الأرقـــــام تتكــــلـــم بمنـــافســــات الشـــبــــاب تمــيز الفهـــود لا يحتـــاج لشـــهــود والإعصــــار بنتـــائجـــه يدخـــل بـــين الكبـــــار

نتائج مميزة لفريقي المحافظة بدوري الشباب حيث النواعير يستمر بالصدارة بجدارة والإعصار بنتائجه يدخل بين الكبار ، النواعير أنهى رحلة الذهاب لدوري الشباب بالصدارة رغم تعادله مع نادي المحافظة في الجولة الختامية .
النواعير وتعاقب المدربين
النواعير متصدر الدوري بداية تحضيره مع الكابتن شاكر سوتل الذي استقال من تدريب الفريق قبل أيام قليلة من البداية ليتصدى للمهمة المدرب أحمد حياري ويستمر سبع مراحل ويقدم استقالته ليتولى المدرب مأمون سفراني المهمة لمرحلة واحدة فقط يحقق فيها الفوز خارج أرضه على الوحدة لتنجح جهود المحبين بإقناع الحياري بالعودة ليكمل مع الفريق المشوار حتى نهاية الذهاب، ويستمر بالصدارة ويبدأ مرحلة الإياب ويستقيل بعد خسارته مع الشرطة ليتولى بعدها محمود ارحيم قيادة الفريق ويستمر بالصدارة .
تميز الفهود لا يحتاج لشهود
عندما تتكلم الأرقام يقف الجميع باحترام , لذلك قلنا تميز الفهود لا يحتاج لشهود , حيث لعب الفريق 13 مباراة بالذهاب حقق الفوز بثماني مباريات , فيما كان التعادل بثلاث , والخسارة مرتان , الفوز حصل على الشرطة بهدف وحيد في المرحلة الأولى , على المجد بهدفين لهدف في المرحلة الرابعة , وعلى الطليعة في الخامسة بهدفين نظيفين , فيما كان الفوز على الوحدة في المرحلة الثامنة بهدفين نظيفين , وبعدها بأربعة أهداف لهدف على جبلة , وبثلاثة أهداف لهدف على جبلة بالمرحلة العاشرة, بعدها كان الفوز بهدفين نظيفين على الاتحاد , وبهدفين لهدف على تشرين في المرحلة ما قبل الأخيرة , ليكون التعادل للفهود مع الكرامة بهدف لمثله في المرحلة الثانية , وبهدفين لهدفين أمام الوثبة في المرحلة السابعة ومع المحافظة في المرحلة الأخيرة , فيما كانت الخسارتين أمام حطين في اللاذقية بهدفين لهدف في المرحلة الثالثة , وأمام الحرية في المرحلة السادسة وبثلاثة أهداف لهدف لتكون نتائج الإياب بخسارة أمام الشرطة وفوز على الكرامة وتعادل مع حطين وفوز على المجد وتعادل مع الطليعة وفوزه على الحرية .
الطليعة بين الدور والبني
قيادة فريق الطليعة برحلة الذهاب تناوب عليها المدربان عز الدين الدور وياسر البني الذي جاء ليكمل المشوار , الدور انتهى مشواره مع الطليعة بالمرحلة السادسة من الذهاب وقد كانت النتائج بتعادله مع الجيش بدمشق بهدف و خسارته بأرضه أمام الوثبة بهدفين , وتعادله مع تشرين باللاذقية دون أهداف , وفوزه على جبلة بجبلة بهدف نظيف , لتكون الخسارة من النواعير بهدفين نظيفين , وبعدها مع الاتحاد بحماة بهدفين لهدف , ليعتذر عن متابعة المشوار محققاً 5 نقاط من فوز و تعادلين وثلاث خسارات , مسجلاً 3 أهداف فقط , فيما تلقت شباكه 7 أهداف , ليتولى البني قيادة الفريق ويحقق معه فوزاً على الشرطة بدمشق بالمرحلة السابعة بهدفين لهدف وبعدها تعادل مع الكرامة بهدف لكل فريق في ملعبنا ليحقق فوزاً كبيراً على حطين بهدفين نظيفين باللاذقية , ومن ثم خماسية نظيفة بمرمى المجد , ليسجل خارج أرضه فوزاً على المحافظة بهدف , قبل أن يتعادل بهدف لمثله أمام الحرية , وأمام الوحدة بثلاثية , وبذلك الطليعة مع البني لم يتذوق طعم الخسارة والتعادل حصل بثلاث مباريات فيما كان الفوز بأربع مباريات , وبذلك يكون الطليعة قد حصد مع البني 15 نقطة , مسجلاً الفريق مع البني 15 هدفاً فيما دخل مرماه 6 أهداف , وبهذه النتائج يكون الطليعة قد حقق عشرين نقطة خمسة مع الدور من ست مراحل و 15 مع البني من سبع مراحل , مسجلاً 18 هدفاً ثلاثة مع الدور و 15 مع البني , فيما تلقت شباكه 13 هدفاً 7 مع الدور وست مع البني و يتابع الفريق تألقه مع البني في الإياب بفوزه على الجيش وتعادله مع الوثبة وفوزه على تشرين وعلى جبلة وتعادله مع المتصدر النواعير والاتحاد ليكمل الفريق مع البني المنافسة من أية خسارة.
وبضوء هذه النتائج دخل الطليعة بين الأربعة الكبار وهو ينافس على اللقب بقوة وقريب من جاره النواعير.
مباريات الجولة القادمة
المرحلة السابعة من منافسات دوري شباب الممتاز تجمع النواعير المتصدر مع الوثبة صاحب المركز الثالث الطليعة مع الشرطة، والمحافظة مع حطين، و الحرية مع المجد، والوحدة مع الكرامة والجيش مع الاتحاد، ومتذيل الترتيب جبلة مع جاره تشرين حامل لقب الموسم الماضي .