محليات

إعداد منطقة حرفية بأصيلة وتعبيد الطريق العام

أكد علي  تركي  رئيس مجلس  بلدية أصيلة أنه تم الانتهاء من قشط وتعبيد  الطريق العام في قرية أصيلة بطول 2كم  كما تم الانتهاء  من تعديل المخطط التنظيمي في القرية  بما ينعكس ايجابياً على السكان حيث كانت  90 %  من الأبنية لا تسوى أيضاً.
وأضاف أن العمل جار بإعداد المنطقة الحرفية التي ستضم  جميع الحرف والصناعات ضمن المنطقة والقرى المجاورة وهي كثيرة  كون المنطقة زراعية وحيوية بامتياز عدا عن أنها  ستتيح فرص عمل عديدة وتنظم المهن ونعمل أيضاً بإعداد موافقة بقيمة 10 ملايين ليرة لتعبيد الطرقات التي تخدم منازل ذوي الشهداء.
 

حملة للكشف المبكر عن سرطان الثدي

أكد الدكتور سليم خلوف مدير الهيئة العامة لمشفى حماة الوطني أن الهيئة وتماشياً مع اليوم العالمي لسرطان الثدي كثفت الجهود لاحتواء هذا المرض وتعريته وتعريف الناس به بعد أن كشفت دراسات أن سرطان الثدي هو أكثر أنواع السرطانات انتشاراً بين النساء ويشكل 16% من الإصابات حسب منظمة الصحة العالمية ويتسبب بوفاة أكثر من /522/ ألف امرأة سنوياً.
تبدأ الإصابات عند النساء في سن 45 وبنسب قليلة عند الرجال
و أضاف خلوف أن  اكتشف المرض باكراً فيمكننا علاجه أما إن تأخر اكتشافه فلا فائدة للعلاج ونجبر عندها على الاستئصال.

القمامة تغلق باب مركز كهرباء حي الشيحة الشمالي

تعد النظافة مسألة شخصية ويلعب المواطن الدور الكبير في نظافة بيته وشارعه وحيه وبالتالي نحصل على بيئة نظيفة وعندما يلتزم الأهالي بوضع أكياس القمامة المغلقة بالأماكن المخصصة لها وبالمواعيد المتعارف عليها هذا الأمر يسهل على عمال النظافة القيام بعملهم..

قضايا تربوية في اجتماع الوحدات الطليعية بمصياف

 قضايا تربوية وطلائعية تناولها الاجتماع الشهري لمشرفي الوحدات الطلائعية في مصياف حيث تم التأكيد على دورهم والمسؤولية الكبيرة التي تقع على عاتقهم أمام جيل الأطفال تربوياً وطلائعياً في غرس القيم الوطنية والمثل العليا في نفوسهم و توجيه البوصلة باتجاه حب الوطن والقائد والجيش وتفعيل منظمة الطلائع والاهتمام باللقاء الطليعي .
وضرورة تفعيل الاجتماع الصباحي و تنفيذ تحية العلم بحضور الكادر الإداري و التعليمي وتفعيل الإذاعات المدرسية وتزيين المدارس بالرسومات الثابتة والهادفة.

مواش وطيور في ضاحية أبي الفداء

يشكو أهالي ضاحية أبي الفداء وتحديداً مقابل المخبز الآلي وإلى جانب البريد من وجود المواشي داخل الحي حيث يقوم بعض المواطنين بتربيتها ، وكذلك الأمر بالنسبة للطيور التي يضعها أصحابها على أسطح المنازل والمرافق العامة كسطح بئر الماء مما يشكل إزعاجات وروائح كريهة ضاق المواطنون بها . 
ما يتمناه الأهالي ضبط هذه الظاهرة ومنع الإساءة للمجتمع والمصلحة العامة . 
 

