الزواج رحلة حب أبدية

قال الله تعالى...
(أن خلق لكم من أنفسكم أزواجاً لتسكنوا إليها، وجعل بينكم مودة ورحمة).
صدق الله العظيم
لقد أوجز رب العالمين بقوله تعالى سر استمرار الكون وديمومة البشرية.. وأسس الحياة العاطفية الهادئة الهانئة.
فالزوجة ملاذ زوجها يأوي إليها بعد جهده اليومي, ويركن إلى مؤانستها بعد كده وسعيه والتي من شأنها أن تلقاه فرحة مرحة طلقة الوجه ضاحكة الأسارير وفي كل حين آذاناً صاغية, وقلباً رقيقاً وحديثاً حلواً تخفف عنه آلام الحياة..
لكن لماذا نرى اليوم؟ من حالات الطلاق الكثيرة وخاصة في المجتمعات الحديثة فالظاهرة الاجتماعية الأكبر والأخطر الآن هي ارتفاع نسبة الطلاق وخاصة الزيجات الجديدة في الجيل الجديد.
سببان لحدوث الطلاق
تعود أسباب الطلاق إلى أمرين هامين لابد من مناقشتهما بإيجاز..
1ـ عدم التدريب الكافي في الأسرة للشباب والبنات على توقعات الحياة الجديدة, وتحمل المسؤولية في الحياة الزوجية.
إن أسرة اليوم غير الماضي تختلف كلياً في التربية والتعامل مع الأبناء..
كل شيء اختلف, فالأم في الماضي كانت تهيئ ابنتها لاستقبال حياة أسرية تنتظرها, ورجل غريب تعيش معه للأبد, وتقبل مجتمع جديد عليها احترامه وتقديره.
أما اليوم .. أكثر الأمهات اختلفت بالمعيشة والعادات, وكل شيء تحسبه الفتاة سهلاً وأمراً عادياً لأنها ابتعدت عن واقع حياة أسرية جديدة ستواجهها وكذلك الشاب الذي هو مسؤولية والده وعليه أن يخلق منه رجلاً يتحمل كل كبيرة وصغيرة في حياته اليومية فهو صانع المجتمع ورب الأسرة.
فالشاب تبدأ مسؤوليته من اهتمامه بأسرته, وأمه وإخوته.. اهتمامه بدراسته وثقافته, إحساسه الصحيح الذي يصل إليه وبأسرته إلى بر الأمان, هذه هي مسؤولية الأهل تجاه الشباب والبنات وتربيتهم منذ نعومة أظفارهم على تحمل المسؤولية لأنهم بناة أسرة والأسرة هي المجتمع.
غياب الصراحة
عدم وجود الصراحة, وفتح القلوب, والوضوح أثناء الخطوبة بعادات كل واحد منهم فما إن تصدمهم الحياة الزوجية بأعبائها ومسؤولياتها حتى تنهار أركان الأسرة ويتم الطلاق, وتحدث المأساة الاجتماعية التي من الصعب تداركها ( وجود أطفال).
إن الحياة الزوجية لاتخلو من المشكلات وعلينا أن نعترف بأن الطلاق أمر خطير بكل صوره وأسبابه على المجتمع لأنه يهدم البيت ويشرد الأطفال فالطلاق مرفوض وغير وارد مهما كانت أسبابه ومشكلاته.
وأخيراً يجب علينا ألا نجعل من أية مشكلة عابرة سبباً للطلاق وهذا يعود لوعي الطرفين.
ويبقى الزواج رحلة حب أبدية بين رجل وامرأة في منزل واحد.. تحت سقف واحد, رحلة طويلة الأمد وليست خالية من الهزات والمطبات وهذه الهزات والمطبات يمكن أن تكون مصدراً للمقاومة والرفض ويجب أن تنتهي بابتسامة صادقة ولمسة حنان.
رامية الملوحي