الســلــة النــواعــيرية تقـــترب مــن الأضـــواء

من تحت الرماد انتفضت سلة النواعير بهمة الأوفياء من أبنائها وعادت للتألق من جديد من خلال عمل لجنة الإشراف المشكلة من أهل البيت الذين يخططون لمستقبل اللعبة للعودة للدرجة مكانها الطبيعي بين الأقوياء, وما جعلنا نكتب هذه الكلمات ما شاهدناه في منافسات المجموعة الوسطى من مستوى مميز للجوقة النواعيرية بأرض الصالة توج بالتأهل للدور الثاني، ومن ثم التأهل للدور النصف النهائي ، بداية العمل كانت بتكاتف أبناء اللعب لدعم اللعبة بكافة الجوانب فكان العمل على الجانب الفني وما يحتاجه الفريق من لاعبين حيث كان التشاور بين أبناء اللعبة ومدرب الفريق ياسر حاج ابراهيم الذي وقع الاختيار عليه من اللجنة المشرفة كونه مدرباً كبيراً له اسمه وتاريخه , حيث يعتبر المدرب مكسب للفريق لما يملكه من خبرة كبيرة وتاريخ مشرف بكرة السلة , ليبدأ التحضير وتجهيز الفريق من الناحية البدنية والفنية بتكاتف ومحبة الجميع لتغيير الصورة القديمة للفريق والتجهيز لعودة سلة النواعير بين الأقوياء من خلال تواجدها بالدرجة الأولى، وهذا هو ما تسعى إليه لجنة الإشراف بالوقت الحالي لتحقيق طموح جماهير السلة في نادي النواعير , وبكل تأكيد هذه المرحلة تحتاج لتكاتف الجميع ودعمهم مادياً ومعنوياً وإعلاميين ونأمل من مجلس الإدارة ورئيس النادي المهندس عبد القادر مغمومة بالمزيد من الدعم لعودتنا للأضواء , بالإضافة للمحبين من أبناء اللعبة الذي كان لهم أيادي بيضاء بوصول السلة لما هو عليه وعلى رأسهم المهندس إياد لاذقاني الذي يقدم الكثير لسلة النواعير من ماله وخبرته ووقته ونتمنى الاستمرار من الجميع، خاصة أن الملك يقترب وقد وصل الفريق للدور النصف النهائي وسيكون قريباً جداً من الصعود للدرجة الأولى والأضواء.