ثقافة

تـــأبين المربــي والشاعـــر الكبـــير عبد الـــوهــاب الشيخ خليـــل ... المشاركون : ذاكرة حماة وشيخ شعرائها..شاعرية صادقة وأخلاق نبيلة مدير الثقافة : تكريماً للفقيد.. مهرجان الشعر لهذا العام باسم الشاعر عبد الوهاب الشيخ خليل

بدعوة من اتحاد الكتاب العرب بحماة أقيم حفل تأبين المربي والشاعر الكبير عبد الوهاب الشيخ خليل في تمام الثانية عشرة من ظهر أول أمس الاثنين في قاعة المحاضرات بالمركز الثقافي في حماة (ساحة العاصي)،بمشاركة كوكبة من أصدقائه الأدباء.

نــدوة : حماة بـالأبيض والأسود ..حكايات وذكريات الصور

شارك الباحث الدكتور مجدي جحا والمهندس مجد حجازي بندوة حملت عنوان ( حماة بالأبيض والأسود ... حكايات وذكريات الصور ) وهي ندوة تدخل في الإطار التوثيقي للصور القديمة لحماة المدينة والريف ، هذه الصور عبارة عن تراث معماري يعكس ما كانت عليه حماة من حضارة وجمال وهوية معمارية منذ آلاف السنين ونهر العاصي الذي له دور كبير في نشوء هذه المدينة وبقاء هذه الحضارات المتعاقبة عليها .
حول هذه الندوة يقول المهندس مجدي حجازي معاون مدير الثقافة :
شرحنا من خلال /100/ سلايد عرضت على جمهور الحاضرين أماكن مختلفة من حماة شرحنا تفاصيلها وأجزاءها والتغيرات التي حصلت عليها في الوقت الحاضر .

صالونات ثقافية : صالون أبي الفداء الثقافي في جلسته الخامسة

يستمر صالون أبي الفداء الثقافي في جلساته الشهرية وقد كانت مساء الخميس التاسع من آب الجلسة الخامسة التي أدارها الشاعر حسان عربش في صالة أكاديمية (كن نفسك!) كانت البداية مع الدكتور حسام الأسود الذي تطرق لشخصية حموية عريقة وذائعة الصيت سورياً وعربياُ وهو الصحافي والوطني نجيب الريس وأعطى إضاءات مهمة عن مسيرته وأحداث من حياته ومن ذلك أنه المالك الشرعي لقصيدة ياظلام السجن.. التي تنازع ملكيتها أكثر من شاعر ولكن وجودها مطبوعة في كتبه يعد الوثيقة الأدق.

خاطرة : دعك من الباب !

كعيون الليل المخضلة بالدمع عيناك في لحظات الوداع ... وكأنهما تقاتلان الزمن وأنت مرغم على الذهاب .
دعك من الباب .. ! أخاف منه .. لأنك تغيب وراءه ..
ما بك مسرع ! مقعدك المشتاق يدعوك للجلوس عليه .. لم ذهبت ..؟
أما كان اللقاء لندفن المسافة والشوق والزمن ..؟
أما كان اللقاء لتبتسم عيون الليل الحزينة ..؟
 أرسمك بالكلمات ، أرسم العينين الساجيتين اللتين أخرجتاني من الظلمة بنور سري ،وحين أبقى في الأمسيات وحيدة تضيء عيناك أمسياتي أنظر إليك من جديد ... فأرى شخصك يشبه عذابي ، وعيون الليل تشبه سنوات عمري الصامتة .

تــراث : أمسية غنائية تراثية متميزة في دار الثقافة

أقامت فرقة بيت الفنون للتراث أمسية غنائية موسيقية متميزة عرضت فيها روائع الغناء التراثي إضافة إلى تقديم لوحات رقص شعبي والسيف والترس وتجاوب الجمهور الكبير الذي حضر الأمسية مع ما قدمته الفرقة من أغانٍ أطربت الجمهور الحموي الذوّاق .
عن الفرقة وما قدمته حدثنا مدير ومؤسس الفرقة الفنان محمد حداد :

