الصفحة الاولى

سوق الحاضر يعيش فوضى الماضي

أقل ما يقال في وصف حال سوق الحاضر في حماة إن الفوضى تضرب أطنابها ويمكن تسميته بسوق (كل من إيدو الو).. حيث تنتشر المسالخ في الهواء الطلق وعلى الأرصفة والذبائح مجهولة المصدر وتشاهد مخلفات الذبائح على جوانب الطريق وفي الشارع عدا عن الروائح التي تزكم الأنوف.

عطش في عقارب وصبورة . . والمياه بالقطارة .. ساعة مياه كل خمسة أيام .. مياه الصهاريج مجهولة المصدر .. 5 براميل بـ 1000 ليرة سورية

أهالي عقارب الصافي وصبورة بريف مدينة سلمية الشمالي ،يعيشون معاناة شديدة وقاسية من شح مياه الشرب ، التي تشتد مع ارتفاع حرارة الصيف ، ونقص الوارد المائي ، ويسعى الأهالي للحصول على مياه الشرب والاستخدامات الأخرى من صهاريج خاصة مجهولة المصدر ، ويتحكم أصحابها بأسعار المياه بدون رقيب أو أي رادع .
وشكاوى كثيرة وصلتنا من الأهالي تصف المعاناة وتطالب بإيجاد حلول لهذه المشكلة .
الفداء كان لها زيارة ميدانية ، والتقت خلالها عدداً من المواطنين ، حيث سجلنا الملاحظات التالية :

 

الفـــداء تطـلق الحـوار المفتوح ... أزمة المحروقات . . همّ يؤرق المحافظة - المازوت.. سوء توزيع-أزمة البنزين سببها الاحتكار والتهريب- البطاقة الذكية في الخدمة بداية العاشر -فائض بالغاز المنزلي والصناعي

حماة تترشـح للإدارة المحـلية ...إقبال جماهيري - 8 دوائر انتخابية - 1.5 مليون يحق لهم الانتخاب

بلغ عدد المرشحين لانتخابات مجالس الإدارة المحلية حتى صباح أمس الثلاثاء 1389 مرشحاً ، منهم 233 لمجلس المحافظة و63 لمجلس مدينة حماة و602 لكل مجالس المدن ماعدا حماة ، و285 لمجالس البلدان و602 للبلديات.
وبيّن رئيس لجنة الترشيح في الأمانه العامة لمحافظة حماة القاضي محمد حاج خليل أنه بدأ في 26 الشهر الماضي استقبال طلبات المرشحين لانتخابات الإدارة المحلية عن دائرة حماة وريفها بالإضافة إلى نواحي الحمراء وصوران وحربنفسه والمرشحين كأعضاء لمجلس المحافظة عن مدينة حماة والقسم الخارجي.

القروض تتجاهل أصحاب الدخل المحدود - قروض السكن . . شروط تعجيزية - قروض الصناعيين للكبار فقط - قروض الترميم أقساطها عالية

في العام 2012 أوقفت الحكومة عمليات الإقراض في جميع المصارف العامة (العقاري والتجاري والصناعي والزراعي والتسليف الشعبي والبريد)، وكان السبب نقص السيولة في هذه المصارف وحالات الفوضى لعدم إمكانية الحصول على الضمانات الكافية للقرض مع تهرب الكثيرين من سداده نتيجة الهجرة أو الوفاة أو تبديل مكان الإقامة أو . . أو .

