خفايا نسور قاسيون عالمكشوف مع الإعلام

 

مؤتمر فجر 7e55a

عقد فجر إبراهيم مدرب منتخب سورية للرجال بكرة القدم مؤتمراً صحفياً بحضور وسائل الإعلام المختلفة شرح فيه العديد من النقاط الجدلية التي أثيرت بعد الخسارتين الوديتين أمام إيران وأوزبكستان وقال ابراهيم: لم يكن هناك خذلان من اللاعبين، وأرفض استخدام هذه الكلمة، لكنهم لم يكونوا بمستواهم، من خلال المعسكر وجدنا لاعبين جيّدين ووقفنا على حقيقة مستوى بعض اللاعبين بشكل كامل، وللأسف بعض اللاعبين وضعوا مصلحتهم الخاصة فوق مصلحة المنتخب، سبب الخسارة الأخطاء الفردية والحالة البدنية السيئة للاعبين. وتابع المدرب: لم نلعب بمهاجمَين بل لعبنا بمهاجم ومهاجم ظل وهذا أمر مختلف، حضرنا للقاء إيران بالاستعانة بفيديوهات المباريات الأخيرة لإيران، وبأول نصف ساعة كنا أفضل من المنتخب الإيراني، لكن المشكلات ارتبطت بأخطاء فردية بحتة وكل شيء موثق لدينا بالإحصائيات والفيديوهات، نحن بمرحلة مختلفة عن التصفيات الماضية، هذه فترة انتقالية تحتاج لصبر ووقت وتضافر جهود الجميع، ولدينا استراتيجية عمل والاتحاد وافق عليها.
ورداً على سؤال حول استراتيجيته للمرحلة القادمة قال ابراهيم: خطة عملنا تنقسم لأربع مراحل، أول معسكرين كانا لتجريب بعض اللاعبين وإعطاء الفرصة للمحترفين، والآن لمسنا واقع هؤلاء ولدينا معسكرين في الهند والعراق سنعطي فيهم الفرصة للاعبي الدوري ولاعبين جدد، هذه أصعب التجارب لأنها مرحلة انتقالية صعبة، نحن بمرحلة مختلفة عن التصفيات الماضية، لكننا نعمل على إعادة ذات الروح، لذا أتمنى ألا يكون المنتخب ساحة لحل المشكلات وتصفية الحسابات الشخصية.
وتابع المدرب: لدينا نظرة فنية، ولأول مرة لدينا محلل أداء وشركة حلّلت كأس العالم تساعدنا حالياً على تحليل أداء كل اللاعبين فردياً وجماعياً، الأرقام تعطينا بدقة أين كنا جيّدين وأين كنا سيّئين، المرحلة الانتقالية بدأت بالقدماء وفي الفترة المقبلة ستكون هناك أسماء جديدة بالمنتخب، مباراتي إيران وأوزباكستان كانتا من اختياري لأني أريد تجريب اللاعبين بشكل فعلي أمام فريقين كبيرين لمعرفة حقيقة مستواهم.
وعن استبعاده لبعض اللاعبين قال ابراهيم: هناك قرارات ستصدر عن اتحاد كرة القدم، ورفعنا توصيات لاستبعاد بعض اللاعبين، عمر خربين لم يعتذر، جاء بإجازة ولم يحضر للمعسكر، وكل اللاعبين الذين تمت دعوتهم كانت هناك موافقة مسبقة منهم وانضموا بمواعيد مختلفة بحسب جداول دورياتهم، هناك 3 لاعبين تغيبوا عشية السفر، ولم أقم باستدعاء لاعبي المنتخب الأولمبي لأحميهم وهم موجودون على جدولنا بالمراحل المقبلة، لاتسألوني عن معدل الأعمار الآن بل اسألوني عند نهاية خطتنا مع بداية التصفيات، وعمر خربين وأحمد الصالح لن يكونوا بالمرحلة القادمة، ولأسباب فنية وسلوكية غابرييل صومي وإياز عثمان لن يكونوا معنا.
وأيضاً حول مشكلة شارة الكابتن حسم المدرب ابراهيم الأمور بقوله: عمر السومة هو قائد المنتخب، أصبحت هذه المشكلة من المنسيات، لكن البعض يحاول استغلال القضية للعب عليها ومن لديه دليل على غير ذلك فليقدمه، منذ قدومي للمنتخب هذا الأمر انتهى، السومة جاء للمعسكر وهو يرغب بلعب المباراتين رغم أنه أخذ إذناً مسبقاً للغياب عن لقاء أوزباكستان لكن بالنهاية الظروف منعته من السفر.