درامــا : شبابيك تطلُّ على أرواحنا

نادرة هي الأعمال الدرامية التي تحاول أن تقدم بوحاً إنسانياً موجعاً دون أن تقع في متاهات هذا الزمن الصعب ودون فزلكة ويافطات كبيرة,(شبابيك) عمل درامي  رصين لأوجاع الإنسان وهو يئن بصمت مما تصدمه به الحياة من مواقف تعصف بمسيرة حياته  .
اتجاه آخر

حــوار : مدير الثقافة نجح مهرجان حماة الثقافي بإبداعات المثقفين ومتابعة الجمهور الذواق

كالحلم مرت أيام مهرجان حماة الثقافي الأول بكل فعالياته الفنية المتعددة .. المتوهجة .. التي أسعدت جمهور حماة الذواق الأصيل .. المتابع .. الواعي والمتفهم ، في هذه الأيام عشنا نشاطات موسيقية ، غنائية ، مسرحية ، أدبية ، فن تشكيلي ، تصوير ضوئي ، معرض الكتاب .. وغيرها من الفعاليات التي شملت مختلف جوانب الإبداع والحياة .
مهرجان حماة الثقافي عرس ثقافي فني عاشته مدينة حماة وريفها وسعدت به وأمتعت مواطني المحافظة الذين يعشقون الحياة ويعيشون الحلم الذي يتمنونه بأن تعود سورية أحلى وأجمل خالية من الدمار والإرهاب .. مزدهرة كما كانت .

قصة قصيرة : أنــا والحبيبــة

 كان القنوط يسيطر عليّ في أكثر الأحيان.. والقنوط عاطفة خرساء, وجزر لكل مدٍّ  في القلب.
 كانت الساعات تمر متثاقلة, وأنا أجلس قرب أسمال مذكراتي وأقرؤها حتى صارت تلك المذكرات منبع أحزاني التي لاتنتهي .. لكنني أراها  راحة لنفسي المتعبة.
 عندما أقرؤها أرى الماضي كله أمامي.. بذكرياته.. بحلوها.. ومرها أسمع صوتها, وحديثها .. صدى ضحكتها.. فأنتشي..
 الماضي يعيش معي.. ينام فوق سطوري, وأوراقي  أنا لا أنسى ذلك اليوم الذي فارقت فيه (حبيبتي).

تـراث : حمــاة وشــارع ابــن رشــد

كل من ينظر أو يعرف مدينة قرطبة في الأندلس يرى أنها في موقعها من الجغرافيا وتماثل بيئتها وطقسها تشبه إلى حد كبير حماة فهي هي وإن تباعدت المسافات بينهما، فقرطبة من بلاد الأندلس في أقصى الغرب، وحماة تكاد تكون في مبتدأ الشرق من بلاد الشام، وهذه الأخيرة تقع على نهر العاصي وقرطبة تقع على نهر الوادي الكبير. و جبل زين العابدين يطل على حماة كما يطل على قرطبة جبل الشارات، وترى تشابهاً عظيماً حتى في أسلوب حياة الناس بين المدينتين أيضا.

مـــدارات : كوابيس الظهيرة

لست من هواة متابعة الأفلام الوثائقية التي تسجل أدق التفاصيل  لعالم الحيوانات المفترسة ,لأنها تقدم مشهداً دموياً شرساً إذ ينكّل الحيوان المفترس بالفريسة الضعيفة ,مثل غزال شارد جميل يقع رهينة أنياب فهد أو ضبع مقزز ومثل هذا المشهد المرعب ,بأن تشاهد بأم عينك حيواناً مفترساً ينهش جسد الفريسة المستسلمة لقدرها وهو يقضمها قطعة قطعة وهي لا تقوى حتى على الصراخ أو الاحتجاج , قد أتفهم بعضاً مما يفرضه قانون الغاب أو قانون الاصطفاء النوعي أو غريزة البقاء , فهذا الحيوان المتوحش يفترس ضحيته لأنه جائع ,وبعد أن يشبع فإن مرَ قربه قطيع من الغزلان فإنه لا يحرك ساكناً,نعم هو قانون الغاب الذي يحتكم للقوة الغاشمة

الصفحات

اشترك ب RSS - ثقافة