عقدة الشريعة المرورية في طريقها إلى الحل

إن عقدة الشريعة وتأخير إنجاز هذا المشروع الحيوي أصبح حديثاً يومياً وساخناً للمواطنين كونها تربط بين الشمال والجنوب والشرق والغرب وهي المعبر الثالث على نهر العاصي، حيث أصبح من  الضروري إنجاز هذا المشروع بأسرع وقت ممكن كونه يسهل حركة المرور ويختصر من المسافات التي تصل أطراف المدينة ببعضها.
 أضف إلى ذلك المظهر الحضاري الذي تبرزه هذه العقدة وخاصة في إنجاز المرحلة الثالثة /العقدة الأساسية في المشروع/ والتي هي جسر فوق جسر العاصي / العقدة/ ومعبر مشاة وسيارات كما يثبت القدرات الهندسية الوطنية من خلال دراسته دراسة موضوعية وجميلة.

مشروع توسع كازو يخرج من الأدراج بعد 14 عاماً

بعد 14 عاماً خرج مشروع توسع كازو من أدراج مجلس مدينة حماة ، بعد تأخر إنجازه من قبل إدارات المجالس السابقة رغم تصديق المخطط التنظيمي للتوسع في العام 2004 لكنه لم يتم حتى الآن إنجاز البنى التحتية والمرافق الخدمية له الأمر الذي حال دون تمكن مالكي مقاسمه وعددها 324 من المباشرة في بنائها والاستفادة منها .

الدراجات النارية . . وسيلة موت مجانية .. تشفيط وحركات بهلوانية .. يقودها شبان طائشون .. حوادث مأساوية وإجراءات روتينية

أصبح الحديث مؤلماً عن الدراجات النارية أو وسيلة الموت المجاني كما تسمى لكثرة ما تتسبب به من حوادث أو عن الفوضى والازدحام والحركات البهلوانية والمضايقات والإزعاجات  التي يقوم بها راكبوها في ظل غياب رقابة الأهل وكذلك الجهات المعنية .
 لقد أصبح استخدامها يومياً وضرورياً من قبل الكثيرين ربما لأنها وسيلة نقل رخيصة وبخاصة لذوي الدخل المحدود ، كما أنها وسيلة نقل اقتصادية بامتياز ولكن رغم كل استخداماتها وميزاتها لا نستطيع تجاهلها كوسيلة غير آمنة  وتحديداً لتلك الفئة التي تستخدمها بعدم وعي وبدون تقيد بقواعد السلامة المرورية .
حسب الإحصاءات العلمية

ركاب مصياف - حماة . . عهدير البوسطة يامعلّم .. أجور زائدة والأفضلية للبضائع .. الطلاب والموظفون أكثر معاناة .. ركاب في مقعد واحد

مشكلات النقل متعددة وبالتأكيد لا يمكن إغفالها كونها متعلقة بشريحة واسعة من المواطنين ولا سيما ذوي الدخل المحدود فهي الملاذ الآمن لهم لعدم امتلاكهم لوسائط نقل خاصة وأكثر هذه المشكلات قلة السيارات العاملة على بعض الخطوط  ما يؤدي إلى إرباكات في تنقل المواطنين وتحركهم ومواعيد وصولهم إلى أماكن عملهم وبيوتهم وجامعاتهم.

حملة مكافحة المهربات تغلق أسواق مصياف..معاقبة الحلقة الأضعف..مواطنون:ماالبديل؟

شهدت مدينة مصياف إغلاقاً للكثير من المحال التجارية وذلك خوفاً من مداهمة دوريات حماية المستهلك ومصادرة البضائع المهربة وذلك تنفيذاً لقرار وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك بعد أن أعلنت عن إطلاق الحملة الشاملة باتجاه ضبط الأسواق ومصادرة كل المواد مجهولة المصدر.
الوزارة أكدت أن الهدف الرئيسي للحملة هو اجتثاث ظاهرة فلتان بعض البضائع  التي انتشرت وبشكل لافت في الأسواق والعمل على حجز أية مادة على اختلاف نوعها (غذائية وغير غذائية) مجهولة المصدر الموجودة بطرق غير قانونية في الأسواق ( محال تجارية ـ سوبر ماركت ـ مول ـ مستودع).‏

 

الصفحات

اشترك ب RSS - الصفحة الاولى