 

رحلة مريضة بين مجمع الأسد الطبي والمشفى الوطني

راجعت المريضة  ج . ع  مشفى مجمع الأسد الطبي في حماة وهي  حامل في شهرها التاسع إثر  تعرضها لطلق ناري من بندقية صيد أدت لإصابتها في بطنها بما لا يقل عن خمس عشرة فوهة دخول مع إصابات في الفخذين و الأيدي .
الحادثة وقعت في مدينة الرقة و قد تم إسعاف المريضة ليلاً إلى مشفى  مجمع الأسد الطبي في حماة.
رحلة العذاب 
عن معاناة المريضة تحدث شقيقها قائلاً :

شوارع حي جنوب الثكنة تلفها العتمة

عاود أهالي حي جنوب الثكنة شكواهم المتعلقة بإنارة الشوارع مضيفين إليها شكوى أخرى تتمثل بتصرفات الورشة المرافقة للرافعة التي أرسلتها شركة الكهرباء لإنارة الشوارع ، لكن ما حصل أن العمال أصلحوا نقاطاً معينة لأناس لهم حظوة ما وتركوا بقية الشوارع تغرق في العتمة ولا سيما الشارع الممتد بين مدرسة عمر بن الخطاب ومدرسة نايف الجمال.
كما أن هناك أعمدة سقطت على الأرض مقابل جامع عبد الرحمن وكذلك المؤسسة السورية وتم أخذ بعضها وبقيت الأخرى مرمية على الأرض .
هذه الشكوى نضعها برسم الشركة العامة للكهرباء للعمل على حلها وإنصاف المواطنين وخدمتهم دون تمييز أو تفريق .
 

 

مدرسة عوج الابتدائية . . إبداع وتعاون خلاق

انطلاقاً من أن البيئة المدرسية هي جزء مكمل للعملية التعليمية ، والتربوية وتحفيز للإبداع عند الطالب تفردت مدرسة عوج الابتدائية بمبادرات متميزة وإمكانيات قليلة وجهود كبيرة وتعاون مثمر ..
حيث استطاعت إدارة المدرسة من تفعيل روح العمل التعاوني الجماعي مع الكادر التدريسي ، وخلق بيئة مثالية للطلاب تزيد من تعلقهم وحبهم للمدرسة .
يقول الأستاذ باسل ابراهيم مدير المدرسة عن هذه المبادرة :

الصرف الصحي في حي الشيخ عنبر مصيدة للسيارات والمواطنين

قامت الجهة المسؤولة عن تنفيذ مشروع الصرف الصحي في حي الشيخ عنبر بحفريات كثيرة نتج عنها وجود ردميات وحفر أو خنادق لتنفيذ المشروع . وهو أمر حسن لولا سقوط السيارات في هذه الحفريات بسبب عدم وجود إشارات تنبيه وكذلك وضع حواجز تمنع الاقتراب من المناطق الخطرة .
كما يشكو المواطنون من بطء التنفيذ الأمر الذي يعرض حياة المارة والسيارات العابرة للخطر
 

 

 

مراهقون أمام مدارس البنات..

يشكو عدد من الأهالي و المعلمين والمعلمات من تفشي ظاهرة وقوف عدد من الشباب أمام مدارس البنات وملاحقة بعضهن كما في محدثة عبد المعين قطرميز قرب القسم الخارجي في القصور و مدرسة خديجة قرب مسجد عبد الرحمن بن عوف و كذلك في طريق حلب شرقي البحرة قرب مدرسة محمد جروان رمضان وغيرها ، كما أشار آخرون إلى جلوس شبان في الحديقة المقابلة لكلية طب الأسنان، بينما توسع طرف ثالث بالقول إن غالبية مدارس البنات تشكو من وقوف شبان مريبين بنظراتهم و حركاتهم ويتصفون ببذاءة ألسنتهم ما يؤذي مشاعر البنات و ذويهم و قد يضطر البعض ليتغيب عن عمله في سبيل ايصال ابنته أو أخته أو قريبته....

الصفحات

اشترك ب RSS - محليات