ثقافة

درامــا : شبابيك تطلُّ على أرواحنا

نادرة هي الأعمال الدرامية التي تحاول أن تقدم بوحاً إنسانياً موجعاً دون أن تقع في متاهات هذا الزمن الصعب ودون فزلكة ويافطات كبيرة,(شبابيك) عمل درامي  رصين لأوجاع الإنسان وهو يئن بصمت مما تصدمه به الحياة من مواقف تعصف بمسيرة حياته  .
اتجاه آخر

حــوار : مدير الثقافة نجح مهرجان حماة الثقافي بإبداعات المثقفين ومتابعة الجمهور الذواق

كالحلم مرت أيام مهرجان حماة الثقافي الأول بكل فعالياته الفنية المتعددة .. المتوهجة .. التي أسعدت جمهور حماة الذواق الأصيل .. المتابع .. الواعي والمتفهم ، في هذه الأيام عشنا نشاطات موسيقية ، غنائية ، مسرحية ، أدبية ، فن تشكيلي ، تصوير ضوئي ، معرض الكتاب .. وغيرها من الفعاليات التي شملت مختلف جوانب الإبداع والحياة .
مهرجان حماة الثقافي عرس ثقافي فني عاشته مدينة حماة وريفها وسعدت به وأمتعت مواطني المحافظة الذين يعشقون الحياة ويعيشون الحلم الذي يتمنونه بأن تعود سورية أحلى وأجمل خالية من الدمار والإرهاب .. مزدهرة كما كانت .

قصة قصيرة : أنــا والحبيبــة

 كان القنوط يسيطر عليّ في أكثر الأحيان.. والقنوط عاطفة خرساء, وجزر لكل مدٍّ  في القلب.
 كانت الساعات تمر متثاقلة, وأنا أجلس قرب أسمال مذكراتي وأقرؤها حتى صارت تلك المذكرات منبع أحزاني التي لاتنتهي .. لكنني أراها  راحة لنفسي المتعبة.
 عندما أقرؤها أرى الماضي كله أمامي.. بذكرياته.. بحلوها.. ومرها أسمع صوتها, وحديثها .. صدى ضحكتها.. فأنتشي..
 الماضي يعيش معي.. ينام فوق سطوري, وأوراقي  أنا لا أنسى ذلك اليوم الذي فارقت فيه (حبيبتي).

تـراث : حمــاة وشــارع ابــن رشــد

كل من ينظر أو يعرف مدينة قرطبة في الأندلس يرى أنها في موقعها من الجغرافيا وتماثل بيئتها وطقسها تشبه إلى حد كبير حماة فهي هي وإن تباعدت المسافات بينهما، فقرطبة من بلاد الأندلس في أقصى الغرب، وحماة تكاد تكون في مبتدأ الشرق من بلاد الشام، وهذه الأخيرة تقع على نهر العاصي وقرطبة تقع على نهر الوادي الكبير. و جبل زين العابدين يطل على حماة كما يطل على قرطبة جبل الشارات، وترى تشابهاً عظيماً حتى في أسلوب حياة الناس بين المدينتين أيضا.

مـــدارات : كوابيس الظهيرة

لست من هواة متابعة الأفلام الوثائقية التي تسجل أدق التفاصيل  لعالم الحيوانات المفترسة ,لأنها تقدم مشهداً دموياً شرساً إذ ينكّل الحيوان المفترس بالفريسة الضعيفة ,مثل غزال شارد جميل يقع رهينة أنياب فهد أو ضبع مقزز ومثل هذا المشهد المرعب ,بأن تشاهد بأم عينك حيواناً مفترساً ينهش جسد الفريسة المستسلمة لقدرها وهو يقضمها قطعة قطعة وهي لا تقوى حتى على الصراخ أو الاحتجاج , قد أتفهم بعضاً مما يفرضه قانون الغاب أو قانون الاصطفاء النوعي أو غريزة البقاء , فهذا الحيوان المتوحش يفترس ضحيته لأنه جائع ,وبعد أن يشبع فإن مرَ قربه قطيع من الغزلان فإنه لا يحرك ساكناً,نعم هو قانون الغاب الذي يحتكم للقوة الغاشمة

حــوار : القاص والروائي أحمد جميل الحسن .. سمات أدب المقاومة: القاص والروائي يبقيان في حالة كمون وتحليل وانتظار حتى ينتهي الحدث

الأديب أحمد جميل الحسن من مواليد مدينة جنين عام 1957م ،تلقى تعليمه في مدارس مخيم جنين ثم انتقل إلى الاردن مع عائلته ، وفي عام 1970 انتقل إلى دمشق حيث أقام في مخيم اليرموك وأتم تعليمه الإعدادي ثم انخرط في صفوف المقاومة الفلسطينية فأصيب في المعارك مع العدو ثلاث مرات ، قبل أن يعود لإكمال دراسته في كلية الحقوق في جامعة دمشق . شارك في العديد من المهرجانات القصصية وقد فاز بجائزة القدس للإبداع الجائزة الثالثة في القصة القصيرة عام 2001، فاز بجائزة اتحاد الكتاب العرب الجائزة الأولى على ريف دمشق عام 2004  ،وفاز بجائزة الزباء المرتبة الثانية عام 2005 .

