محليات

تكريم فريق كرة الطاولة لحصوله على المركز الأول على مستوى القطر

أثنى يحيى عبد الغني منجد مدير التربية على الجهود المبذولة من قبل فريق الطاولة الذي مثّل محافظة حماة في البطولة المركزية وحصوله على المركز الأول في بطولة الجمهورية المدرسية بكرة الطاولة لمرحلة التعليم الأساسي التي أقيمت في اللاذقية مؤخراً جاء ذلك خلال تكريم أعضاء الوفد والفريق المشارك في ملاعب التربية من خلال منحهم شهادات التقدير والهدايا الرمزية كعربون تقدير لما بذلوه من جهد وإصرار في سبيل الحصول على المركز الأول ضمن أجواء المنافسة الشديدة بين الفرق في بقية المحافظات وعبر مدير التربية عن سعادته وشكره لكافة العاملين في دائرة التربية الرياضية وعلى وجه الخصوص الفريق المشارك ، حيث قال: إن حصول

أكثر من طريق في البستان بحاجة إلى صيانة

تقدم أهالي قرية البستان التابعة لمنطقة مصياف بشكوى حول واقع الطرقات الفرعية السيئ في القرية سواء طريق مفرق البحصة أو حار الدلبة  , وكلا الطريقين تخدمان القرية ولكن حالهما السيئ يسبب معاناة للمواطنين فالحفريات والرمال والأتربة ويزداد الوضع سوءاً في فصل الشتاء حيث برك الماء والأوحال وتابعوا قولهم: نحن مضطرون لارتياد هذه الطرقات لأنه لا بديل ولا يمكن لنا استخدام أية وسيلة نقل تساعدنا في نقل مستلزماتنا كون المنازل تبعد عن الطريق العام في القرية, وقد طالبنا منذ سنوات بضرورة صيانة هذه الطرقات وتحسين واقعها ولكن دون جدوى.

 

تحت شعار أهلاً بحماة الوطن إعداد وجبات يومية لمقاتلينا الأبطال

برعاية قيادة شعبة سلمية لحزب البعث العربي الاشتراكي بسلمية وبمشاركة (فريق الشبيبة التطوعي - الاتحاد النسائي - فريق سلمية الخير)وخلال شهر رمضان الكريم وتحت شعار (أهلاً بحماة الوطن), تم تشكيل مطبخ ميداني بسلمية لإعداد وجبات الإفطار اليومي وتقديمها لبواسل الجيش العربي السوري والقوى الرديفة المتواجدة في مواقع القتال على حدود مدينة سلمية وقراها, إضافة لوجبات إفطار لأسر الشهداء والأسر الوافدة.

برسم النقل الداخلي

يطالب أهالي ( ضاحية الباسل ومجمع الدوري والجاجية ) بضرورة تسيير باصات النقل الداخلي ( من وإلى المدينة ) وخاصة يوم الجمعة مع استمرار وجودها مساءً وليلاً ، إذ إنه بعد الساعة الخامسة لاتوجد أية وسائط نقل عامة للمواطنين تقلهم من أجل تأمين احتياجاتهم اللازمة ، وخاصة أن الناس على أبواب العيد من أجل شراء ما يلزمهم ولأطفالهم .

فالمواطن ليس لديه القدرة على  أخذ سيارة أجرة ( تكسي ) تكلفه مابين (1500- 2000) ذهاباً وإياباً ، بحيث تصبح هذه المناطق معزولة عن المدينة لعدم وصول وسائط نقل عامة تلبي غرضهم .

نضع هذه الشكوى بأيدي الجهات المعنية لعلها تجد الحل المناسب لها ..؟

 

عيدية المواطن مُبكِّرة !!

وصلت جريدة الفداء شكاوى كثيرة عن انتشار ظاهرة المفرقعات في عدة أحياء منها حي الشرقية قرب الجامع الشرقي وفي جنوب الملعب بحارات مختلفة وأيضاً في الحاضر في الحارات الشعبية خاصة التي تضيق من كثرة سكانها .. وفي بعض شوارع القصور ..وغيرها من أحياء... والسؤال هل ينقصه المواطن (وجع رأس)  صباحي ومسائي وفي جميع الأوقات فوق همومه؟؟!...

