء مياه الشرب بشكل يومي .
و أكد عفيف جرجس بأن حل هذه المشكلة لسكان الحي بات ملحاً خصوصاً في فصل الصيف فالحاجة تتضاعف شتاء ،وقال بسام إسكاف :مشكلة المياه في هذا الحي قاربت الثماني سنوات تأملنا بسرعة تنفيذ مشروع التوسيع ، لكن توقف فجأة نرجو الإسراع بالتنفيذ فحر الصيف لا يرحم .
وتابع عامر دعبول :أنا أسبوعياً أشتري نصف حاجتي الفعلية من المياه في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة ولا يعقل أن نشتري المياه .
وقالت جولييت خوري : في الصيف أهجر بيتي و آخذ أطفالي إلى بيت جدهم والسبب شح المياه .
أما مخائيل جرجس فقال : تابعنا تقرير الفداء منذ أكثر من شهرين وتأملنا أن ينتهي تنفيذ المشروع قبل نهاية الصيف لكن للأسف نحن في اكثر أشهر الصيف حرارة ومازلنا نشتري المياه أو نقوم بنقلها من بيوت الأقارب .
مشكلة قديمة جديدة
عن سبب التأخير بتنفيذ مشروع التوسع لخط المياه للحي قال المهندس علي سليمان رئيس وحدة مياه السقيلبية :إن مدينة السقيلبية هي المدينة الوحيدة التي تروى يومياً في محافظة حماة وإن مشكلة الحي المذكور هي مشكلة قديمة جديدة، وأكد انه بعد دراسة الحاجة الفعلية للحي المذكور تم إقرار مشروع توسيع وتنفيذ خط داعم جديد بطول ١كم وليس ٧٠٠ م وبناء على الموافقة لتنفيذ المشروع تمت مراسلة مجلس مدينة السقيلبية لتسليم موقع العمل ونحن بانتظار الرد من مجلس مدينة السقيلبية.
لتحديد المسار
بدورها أكدت المهندسة أديبة منصور رئيس مجلس مدينة السقيلبية أنه بناء على المراسلة من قبل وحدة مياة السقيلبية قام المجلس بمراسلة مديرية المصالح العقارية في حماة لتحديد مسار المشروع لأن أغلبه يقع خارج المخطط لتسليمه للمياه أصولا.
في الختام
نتوجه إلى مديرية المصالح العقارية للإسراع بإرسال فني مساحة لمدينة السقيلبية إذ إن تنفيذ المشروع متوقف بشكل كلي والسبب انتظار تسليم المسار من البلدية لوحدة المياه.
رنا عباس