الصفحة الاولى

الرئيس الأسد يطلق خلال ترؤسه جلسة مجلس الوزراء المشروع الوطني للإصلاح الإداري

أطلق السيد الرئيس بشار الأسد أمس المشروع الوطني للإصلاح الإداري وذلك خلال ترؤسه لجلسة مجلس الوزراء في مقر الحكومة بمنطقة كفرسوسة في دمشق.

وأوضح الرئيس الأسد خلال الجلسة أن المشروع يعتمد على محاور عدة أولها خلق منهجية واحدة ومتجانسة لكل الوزارات عبر مركز يسمى مركز القياس والدعم الإداري يقوم بوضع الهيكليات والتوصيف الوظيفي وإيجاد آليات لقياس الأداء والأنظمة الداخلية للمؤسسات وقياس الإجراءات بين المواطن والمؤسسات أو داخل المؤسسات أو فيما بينها وقياس رضا المواطن والموظف ومكافحة الفساد.

استقبل شمخاني ووفداً برلمانياً فرنسياً..الرئيس الأسد لوفد فرنسي : سياسة باريس الحالية منفصلة عن واقع الحرب في سورية وساعدت على تأجيج الأوضاع عبر دعمها التنظيمات الإرهابية

استقبل السيد الرئيس بشار الأسد صباح أمس وفداً فرنسياً يضم عدداً من أعضاء الجمعية الوطنية الفرنسية ومجموعة من المثقفين برئاسة تييري مارياني عضو الجمعية الوطنية الفرنسية.

الرئيس الأسد يشارك في الاحتفال الديني الذي أقامته وزارة الأوقاف إحياءً لذكرى المولد النبوي الشريف في جامع عباد الرحمن بدمشق

شارك السيد الرئيس بشار الأسد بالاحتفال الديني الذي أقامته وزارة الأوقاف مساء أمس بذكرى مولد الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم في جامع (عباد الرحمن) في منطقة كفرسوسة بدمشق حيث أدى صلاة العشاء مؤتماً بفضيلة الشيخ الدكتور حسام الدين فرفور.

وبدأ الاحتفال بتلاوة آيات من القرآن الكريم للقارئ الشيخ سليم عبده العقاد

بمبلغ إجمالي قدره /2660/ مليار ليرة..الرئيس الأسد يصدر قانوناً بتحديد اعتمادات الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2017

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد أمس القانون رقم 24 لعام 2016 القاضي بتحديد اعتمادات الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2017 بمبلغ إجمالي قدره 2660 مليار ليرة سورية موزعة على الأقسام والفروع والأبواب وفق ما هو وارد في جدول بيان تقديرات الإنفاق المرافق لهذا القانون.

وفيما يلي نص القانون:

القانون رقم (24)

رئيس الجمهورية

بناءً على أحكام الدستور.

وعلى ما أقره مجلس الشعب في جلسته المنعقدة بتاريخ 30-2-1438هجري

الموافق 30-11-2016 ميلادي.

الرئيس الأسد لصحيفة بوليتكا الصربية: الولايات المتحدة الأمريكية والدول الغربية الحليفة لها تتحمل مسؤولية إخفاق وقف إطلاق النار الأخير

أكد السيد الرئيس بشار الأسد أن الولايات المتحدة الأمريكية والدول الغربية الحليفة لها تتحمل المسؤولية عن إخفاق وقف إطلاق النار الأخير لأن الإرهاب والإرهابيين بالنسبة لهم مجرد ورقة يريدون أن يلعبوها على الساحة السورية.

الرئيس الأسد لمساعد وزير الخارجية الإيراني .. الأطراف المعادية لسورية تستنفذ اليوم كل طاقاتها وإمكاناتها من أجل استمرار الحرب الإرهابية على سورية

استقبل السيد الرئيس بشار الأسد أمس حسين جابر أنصاري مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون العربية والأفريقية والوفد المرافق له.

وتناول الحديث خلال اللقاء العلاقات الاستراتيجية والمتميزة التي تجمع البلدين الشقيقين والمستجدات على الساحة السورية وأبعادها الإقليمية والدولية

الرئيس الأسد لوفد بريطاني.. القضاء على الإرهاب لا يستوجب فقط محاربته على الأرض بل مواجهة الأيديولوجيا التي يبنى عليها والتي لا تعرف حدوداً أو مجتمعات

استقبل السيد الرئيس بشار الأسد أمس وفداً بريطانياً يضم أعضاء في مجلسي اللوردات والعموم ورجال دين وأكاديميين.

ودار الحديث خلال اللقاء حول الأوضاع في سورية والحرب الإرهابية التي تتعرض لها وسبل مواجهة مخاطر التطرف والإرهاب الذي بدأ ينتشر في المنطقة والعالم.

الرئيس الأسد لوزير الدولة الهندي للشؤون الخارجية .. السوريون مصممون على المضي في الدفاع عن وطنهم ووحدة بلدهم بالرغم من كل الضغوط والمعاناة

استقبل السيد الرئيس بشار الأسد أمس مبشر جاويد أكبر وزير الدولة الهندي للشؤون الخارجية والوفد المرافق له.
وتناول الحديث خلال اللقاء الأوضاع التي تمر بها سورية ومخاطر الإرهاب على المنطقة والعالم كما جرى بحث العلاقات الوطيدة التي تجمع بين سورية والهند والتي تأسست وترسخت على مدى عقود ورغبة البلدين الصديقين في رفع مستوى التعاون الثنائي في العديد من المجالات.

الرئيس الأسد في كلمة إلى القوات المسلحة بمناسبة عيد الجيش: الجيش العربي السوري مؤسسة عريقة ذات تاريخ مشرف وهو الأقدر على مواجهة الإرهاب

أكد السيد الرئيس بشار الأسد أن الجيش العربي السوري هو الأقدر على مواجهة الإرهاب والقضاء عليه وسيبقى دعامة الأمن والاستقرار في سورية والمنطقة والحصن الذي يسور الوطن ويدافع عن سيادته ويصون كرامته.

الرئيس الأسد لوفد سياسي يوناني.. الشعب السوري مصمم على مواصلة الصمود والدفاع عن وطنه وقراره المستقل

استقبل السيد الرئيس بشار الأسد أمس وفداً سياسياً يونانياً يضم النائب في البرلمان نيكوس نيكوبولوس رئيس الحزب الديمقراطي المسيحي والبروفيسور ثيودور كاتسانيفاز رئيس حزب البازوك وعدد من قياديي الحزبين.

وجرى خلال اللقاء بحث الأوضاع في سورية ومخاطر الإرهاب على المنطقة وأوروبا إلى جانب العلاقات التاريخية التي تربط بين البلدين والشعبين الصديقين وأهمية العمل على إعادة أحياء هذه العلاقات.

الصفحات

اشترك ب RSS - الصفحة الاولى