الصفحة الاولى

مشكلة بيئية وغذائية وأخلاقية مزروعات بطعم الصرف الصحي ... مزارعون يكسرون قساطل الصرف ... البلدية: قلةتستخدمها والمحروقات السبب

لماذا يسقي بعضهم أشجاره ومزروعاته بمياه الصرف الصحي، سؤال تبادر إلى أذهاننا كثيراً وطويلاً، ورغم معرفة الكثيرين منهم بالأضرار الصحية البيئية التي تسببها هذه السقاية إلا أن بعضهم يصر عليها، وهناك قرى عدة في منطقة مصياف تعتمد في سقايتها على مياه الصرف الصحي ومنها قرية ربعو من هذه القرى التي يرى الكثير من المواطنين بأن مزروعاتها لا تؤكل والسبب هو المياه التي تسقى منها هذه المزروعات، فما هي الأسباب الموجبة، وكيف يمكن لشخص يعرف أن مياهه ليست نظيفة أن يأكل من ثمار منتوجاته.

في مصياف ... مدارس خارج خارطة الصحة .. القمل ينتشر في عدد منها .. 300 طالب ودورة مياه واحدة ... الصحة المدرسية : مشكلتنا بالإمكانات

البيئة المدرسية السليمة ومدى تطبيق الشروط الصحية من القضايا الهامة التي تشغل بال الأهالي ولا سيما في ظل الكثافة العالية للطلاب في الصف الواحد في بعض المدارس وغياب شروط النظافة الكاملة في مدارس أخرى كل هذا يترافق مع عدم المتابعة الفعلية والحقيقية من قبل الإشراف الصحي.

مخابز خاصة تتجاوز الخط الأحمر ... بيع بالعدد إتجار تهريب ... الرقابة : تتذرع بالإمكانات ... المخابز: الازدحام هوالسبب

إن التلاعب بوزن ربطة الخبز المدعوم من قبل الدولة إحدى الكبائر التي لم يتورع معظم أصحاب الأفران الخاصة عن القيام بها ، حيث إن ربطة الخبز تباع كعدد أرغفة وليس كوزن ، ما يجعل التلاعب أسهل بعد التقليل من حجم الرغيف ، تلك وسيلتهم للحصول على ربح غير شرعي ، إضافة إلى مخالفات أكبر كتهريب الدقيق التمويني المدعوم وبيعه لسد الخسارة وتعويض تكاليف الإنتاج التي يزعم أصحاب الأفران أنها كبيرة ولا تتناسب مع المردود المادي الذي يجنونه أثناء صناعة رغيف الخبز ، خاصة أن بيع الدقيق من دون خبزه يعود بأرباح كبيرة ويوفر تكاليف صناعته وإنتاجه ، أضف إلى ذلك سوء صناعة الخبز وغيرها من مخالفات تتعلق بالبيع بسعر زائد في

اللحوم الحمراء تهجر موائدنا التهريب وغلاء الأعلاف حلقا بأسعارها ... 124ضبطاً بحق المخالفين ... إغلاق 50 محلاً بسبب الغش

سجلت اللحوم الحمراء مثلها مثل باقي كثير من المواد والمستلزمات ارتفاعا جنونياً بأسعارها منذ بداية الأزمة ولاتزال هذه الارتفاعات مستمرة . الأمر الذي جعل كثيراً من المواطنين يستغنون عنها بسبب هذا الارتفاع الجنوني الذي أخرجها خارج /الروزنامة / الغذائية التي يسجلها المواطن مع بداية كل شهر ليستعيض عنها باللحوم البيضاء التي هي الأخرى تشهد تخبطا بالأسعار كي تلحق بركب الغلاء والصعود الى القمة على مبدأ :
(مافي حدا احسن من حدا) .

كانت حصتها90 بالمئة من إنتاج سورية لمـاذا تراجـعت زراعة الأسماك في الغاب ؟256 مزرعة معظمها خارج الخدمة ..مشروع وطني جديد لإنتاج الأسماك

يعد قطاع الثروة السمكية بمحافظة حماة واحداً من القطاعات الاقتصادية والإنتاجية المهمة وذات دور كبير في دعم الاقتصاد الوطني ويمتاز هذا القطاع بتوفر فرص إنتاجية واستثمارية واعدة لوجود موارد سمكية متعددة ومتنوعة وخاصة في منطقة الغاب التي تنتج نحو 90بالمئة من إنتاج الثروة السمكية في سورية.