في الذكرى الخامسة لرحيله : الشاعر الكبير سليمان العيسى .. شاعر الطفولة الخالد

 من قريته (النُّعيرية) الغافية على ضفاف العاصي غربي مدينة أنطاكية في لواء اسكندرونة كانت ولادة الشاعر الكبير سليمان العيسى عام 1921، تلقى ثقافته الأولى على يد أبيه الشيخ أحمد العيسى في القرية ، تحت شجرة التوت التي تظلل باحة الدار ، حفظ القرآن والمعلقات وديوان المتنبي وآلاف الأبيات من الشعر العربي ، بدأ كتابة الشعر في التاسعة أو العاشرة من عمره،وكتب أول ديوان من شعره في القرية تحدث فيه عن هموم الفلاحين ومعاناتهم وبؤسهم وفقرهم و...دخل المدرسة الابتدائية في مدينة أنطاكية ووضعه المدير في الصف الرابع مباشرة ً ...

فرقة الموسيقا العربية لإحياء التراث تحيي أمسية رائعة

قدمت فرقة الموسيقا العربية لإحياء التراث بقيادة الفنان صلاح قباني سهرة موسيقية تراثية راقية المضمون والأداء تخللتها فقرة لفن المولوية وأداء فردي ، وأداء جماعي كورالي جميل  ..وكل ما قدمته الفرقة كان جيداً ومدروساً وعالي المستوى في المضمون والأداء .
حول هذه الفرقة الجميلة المتميزة قال لنا الفنان صلاح قباني مدير الفرقة :
أسست الفرقة عام 2008 بدأنا بالموشحات الدينية ، ودخلنا في الأندلسي ونعمل على توثيق الموشحات الأندلسية بالعزف والغناء .
وكان هدفنا من تأسيس الفرقة إحياء التراث وتوثيق هذا التراث .

ثـلاث دقائـق مـن التأمـل

صدر حديثاً عن الهيئة العامة السورية للكتاب وضمن «جائزة سامي الدروبي للترجمة - العام 2017» كتاب (ثلاث دقائق من التأمل)، تأليف: كريستوفر أندريه، ترجمة: آلاء أبو زرار.
(ثلاث دقائق من التأمل) كتاب يأخذ القارئ إلى عالم مفعم بالطاقة الإيجابية تمكنه من تحرير مكنوناته الدفينة.
 يقدم الكتاب مجموعة من التمارين التي من شأنها أن تساعد المرء على التأمل وتغيير أسلوب حياته إلى آخر أكثر إيجابية، يرى العالم جميلاً، وصديقاً يقدم له خدماته التقنية التي تسمو بإنسانيته إلى مستويات أرقى.
 عنوان الكتاب (ثلاث دقائق من التأمل).
 تأليف: كريستوفر أندريه.
 ترجمة: آلاء أبو زرار.

هـلِّلُويـا هـلِّلُويـا !!

مَدَحْنَا النَّبْعَ فَغَارَ المُسْتَنْقَعُ
مَدَحْنَا شَجَرَة الجَوْز
غارَتْ السَّنَاجِبُ
مَصَبُّ النَّبْعِ يالهـذا التَّأْخِير
شَجَرَةُ الجَوْزِ تَحْلُمُ بِالسَّكِينَةِ
هَلِّلُويَا هَلِّلُويَا ! !
دُمى مَحْشُوَّةً بالرذيلة تَحملُ مُنَبِّهَ العَدَمِ
كَالصُّخُورِ تَلْتَصِقُ بِالطَّحَالِب
وَضِلْعُ الحُب اِنْحَنَى
شَيْءٌ مَا مُخِيفٌ. . حَسَنًا لِنَرْحَلْ مِنْ هُنَاكَ
اِجْمَعُوا الأَيْقُونَاتِ انثروها رَمَاداً لِلبَصَرِ
هَلِّلُويَا هَلِّلُويَا ! !
وَجهٌ بَيْنَ الوَرْدِ يَفُـكُّ رَمْـزَ النَّدى

الصفحات

اشترك ب RSS - ثقافة