وهل تنتظر الجهات المختصة حصول أضرار من قبل حتى من يطلقونها من الصبية الصغار أو حتى الراشدين!!..

ومن أين جاءت تلك المفرقعات ؟!!!...

نضع تلك الأسئلة برسم المعنيين.

 

 

بمناسبة اقتراب العيد وفرة كبيرة في المواد والسلع ... ورقابة تموينية مكثفة بمصياف

التوجه إلى الأسواق ومراقبتها عن كثب خلال شهر رمضان المبارك يترك الكثير من الانطباعات والمواقف حول وفرة المواد وأداء هذه الأسواق حيث تشهد السوق المحلية في مصياف هذه الأيام حركة نشطة من قبل المواطنين على شراء جملة من المواد والسلع التي يتطلبها شهر رمضان المبارك كاللحوم والحلويات والفواكه والخضار وغير ذلك كما يعتمد الكثير من الباعة إلى اغتنام هذه المناسبة لتحقيق الأرباح المضاعفة وذلك من خلال تجاوز وخرق الأسعار التموينية المقررة والتدليس والغش في المواد والسلع المطروحة في الأسواق .

تحتاج إلى تكثيف الرقابة في الأعياد

ظاهرة بيع الأطعمة المكشوفة على العربات وعلى أرصفة الشوارع منتشرة وبكثرة في كل مكان وتزداد انتشاراً في العيد لعرض مختلف أنواع الحلويات والمعجنات والعصائر والأطعمة الملونة التي تهدف لاستحواذ اهتمام الأطفال وتشجعهم على شرائها, ولكن كما معروف أن هذه الأطعمة معرضة للتلوث من الهواء وعوادم السيارات والأتربة إضافة إلى تعرضها لأشعة الشمس, ما يؤدي إلى فسادها وتلفها, وبالتالي تكون سبباً رئيسياً للأمراض المختلفة.

فهل ستكون الجهات المعنية قادرة فعلاً على مراقبة هذه الظاهرة والحد من انتشارها منعاً لحدوث حالات مرضية؟

مدارس الأونروا الأولى على مستوى المحافظة

في كل عام دراسي تحافظ مدارس الأونرو على مستوى متميز في التحصيل العلمي لطلابها وخصوصاً في شهادة التعليم الأساسي حيث حصلت العام الماضي على نسبة 100% في ترتيب النجاح وحصلت على الترتيب الأول على مستوى المحافظة ،كما حصلت هذا العام أيضا على ترتيب مميز يعد من المراتب الأولى أيضاً على مستوى محافظة حماة ومدارس الأونروا في المنطقة الوسطى  بنسبة نجاح 88 % .

والطلاب الأوائل هم :1- ديانا محمد طه بمجموع 3008 ، 2- حلا أحمد الشيخ هود 2955 ،3- شيماء حسام الرفاعي  2875 ، من مدرسة بيسان للإناث .

معاناة حي سلطانة في السقيلبية من انتشار البعوض والذباب

كثافة انتشار البعوض والذباب من المشكلات التي باتت تؤرق سكان حي سلطانة في مدينة السقيلبية باعتبار هذه الحشرات تنقل أخطر الأمراض وذلك بسبب عدم رش المبيدات إلا مرة واحدة خلال هذا الصيف وهناك بعض الأحياء لم تنل أي نصيب من هذه المبيدات.

كما أن انقطاع المياه لساعات طويلة يشكل معاناة حقيقية لهم يومياً.

المواطنون في الحي المذكور يتمنون من الجهات المعنية حل مشكلتهم للحفاظ على الصحة العامة.

 

معاناة لأهالي جبيتا والكاملية من مياه الصرف الصحي

يشكو أهالي قريتا جبيتا والكاملية من تحويل مياه الصرف الصحي لقرية الرقمة التابعة لطرطوس إلى مجرى النهر الذي يمر ضمن أراضيهم ومن ثم يتجه  بعد عبور قريتي الكاملية وجبيتا إلى وادي العيون حيث تختلط هذه المياه مع مياه الأمطار لتصل إلى المحور

الإقليمي  في وادي العيون وفي الصيف تنحسر هذه المياه مشكلة بؤراً للحشرات والروائح الكريهة تؤثر على الصحة العامة .

الصفحات

اشترك ب RSS - محليات