المرحلة الخامسة من الدوري الممتاز... النواعير تسعى للدوران أمام الجزيرة والإعصار لإيقاع النسر الكرماوي

تبدأ غداً المرحلة الخامسة من منافسات دوري الممتاز , هذه المرحلة ستكون هامة جداً للجميع قبل وقفة الدوري من أجل استحقاقات المنتخب الوطني , لتكون عملية التحضير بنفسية جيدة بفوز يثلج الصدور بدل الخسارة التي تعكر الأجواء وتهبط الهمم , لذلك ستكون ملاعبنا مسرحاً للمنافسة القوية والمثيرة بين الفرق في منافسات المرحلة الخامسة ، فرق المقدمة والتي تطمح لحصد اللقب سيكون طموحها الفوز للاستمرار والبقية لتحسين المراكز وبذلك الفوز هاجس الجميع ونحن نأمل أن تحقق فرق محافظتنا ذلك لتحسين المواقع , حيث يستضيف فريق النواعير الجزيرة بحماة في مباراة صعبة للغاية أمام فريق يلعب برجولة وحماس ويجيد الهجوم رغم كل نتائجه السيئة لأنه من يسجل هدفين بمرمى الوحدة ومثلهم بمرمى تشرين جدير بالاحترام , وربما يقلب الطاولة على النواعير بأرضه وأمام جمهوره لذلك المباراة يجب أن يكون عنوانها احترام الخصم واللعب بكل جدية للحصول على ما نريد ونحصد النقاط الثلاث , بينما سيحل الطليعة ضيفاً على فريق الكرامة النسر الحمصي الجريح بنتائجه المتعثرة وهذا ما يصعب المباراة على فريق الطليعة الذي مازال يعاني من نتائجه المتخبطة , ولهذه المباراة حسابات خاصة للفريقين , الفائز فيها ربما يسلك مساراً آخر في القادمات ، لذلك ستكون المباراة لاهبة من الفريقين , بينما يستضيف تشرين المتصدر فريق الوثبة الطامح للمنافسة وهذه المباراة صعبة على الفريقين , تشرين يريد الفوز والمحافظة على الصدارة وسيكون هذا هدفه أمام جماهيره الوفية , بينما الوثبة يريد الفوز على متصدر الدوري للاقتراب من الصدارة لذلك نحن سنكون أمام مباراة قوية من الفريقين , إضافة للعناصر المميزة والخبيرة التي تضمها صفوفهما , ولن تكون رحلة حطين سهلة لملاقاة فريق الفتوة القوي الذي يلعب برجولة ويطمح لإعادة أيام العز وربما ترافقها بعض المنغصات وهذا لن يخفى على حطين المدجج بالنجوم , والذي سيكون الفوز عنواناً لرحلته ليبقى بالصدارة , ولن يكون ذلك صعب أمام فريق يملك العديد من الأوراق الرابحة , فيما سيلتقي الجيش حامل اللقب فريق الساحل ويأمل أن يحقق الفوز مع كادره الجديد , وسيحاول ذلك لإعادة التوازن بعد نزيف النقاط الذي رافقه بالمراحل الماضية , بينما الساحل سيحاول تعميق جراح فريق الجيش بفوز يدفعه به على سلم الترتيب قبل توقف الدوري , ليكون فرصة له بترتيب أوراقه , ولن تكون رحلة جبلة لملاقاة فريق الاتحاد سهلة ، الاتحاد سيلعب للفوز ولا بديل له وهو قادر على تحقيقه أمام جماهيره ، لكن يجب عليه احترام خصمه واللعب برجولة نجومه المميزة ، بينما جبلة بعد أن نجح بخطف نقطة التعادل من فريق الطليعة أمام جماهيره ربما يكون له وجه آخر لمبارياته , وربما البداية تكون من هذه المباراة أمام فريق كبير بتاريخه ولاعبيه وجماهيره ومن هذا المنطلق لا نستطيع التكهن بمجريات اللقاء وما يبوح به من أسرار , لكنه أقرب لأصحاب الأرض , فيما سيكون لقاء القمة بين الوحدة وضيفه الشرطة ، الوحدة مع مدربهم الجديد يسعى للفوز ومتابعة التقدم نحو الصدارة والشرطة يسعى لعودة قوية كما كان ببدايته من فريق كبير , لذلك المباراة ستكون قمة في كل شيء وسيكون الرابح عشاق المستديرة بالمتابعة لمباراة قوية ومثيرة بكل المقاييس .