العشوائيات . . سكن الأمر الواقع يستنزف الواقع ..13 حياً مخالفاً في حماة ... الأزمة زادت انتشارها ... البلديات تغض النظر

لايمكن لأي مواطن يستطيع أن يسكن في بيت آمن وجميل ونظيف ، وأن يعيش مع أسرته حياة كريمة أن يختار العيش في سكن عشوائي تنقصه العديد من الخدمات وإنما كما يقول المثل: «ماالذي أجبرك على المر إلا الأمرّ».
فقد بدأت بالظهور هذه التجمعات العشوائية في محافظة حماة  مدينة وريفاً كغيرها  من مناطق القطر الأخرى نتيجة لظروف عديدة أولها حاجة المواطنين الماسة للسكن، وقلة الأراضي المعدة للبناء وارتفاع أسعارها وتدني المستوى المادي إضافة إلى عدم توسع المخططات التنظيمية في العديد من المناطق، كل هذه الأسباب اجتمعت ودفعت المواطن للجوء إلى المخالفات.

 

هل يحل الصنف 124 المشكلة ؟ زراعة القطن بنسبة أعلى من الصفر بالمئة بقليل

عزف المزارعون عن زراعة المحاصيل المروية التي تحتاج مدة طويلة لبدء موسم قطافها وجنيها كالشوندر والقطن.. وهذا الحال الذي بدأ منذ عام 2011 أي مع بداية الأزمة له عدد من الأسباب المتداخلة والمتشعبة ومن الخطأ الجسيم الركون إلى أن الأزمة هي التي ولدت هذا الرد من الفعل ولو أنها هي محور الحدث في الحالة المذكورة.

مسالخ الفروج أغلبها مخالفة .... الرقابة الصحية خجولة ... نقع الفروج بالماء

نسمع كثيراً عن مسالخ الفروج وعملها والمخالفات التي يرتكبها أصحاب هذه المهنة ابتداءً من نقع الفروج بالماء إلى عمليات التبريد والنقل وصولاً إلى بيع مخلفاتها لإطعام الأسماك.

سمعنا في الآونة الأخيرة أن مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك وكذلك مجلس المدينة / مديرية الشؤون الصحية/ شنت حرباً على هذه المسالخ لقمع مخالفاتها وبالتالي تهديدها بالإغلاق من خلال الضبوط المتعددة والكثيرة نتيجة مخالفات يقوم بها أصحابها.

غير مرخصة

بدء الموسم . . هل تعود زراعة الشوندر إلى ألقها ؟ عزوف الفلاحين لارتفاع التكاليف ... تراجع في المساحات المزروعة... إكثار البذار بذور إضافية للراغبين

بدأت عمليات زراعة محصول الشوندر السكري للعروة الخريفية في الأراضي الواقعة تحت إشراف عمل الهيئة العامة لإدارة وتطوير الغاب.

توقعات بانخفاض إنتاج الزيتون ... أضرار كبيرة بالموسم . .. والزيت بنسبة عالية من الأسيد ... المزارعون : مديرية الزراعة مقصرة ... إجراءات لتعويض المنتجين

تركزت أضرار محصول الزيتون في الريف الغربي لمحافظة حماة لاسيما في منطقتي مصياف والغاب حيث مني المزارعون بخسائر فادحة جراء ظروف جوية وأخطاء بشرية.
وخلال تصريح للفداء عزا عضو المكتب التنفيذي لقطاع الزراعة في حماة المهندس رفيق عاقل الأضرار التي طالت محصول الزيتون لهذا الموسم إلى العوامل الجوية التي سادت المنطقة كقلة معدلات الهطل المطري والارتفاع المبكر في درجة حرارة الطقس والرطوبة العالية والتي أدت إلى النضوج المبكر للثمار وتساقطها بنسبة كبيرة.

الصفحات

اشترك ب RSS - الصفحة الاولى