تحقيقات

انتشار بسطات اللحوم في الشوارع والأرصفة بمدينة حماة ظاهرة غير صحية .. ولها منعكسات خطيرة على الإنسان المواطنون: اعتدنا على شراء اللحوم من البسطات لأنها رخيصة الثمن أصحاب البسطات : العوز والحاجة هما اللتان دفعتنا للعمل على هذه البسطات...

رئيس البلدية : /955/ إنذاراً منذ بداية العام، وسيتم تأمين ساحات لهم ضمن المخطط التنظيمي

معك حق تضحك 20% من أصحاب الفعاليات الغذائية ملتزمون طواعية بشروط السلامة الصحية !

تقوم فرق الرقابة الصحية في مدينة حماة والمناطق بجولات دورية على المحال التجارية وتتفقد التزام العاملين باللباس الصحي المطلوب ووجود البطاقة الصحية التي تثبت خلو العمال من الأمراض السارية والمعدية وكذلك تتفقد نظافة الآلات  وتسحب العينات الغذائية والمياه للتحليل المخبري ومدى مطابقتها للمواصفات القياسية وصلاحيتها للاستهلاك  الغذائي البشري .

55 ضبطاً

ماذا يتمنى مواطنو سلمية في بداية العام الجديد ؟

مع إطلالة العام الجديد ، مواطنو مدينة سلمية كغيرهم من مواطني وطننا الغالي سورية ، تكثر أمانيهم بواقع خدمي ومعيشي جيد ،متمنين أن تتحقق ، كي لا تبقى مجرد أمنيات ، في ظل ظروف معيشية صعبة جدا وواقع خدمي سيء .

مع المواطنين

المواطن يترقب والتاجر يتلكأ والمسؤول يتوعد والأسعار تتأرجح

أي خبر أو تصريح أو كلام عادي يتعلق بالأسعار وانخفاضها للمواد التي تدخل في قائمة الاستهلاك اليومي للمواطن هو كالقشة التي يتعلق بها مواطننا الغارق في بحور الغلاء والاستغلال لمدة تزيد عن ست سنوات عانى خلالها ماعاناه من ظروف معيشية قاسية وارتفاع جنوني للأسعار جعلته يتخلى عن سلع ومواد كثيرة ويقتصر على الحاجات الأساسية فقط .

في الآونة الأخيرة كثرت هذه الأخبار والتصريحات والوعود فهل انخفضت الأسعار حقيقة وبشكل ملموس أم أنها بقيت في وادٍ وما يراه المواطن على أرض الواقع في وادٍ آخر وهل فعلاً حققت الآمال لدى المواطنين .

سرعان ما يخيب ظننا

ظاهرة تعاطي الأدوية من دون رأي طبيب إلى متى ؟

 ظاهرة انتشار تعاطي الأدوية من دون استشارة طبيب ظاهرة خطيرة لا بد من معالجتها من كل النواحي  .

آراء المواطنين

زينب ابراهيم تقول : من غير المعقول استشارة الطبيب عند الحاجة لكل حبة من الدواء ، لذلك أشتري الكثير من دواء المغص وأدوية مسكنات الألم كالسيتامول والبروفين وغيره حسب الموجود ، وأدوية إيقاف الإسهال وأدوية بالعكس تسبب الإسهال من دون وصفات طبية ، فهي حاجات المنزل ولا يمكنني الاستغناء عنها .

في كل منزل صيدلية

ماذا عن مستوصف الصحة المدرسية في مصياف

تقوم الصحة المدرسية بمهمة انسانية وأساسية في بناء مجتمع مدرسي معافى وسليم إذ تعد جيلاً سليم الجسم قادراً على مواصلة البناء في كل المجالات وتحقيق مقولة العقل السليم في الجسم السليم .

كما تهدف إلى تأمين البيئة الصحية المدرسية ولها دور كبير في تأمين الخدمات العلاجية والتشخيصية للطلاب و المعلمين على حد سواء .

