منافسات كأس الجمهورية واللقاءات المنتظرة لفرقنا الحموية

 رجال الطليعة d9866

منافسات كأس الجمهورية لفرق محافظتنا جيدة حتى الآن من خلال الطليعة والنواعير ومورك الذي تأهل للدور السادس عشر , الطليعة تأهل على حساب عفرين بالدور 32 من المسابقة وكذلك النواعير على حساب الحرجلة بركلات الترجيح التي اتسمت لفريق النواعير , قطبا المحافظة تأهلا على حساب فرق الدرجة الأولى , لكن التأهل الذي اسعد الجميع تأهل مورك الذي يلعب في عداد أندية الدرجة الأولى على صاحب التاريخ جبلة الذي يلعب بالدوري الممتاز , وبقي لقاء سلمية مع الجيش في الدور 32 من المسابقة , بعد هذا الانتقال كيف ستكون مواجهات فرقنا الحموية بالدور 16 من المسابقة وماهي النظرة لها ورقياً .

الطليعة امتحان صعب أمام الاتحاد

الطليعة وصيف البطل سيكون بلقاء صعب جداً عندما سيقابل الفائز من مباراة الاتحاد والشيخ بدر , ومن الطبيعي أن المواجهة ستحسم لصالح الاتحاد الذي سيكون وجهاً لوجه أمام الطليعة , وهذه المباراة صعبة جداً نظراً لمستوى الاتحاد الجيد وما يملكه من لاعبين جيدين , الاتحاد سيحاول تعويض ما فاته بالدوري ومصالحة جماهيره بمسابقة الكأس ووصيف البطل الطليعة سيحاول هو الآخر مصالحة جماهيره بعد مطبات الموسم الماضي وبهذه المعطيات سيكون الطليعة أمام لقاء صعب بالدور السادس عشر من المسابقة.

 

و النواعير سيبحر من بوابة الساحل

بينما سيكون لقاء النواعير مع الساحل في مباراة أسهل من مباراة جاره الطليعة لعدة عوامل , النواعير يتفوق على الساحل من الناحية الفنية للاعبين وقد غلبه في منافسات الدوري الممتاز و بنتيجة كبيرة وهذا يدل على أنه قادر للوصول لمرماه والفوز عليه , وأيضاً الساحل من الفرق المهددة بالهبوط وعادة الفرق المهددة تعتني بمسابقة الدوري والتجهيز لها وعدم تشتيت القدرات وهذا يعني بأن الأهمية بمباراتهم أمام النواعير ستنخفض عن أهمية منافسات الدوري الممتاز , وكل ذلك يصب في مصلحة النواعير على الورق وكلمة الفصل ستكون بأقدام اللاعبين الذين يجب أن يكون الصبر والانضباط عنواناً لمنافساتهم .

 

و مورك أمام فرصة تاريخية بلقاء المصفاة

فيما سيكون بمقدور مورك التأهل لدور الثمانية وتسجيل اسمه بالتاريخ بوصوله لهذا الدور عندما يلاقي فريق مصفاة بانياس , وبكل تأكيد مورك قادر على الفوز عليه لأن فريق المصفاة لن يكون أصعب من فريق جبلة بظل ظروفه الصعبة التي يعيشها , مورك أمام انجاز غير مسبوق له في هذه المسابقة ويجب أن يكون من أولويات مدربهم المميز حيان القاسم بدعم كبير من رئيس النادي الدكتور محمد علي , الوصول لهذا الدور في حين خروج فرق كبيرة من المسابقة ليس سهلاً وربما يكون الطموح بالوصول لأبعد من ذلك وهذا ما نتمناه من فريق مجتهد له خبرة كبيرة بعالم المستديرة .