المرحلة السابعة من الدوري الممتاز...النواعير ستحاول الدوران بالساحل والإعصار يسعى لإغراق البحارة

من الدوري d290e

جولة هامة تنتظر فرق الدوري بشكل عام وفرق محافظتنا بشكل خاص، المنافسة ستكون بأعلى درجاتها بين الفرق وستكون لاهبة للجميع ضمن الجولة السابعة سواء بين فرق المقدمة التي ستحاول الاستمرار بالقبض على الصدارة وبين فرق المؤخرة التي تسعى لتحسين موقعها، وبهذه المعطيات الرابح الاكبر الجمهور العاشق للمستديرة، حيث يستضيف النواعير فريق الساحل وهو يحاول الدوران به لحصد نقاط المباراة الثلاث، الساحل يدرك تماماً خطورة فريق النواعير ومستوى الفريق وما حققه من نتائج لذلك سيبذل قصارى جهده من أجل الفوز بالمقابل فريق النواعير يدرك بأن المباراة ليست سهلة وممكن أن يفعل الساحل ما يريده أن تسرب الاستهتار لنفوس اللاعبين لذلك المباراة ستكون عصيبة على الفريقين ونتوقعها أن تكون أقرب للنواعير، اما فريق الطليعة سيكون أمام اختبار صعب أمام تشرين في ملعب الباسل، الإعصار يسعى لإغراق البحارة لكن ذلك لن يكون سهلاً لفريق مدجج بالنجوم يملك الكثير من الأوراق الرابحة ويسعى للقبض على الصدارة وترك مركز الوصافة لغيره، لذلك أي نقطة ستذهب تعد خسارة لتشرين ومكسب للطليعة الذي نتمناه أن يحقق مبتغاه، لكن التمني شيء والواقع شيء آخر، فيما سيكون لقاء المتصدر حطين مع الوحدة في حمص لعقوبة اتحادية على الوحدة , اللقاء هام للفريقين ويعد قمة مباريات الجولة، الفريقان يملكان من الأوراق الرابحة الكثير وممكن أن تذهب النقاط مناصفة وإن كان غير ذلك يكون ليس مفاجأة فالفوز يصعب التكهن به، حطين سيحاول مواصلة الصدارة والوحدة يسعى لتعويض خسارته أمام الوثبة في المرحلة الماضية، المعطيات تبشر بأننا سنكون أمام لقاء يحمل في جعبته الكثير من المتعة والإثارة يوم السبت القادم، فيما سيكون لقاء الوثبة المميز بنجومه مع فريق الجزيرة بحلب، وفي هذه المباراة ستكون المعطيات تشير بالفوز لفريق الوثبة من كافة الجوانب الفنية، لكن فريق الجزيرة ليس سهلاً ويمكن أن يقلب الطاولة بحنكة مدربه المميز أحمد الصالح الذي يعلم كيف يتعامل مع مجريات المباريات، ورغم كل ذلك المباراة أقرب لفريق الوثبة، ليحل فريق الاتحاد ضيفاً على الفتوة في ملعب تشرين، الاتحاد حقق نتيجة إيجابية في المرحلة الماضية بأرض المتصدر حطين وخطف منه نقطة ثمينة بعد أن كان متقدماً ويسعى لمواصلة نتائجه المميزة من بوابة الفتوة الذي بدل جهازه الفني بعد خسارته في المرحلة الماضية أمام الطليعة، لذلك النقاط ستكون في غاية الأهمية للفريقين , الاتحاد للاستمرار بالتقدم نحو الصدارة والفتوة لابتعاده عن طعم الخسارة والرابح في هذه المعطيات الجماهير التي ستحظى بالمتابعة وتشجع بحرارة، ولن تكون المتعة بعيدة عن لقاء الديربي الكبير بين الفريقين الكبيرين حامل اللقب فريق الجيش وجاره الشرطة، الجيش دخل أجواء الدوري متأخرا بعد نزيف النقاط في بداية المنافسة وهذا يرسل إنذاراً للجميع بأن البطل عائد، فيما الشرطة هذا الموسم شكل آخر، فهو يملك العديد من المواهب والنجوم وقريب من مناطق المقدمة لذلك سيحاول الفوز على البطل، المباراة في مقدمتها يصعب التكهن بها والتعادل قريب من الفريقين ولن يكون فوز أحدهما على الآخر مفاجأة لفرق الدوري إن حصل، النسر لحمصي فريق الكرامة الذي حلق في الأسبوع الماضي بنقاط مباراته مع الشرطة سيستضيف في ملعبه جبلة الذي برصيده نقطتين خطفهما من فرق محافظتنا الطليعة والنواعير، الكرامة يدرك بأن موقع جبلة لا يمكنه أن يفرط بأي نقطة وسيسعى للفوز وكذلك الكرامة الذي حقق أول فوز له المرحلة الماضية لذلك المباراة صعبة على الفريقين وكل فريق يسعى فيها للفوز الذي نتوقعه أقرب لأصحاب الأرض فريق الكرامة وبهذه المعطيات ستكون جماهيرنا الكروية أمام متعة كبيرة في منافسات الجولة السابعة التي ستفرز الكثير من المعطيات بين فرق المقدمة وفرق المؤخرة إن صحت التوقعات وكان إنصاف الكرة الغدارة حاضراً لتوسيع فارق النقاط بينهما، ويبقى ذلك على الورق بانتظار ما ستفرزه المرحلة بأقدام اللاعبين .