محليات

أحوال العباد

نحن هنا لن نتحدث عن خدمة معينة لنفرد لها صفحاتنا بل نتحدث عما يجري من حولنا ومايعانيه المواطن من استمرار تحليق أسعار الغذاء والدواء ونقص الخدمات ومزاجية المسؤول والتاجر والبائع ويبقى السؤال الذي نطرحه دائما يوجد مشكلة لكن كيف نحلها؟

مطالب لثانوية نهر البارد

يشكو طلاب ثانوية نهر البارد من سوء الطريق المؤدية إلى المدرسة المذكورة حيث تتجمع المياه على شكل حومات في فصل الشتاء وذلك بسبب ارتفاع منسوب فتحة الريكارات عن مستوى الطريق.

 كما أن باحة المدرسة بحالة مزرية بسبب التأخر في إنجاز تبليط الباحة حيث نفذ منها 40%  فقط وكذلك الأمر بالنسبة لسور الثانوية حيث شيد بارتفاع منخفض ويحتاج إلى زيادة ارتفاعه حتى يحقق الهدف المنشود منه.

ملتقى نقابي في اتحاد عمال حماة

احتفاء بأعياد آذار المجيدة نظم اتحاد عمال حماة ملتقى نقابياً لرئيس وأعضاء الاتحاد ورؤساء وأعضاء النقابات المهنية في الاتحاد .

وتحدث الرفيق مصطفى خليل رئيس الاتحاد حول دعم اتحاد العمال لدور المرأة العاملة بشكل عام والمرأة السورية بشكل خاص لما لها من حضور بارز في الحياة العامة .

وأشار إلى أن ما وصلت إليه المرأة ليس وليد اللحظة بل يستند إلى منظومة حقوقية ودستورية كما أن المرأة احتلت حيزاً هاماً في فكر وكلمات الدكتور بشار الأسد رئيس الجمهورية فقد قال :/ كل ماسبق يصعب تحقيقه إذا لم تكن المرأة مشاركة فيه من موقعها كنصف للمجتمع حقيقي لاوهمي .

خليل : شركات التأمين الصحي تتعامل بسلبية

يعمل عمال الدولة والبلديات في ظروف صعبة جداً حيث يعملون في البرد القارس كعمال النظافة وفي درجات حرارة عالية كعمال المجابل الزفتية وتسليك الطرقات ولهؤلاء العمال مطالب نقابية تحدث عنها الرفيق خليل خليل نائب رئيس مكتب نقابة عمال الدولة والبلديات بقوله :

نظراً لتدني دخل عمال نقابتنا نقترح  إحداث صندوق قروض في اتحاد  العمال علّهُ يساهم في تأمين جزء من حاجيات العامل اليومية والسماح بإجراء عمليات القلب في محافظة حماة أسوة بباقي المحافظات وشركات التأمين الصحي تتعامل بسلبية مع عمالنا مثل شركة / كلوبيد / ونرجو أن يكون للاتحاد دور رقابي بحيث يضع حداً لتلاعب هذه الشركات بحقوق الأخوة العمال .

إقامة مطبات للحفاظ على حياة المواطنين

يشكو مواطنو طريق حلب وتحديداً من موقف حي الشمالية إلى دوار السباهي من السرعات الزائدة للسيارات العابرة على الطريق المذكور بحارتيه حيث لايتقيد أحد بحدود السرعة داخل المدينة والمراقب لحركة السيارات وسرعتها يلاحظ أن السرعة تتجاوز 100كم في الساعة مع ما يخلف هذا التصرف من أضرار بالغة ذهب ضحيتها في الفترة الماضية أكثر من ضحية وهم في الغالب من الأطفال أو كبار السن وتكون هذه الحوادث حتمية بسبب السرعة الزائدة كما أسلفنا .

والحل برأي الأهالي يكون بإقامة مطبات تحد من السرعة الجنونية لأن المسافة تتجاوز الكيلو متر وهي منطقة مكتظة بالسكان ومكاتب السيارات والدوائر الحكومية والمدارس .

انقطاع المياه في حي القلع بمصياف

يشكو سكان المنطقة الشرقية في مصياف المحاذية للقلع الشرقي على يمين دوار ربعو من الانقطاع المستمر للمياه منذ /10/ أيام .. للكثير من العائلات ,بالرغم من الشكاوي المستمرة لمؤسسة مياه مصياف دون استجابة أو اهتمام .

والسؤال : أين الجهات المسؤولة عن تأمين مياه الشرب للسكان ولماذا هذا التقصير .

الفداء تتمنى من الجهات المعنية العمل على حل هذه المشكلة وإيصال المياه إلى المنازل المذكورة .

 

 

ضرورة رفد استهلاكية سلمية بالمواد الضرورية

أكد محمد مصطفى رئيس مجلس الإدارة للتعاونية الاستهلاكية بسلمية أنه منذ سنوات ما قبل الأزمة والمطالب مستمرة للقطاع العام الاستهلاكي بحماة لبيعه نسبة أو كميات من مواده الاستهلاكية والتموينية والمقننات من كميات الرز والسكر بأسعار مشجعة ومازال الانتظار قائماً حتى الآن وأن صمود القطاع التعاوني الاستهلاكي بدليل حجم مشترياته ومبيعاته الشهرية من المواد التموينية والاستهلاكية

أدوات كهربائية ــ برادات ــ مكيفات ــ شاشات عرض ــ ألبسة ...

مخاطر محدقة لحفريات شوارع الربيعة

يعاني أهالي قرية الربيعة من الحفر الأرضية المفتوحة في كل مكان ..إلا أنها تبدو في الفترة الأخيرة وكأنها فرخت في أماكن أخرى ، بدل أن يتم الشروع بردمها لما تسببه من حوادث مؤسفة ، والحوادث تستمر ، أم أننا ننتظر حوادث بشرية قاسية .

وهذه اللقطة توضح مااشرنا إليه سابقاً من ضرورة ردم هذه الحفر لأنه يسقط فيها الاطفال والسيارات أيضاً .

 

 

 

الحديقة المقابلة لحي العائدين تحولت إلى ملعب للأطفال

طالب السكان القاطنون بجانب الحديقة الواقعة بين جامع زيد بن ثابت وحي العائدين من الجهات المعنية بالحدائق إعادة تأهيل الحديقة التي أصبحت ملعباً للأطفال وممراً للمشاة ؟ ..فالكراسي غير صالحة للجلوس والأشجار فيها قليلة ، كما يلاحظ عدم وجود حارس يقوم بالإشراف عليها والعناية بها ، والداخل من بابها الرئيسي يصطدم في أحيان كثيرة بالقمامة المنتشرة بشكل فوضوي ، كما أن جزء من السور مكسور .

وتعتبر هذه الحديقة متنفساً  للأهالي وخصوصاً مع اقتراب قدوم الصيف وارتفاع درجات الحرارة .

فهل تبادر الجهات المعنية بصيانتها وتخصيص جزء منها لترفيه وتسلية الأطفال.

 

 

الحلقة المفقودة ..؟

لاأحد ينكر المستوى ماحققناه على صعيد المنشآت الطبية وزيادة عدد الأطباء والكوادر الطبية ..لكن.. ولنعترف أن القضية ليست هنا بل في التجاوزات المتفاقمة في أجور الكشوف الطبية ؟

حيث ثمة حلقة مفقودة لاتزال قائمة ولنقل بمعنى أدق أن المعنيين لم ينتبهوا إليها كما يجب فالأمور الصغيرة إذا أهملت تحولت إلى مشكلات تصعب مواجهتها في المستقبل القريب ..

الصفحات

اشترك ب RSS - محليات