محليات

انقذوا نهر العاصي

من أكبر الأخطاء التي تحدث على مجرى نهر العاصي الهام جداً و الذي يغذي كل المناطق الغربية من شمالها إلى جنوبها أن يكون مرتعاً ومكباً للقمامة وهذا بالطبع يعود بدءاً إلى الأهالي الذين يقذفون القمامة ومخلفات الطعام فيه غير مدركين للخطر المحدق بهم فمنه يشربون ومنه يعيشون...
وأين هي مديرية البيئة من ذلك وغيرها من المعنيين بأمور النظافة البيئية حتى يتم في الكثير من المناطق توجيه الصرف الصحي الى مجرى النهر ..
محولاً هذا النهر الجميل في بعض أجزائه إلى أماكن لتجمع القمامات وانبعاث الروائح القاتلة وإلى انتشار الحشرات والأوبئة

حفر وانخفاسات على طريق الغاب- سلحب

يعدّ طريق عام عين الكروم- شطحة طريقاً حيوياً يربط قرى الغاب بمدينة سلحب وبالتالي بمركز المحافظة تسلكه الكثير من الآليات.
وبرغم حيوية هذا الطريق إلا أن الاهمال سيد الموقف (مئات الحفر والتعرجات والانخفاسات) مما يجعل منه مشروع موت لسالكيه.
أهالي تلك المناطق يطالبون بصيانته علماً أنهم تقدموا بعدة طلبات لمديرية الخدمات الفنية ولكن لم يجدوا الاستجابة المطلوبة.
 

 

هكذا يطعمون أبناءهم

تحدث عدد من سكان طريق حلب عن قيام لجنة الحي بتقاضي /100/ ل.س إضافية على سعر اسطوانة الغاز ليصل سعرها إلى /2800/ ل.س بدلاً من /2700/ ل.س .
ويقول المواطنون لماذا نتحمل هذا السعر الإضافي وما ذنبنا لتحمل أخطاء وخطايا الآخرين مشيرين بقولهم إلى فقد عدد من اسطوانات الغاز بقيمة /14/ مليون ل.س عند أحد الموزعين .

غرفة محرس لمعالجة اللايشمانيا بحي تشرين

أبدى فريق معالجة اللاشمانيا في حي تشرين استيائه من تخصيص غرفة المحرس للقيام بذلك .
ونحن إذ لا ننكر- بل نشيد- بجهود هذا الفريق فإننا بالوقت ذاته نشير إلى أن أداء الواحب الإنساني لايعيقه المكان.

سيارات الموت العابر

تعبر سيارات شاحنة كبيرة محملة بالحجارة شوارع مدينة حماة والطرقات العامة وترتفع حمولتها فوق مستوى الصندوق بارتفاعات كبيرة الأمر الذي يجعلها عرضة للسقوط في أية لحظة سيما وأن معظم الطرق مليئة بالحفريات والمطبات التي تجعل الحجارة تهتز وتتدحرج.
هذا الوضع زرع الخوف والرعب في قلوب سائقي السيارات المجاورة للشاحنات أو التي تضطر لتجاوزها خوفاً من حدوث المحذور لاسمح الله والصورة المرفقة تعبر عن هذه الحالة التي يجب أن يوضع حد لها حفاظاً على السلامة العامة ومنعاً لهكذا تجاوزات.
 

 

مدارس الدليبة بحاجة إلى كتب ومقاعد

 بعد مضي أكثر من عشرين يوماً على بدء العام الدراسي تعاني  مدرسة الدليبة حلقة أولى وحلقة ثانية من نقص كبير بالكتب وهي بحاجة الى كتب صف الثاني عربي رياضيات علوم اجتماعية والصف الثالث اجتماعية والصف الرابع عربي والصف الخامس عربي اجتماعية والصف السادس اجتماعية والصف السابع جغرافيا والصف الثامن اسلامية عربي تاريخ فيزياء معلوماتية فنون   وبحاجة إلى مدرّسة لغة انكليزية (المدرّسة بحالة صحية سيئة لاتداوم) وتأخذ تقارير طبية بشكل مستمر والمدرسة  بحاجة إلى غرف عدد/ 2 /مسبقة الصنع نظراً للحاجة وكثرة الوافدين  ويجلس حالياً نحو/ 26/ تلميذ في محرس  لاتتجاوز مساحته بضعة أمتار  في ظل غياب أبسط الظروف الصحية

برسم مؤسسة المياه شكوى مواطن

ركّب عداداً في منزله الكائن في حي الرحمة ببلدة الشيحة وهو على العظم أي غير مسكون منذ عام 2011 والمواطن لايستخدم المياه للشرب أو للاستخدامات المنزلية، وفوجئ بفواتير قيمة الواحدة منها 1125 ل.س
ولدى مراجعة المواطن الوحدة المركزية كانوا يعتذرون منه لهذا الخطأ، وتأكد من الجيران بأن العداد مسروق منذ فترة طويلة والمؤشر يضع استهلاك على عداد غير موجود. ويطلب المعالجة من مؤسسة المياه
 

 

تخريج دورة كوافيرة في مركز التنمية المجتمعي

أقيم في مركز التنمية المجتمعي دورة كوافيرة نسائية وذلك ضمن خطة المركز الذي يهدف إلى تمكين المرأة وتدريبها لتصبح عنصراً فاعلاً ومنتجاً في المجتمع .
شارك في الدورة 20 متدربة من الفتيات فوق عمر 15 سنة وبرسم مالي قدرة 2500 ليرة سورية .
استمرت الدورة لمدة شهر ، حيث تعلمت وتدربت خلالها الفتيات على المبادئ الأساسية للحلاقة النسائية وطرق استخدام التقنيات الحديثة المواكبة للعصرنة والتطور .

الرميلة بلا صرف صحي ومدرسة عين الكروم تجاورها القمامة

مطالب ملحة ومناجاة من قرية الرميلة للجهات المعنية بإنصافهم كباقي القرى التابعة لبلدية ساقية نجم في الغاب بتنفيذ صرف صحي لهم حيث يعاني أهلها كل يوم مشكلات التلوث والروائح التي لاتحتمل..
كما يطالب أهالي قرية عين الكروم بإبعاد القمامة المجاورة لمدرستهم دون اكتراث أحد لإبعادها عنهم لتعاني هذه المدرسة بشكل يومي من الروائح والمرور قربها.

الصفحات

اشترك ب RSS - محليات