مباريات هامة لقطبي المحافظة بالجولة الثالثة من مرحلة الإياب لدوري الشباب الإعصار يسعى لإغراق البحارة بشطارة والفهود لاصطياد الحيتان ومتابعة الصدارة بجدارة

قدم مباريات 56eb4

مباريات هامة في المرحلة الثالثة من إياب منافسات دوري الشباب ستجمع الفرق المتبارية على أرض الملاعب السورية، مباريات لا تقبل القسمة على اثنين وخصوصاً لفرق المقدمة , المنافسة ستكون بأعلى درجاتها في الملعب الصناعي في اللاذقية عندما يستضيف حطين صاحب المركز الثاني فريق النواعير المتصدر وعينه على خطف الصدارة بعد أن نجح بالجولة الماضية من تجاوز جاره حطين بهدفين نظيفين فيما لن يسمح شباب النواعير لهم بذلك وهم بالصدارة منذ عدة مراحل بقيادة مدربهم الجديد محمود ارحيم الذي يبذل جهده للفوز مع فريقه , المباراة بين حطين الوصيف والنواعير المتصدر ستكون قوية ومليئة بالإثارة والندية وحرارة اللقاء ستطغى على برودة الطقس ولن يكون بمقدور أي من الفريقين التهاون , النواعير ينقصه العديد من اللاعبين بسبب العقوبة عليهم من الاتحاد العربي السوري لكرة القدم لكن البدلاء جاهزون وقد تغلبوا على الكرامة في الجولة الماضية , التعادل إن حصل سيكون ضياع النقاط لمصلحة الفرق المنافسة وأهمها صاحب المركز الثالث تشرين الذي سيحل ضيفاً على صاحب المركز الخامس الطليعة في ملعب حماة , المباراة من حيث الأهمية لا تختلف عن سابقتها , تشرين يملك 26 نقطة وفوزه سيضعه بالمركز الثاني في حال خسر جاره أو تعادل ويقربه كثيراً من الصدارة وكذلك الطليعة الذي لم يعرف طعم الخسارة مع مدربهم ياسر البني ويريد النقاط للاقتراب من الصدارة وربما تضعه بمركز الوصافة إذا خدمتهم نتائج الفرق الأخرى , تشرين والطليعة يسعيان للمنافسة بملعب حماة الصناعي بعد تعادلهما في المرحلة الماضية تشرين مع المجد بهدفين لكل منهما والطليعة مع الوثبة دون أهداف و لذلك المنافسة ستكون قوية في هذه الجولة بين فرق المقدمة , وكذلك ستكون حرارة المنافسة في ملعب السابع من نيسان بحلب بين قطبي المحافظة الاتحاد والحرية , الاتحاد الذي فاز في المرحلة الماضية على الشرطة بهدف وحيد وصاحب المركز الرابع برصيد 25 نقطة سيلاقي الحرية الباحث عن التعويض بعد خسارته في المرحلة الماضية أمام الجيش بهدفين والذي يحتل المركز السابع برصيد 21 نقطة , الاتحاد أقرب للمنافسة على اللقب وربما تخدمه نتائج الفرق ويصبح قريباً جداً من مركز الصدارة لذلك لن يكون بمقدوره إلا الفوز والحرية أملها مازال ونحن بالمرحلة الثالثة من إياب شباب الممتاز , لذلك المباراة ستكون في غاية الأهمية بين الاتحاد والحرية , النسر الحمصي فريق الكرامة وصيف بطل الدوري الموسم الماضي يحل ضيفاً على المجد , الفريقان يسعيان لتعويض خسارتهما, الكرامة لتحسين موقعه ودخوله على المنافسة والمجد للهروب من شبح الهبوط , فيما سيلاقي فريق الوثبة صاحب المركز الثامن فريق الجيش, الوثبة فريق جيد أحرج الفرق الكبيرة ونتائجه متقلبة في الكثير من المراحل والجيش تحسنت نتائجه ومستواه بمرحلة الإياب لذلك سنكون أمام مباراة جيدة من الناحية الفنية وكل فريق يسعى فيها لحصد النقاط من الآخر, وكذلك الحال لفريق المحافظة الذي يحل ضيفاً على جاره الشرطة بأحد ديربيات العاصمة, المحافظة تريد النقاط للهروب من شبح الهبوط الذي يلاحقها والشرطة الجيد يسعى للفوز الثاني برحلة الإياب بعد أن هزم المتصدر لذلك المباراة قابلة لفوز الفريقين ولن يكون ذلك مفاجأة , فيما سيكون لقاء الوحدة سهلاً على الورق عندما يلاقي متذيل الترتيب فريق جبلة الساعي للهروب من شبح الهبوط , جبلة موقعه يتكلم عن حاجته للنقاط والوحدة لتحسين موقعه ونقاط المباراة أقرب كون المباراة على أرضه وبين جماهيره, بهذه المعطيات نحن أمام جولة هامة لفرق محافظتنا عندما تلاقي المنافسين المباشرين على اللقب وبالذات النواعير المتصدر عندما يحل ضيفاً على وصيف الدوري .