منتخبنا للناشئين ينافس ببطولة غرب آسيا ورجالنا تستعد لدورة الهند

يدخل منتخبنا الوطني للناشئين بكرة القدم منافسات بطولة غرب آسيا التي يشارك فيها تسعة منتخبات تم توزيعها على ثلاث مجموعات ضمت الأولى سورية ولبنان والبحرين والثانية الأردن وفلسطين وسلطنة عمان والثالثة السعودية والكويت والعراق، وينص نظام البطولة على تأهل المنتخبات التي تحتل المركز الأول في المجموعات الثلاث إلى الدور النهائي لتلعب فيما بينها بطريقة الدوري من مرحلة واحدة من أجل تحديد المراكز الثلاثة الأولى، أما المنتخبات التي احتلت المركز الثاني في مجموعاتها فستلعب بالطريقة ذاتها على المراكز من 4 إلى 6 في حين تلعب المنتخبات التي احتلت المركز الثالث على المراكز من 7 إلى 9 حيث يترأس بعثة المنتخب عضو اتحاد الكرة طلال بركات إضافة إلى بشار سرور مدربا وربيع سلوم ولوسيان داوي مساعدين للمدرب وعبدالله التركماني مدرباً لحراس المرمى وعبد الوكيل المصري إدارياً ومحسن العوض معالجاً فيزيائياً وأنور البكر منسقاً إعلامياً ومحمد المصري مصوراً وشادي حسين مسؤولاً للتجهيزات إضافة إلى 23 لاعباً هم منار النجار وعبد النافع شريباتي وحسان زيار ومحمد زكريا وحمزة عفوف الياسين ومارفن هوارة ومحمد العوض الصويري ومحمد طاهر شحرور ومحمد حسوني وزكريا رمضان وعلي الرينة ومحمد بشر الشهابي ومضر الخطيب وأحمد حاج عمر وخالد الحجة والمقداد أحمد وأنيس قاسم وخضر عباس ومحمد عثمان وحسن المحمود ومحمد سراقبي وسليمان الحاج وطلحة الرحمون.
أعلن المدير الفني لمنتخب سورية للرجال بكرة القدم فجر ابراهيم القائمة النهائية للاعبين المشاركين في دورة الهند الدولية التي ستنطلق منافساتها في السابع من الشهر القادم حيث ضمت القائمة النهائية ثلاثة وعشرين لاعباً هم إبراهيم عالمة وخالد حجي عثمان وخالد إبراهيم وحسن أبو زينب وعمرو جنيات وتامر حج محمد وفارس أرناؤوط ومحمد عنز ويوسف الحموي ونصوح نكدلي وكامل حميشة وخالد كردغلي وورد سلامة ومحمد كامل كواية وحسن خضور وعلي حسن وفراس الخطيب ومحمد المرمور ومحمد الأحمد وعبد الله الشامي وعبد الرزاق محمد وماهر دعبول وشادي الحموي. واستأنف ابراهيم المعسكر التدريبي بعد راحة ليومين منحها للاعبين بحصة تدريبية على ملعب الفيحاء بدمشق تركزت على النواحي التكتيكية وتحديداً الناحية الدفاعية والانتقال من الدفاع للهجوم والتمركز الصحيح وبناء الهجمات.
ويلعب منتخبنا أولى مبارياته في دورة الهند مع كوريا الديمقراطية في الثامن من الشهر القادم على أن يلتقي منتخب طاجيكستان في العاشر منه ويختتم مبارياته مع المنتخب الهندي مستضيف الدورة في السادس عشر من الشهر نفسه وكلنا أمل أن يحقق منتخبنا الفائدة المرجوة من هذه الدورة لكشف الأوراق قبل رحلته الآسيوية.