ولمزيد من القاء الضوء على مستوصف الصحة المدرسية في مصياف التقت الفداء الدكتور موسى حسن مدير المستوصف المذكور الذي حدثنا قائلاً :  

2672 ضبطا حصاد الرقابة التموينية العام الماضي!

لاتهدأ الجهود والمساعي الرامية للحد من تحكم التجار والباعة في أسعار المواد والمستلزمات التي تحتاجها كل أسرة من خلال الدوريات والمخالفات التي ضبطتها مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك في عدد من المحال التجارية والمخابز والمطاعم.

 وقد نظمت المديرية أكثر من 2672 ضبطا تموينيا خلال العام الماضي ولما تزل تعمل وبكادرها المتواضع للحد من عملية المخالفات والتحكم في قوت المواطنين وذلك بتسيير دوريات على مختلف الفعاليات الاقتصادية والتجارية وفي الأسواق العامة والشوارع والأحياء لمحاسبة كل من تسول له نفسه التلاعب بالأسعار وغب المواطن.

3795 ضبطاً عدلياً

شعبة الهلال الأحمر في السقيلبية أسقطت حقوق ذوي الإعاقة من قوائمها !

 في مهمات العمل للبحث عن حالات إنسانية مشبعة بالألم يتوجه بنا البحث حيث أناس يواجهون الألم فقط، ثمة حالات إنسانية صادمه تترجى الرمق الأخير في الحياة علَّ عين الضمير الإنساني تقرُ لها ، فأين الهلال الأحمر في السقيلبية من تلك الأوجاع ولماذا اقتصر عمل الشعبة على توزيع المعونات الغذائية ؟ ولماذا همشت أسمى أهداف المنظمة من الرعاية الصحية الأولية والدعم الإنساني ؟.

التقينا بعض تلك الحالات وكان منها هذه الصرخات:

لم يطرقوا بابي

خلط نوعين من الدخان أمر لايقبله المنطق توقف تسليم محصول التبغ ( لعبة ) بحاجة لكشف من يقودها !

أشار عبد الرحمن فضل رئيس شعبة زراعة التبغ في الهيئة العامة لإدارة وتطوير الغاب إلى أن إنتاج التبغ ، هو صناعة أكثر مما هو زراعة ويتضمن عمليات فنية تحتاج حرفية عالية بينما أغلب الفلاحين تنقصهم الخبرات بتجفيف التبغ وأن أسعار شراء التبغ من الفلاحين بالفترة الماضية كانت مقبولة وبلغ وسطي سعر شراء الكيلو صنف برلي 1635 ليرة في مراكز شراء التريمسة و1603 ليرات في عين الكروم و1626 ليرة بجب رملة ، وقد وصلت الكميات المستلمة إلى 3ر288 طناً من إجمالي كميات الإنتاج المقدر بـ 2495 طناً في المساحة المزروعة بالتبغ والبالغة 11 ألف دونم منها 60% صنف برلي و40% فرجينيا في محافظة حماة ..

التقنين مستمر في مصياف و شراء مياه الصهاريج أرهق الأهالي!

منذ سنوات ومدينة مصياف تعاني نقص مياه الشرب والأسباب ليست جديدة تتعلق أولاً بقلة الهطولات المطرية إضافة إلى زيادة عدد السكان في المدينة.

 و من المعروف أن الأزمة تتفاقم في الصيف و لكن عادة مع بدء فصل الشتاء تتلاشى و أحيانا تأتي المياه كل يوم إلى منازل المواطنين و بدون الحاجة إلى مضخات، و هذا يجعل الأهالي يشعرون بالارتياح إلى حد ما.

 ولكن هذا العام حسابات الحقل لم تطابق حسابات البيدر فأيام التقنين على حالها ولم يتغير شيء بالنسبة للمواطن من حيث شراء صهاريج المياه التي أرهقتهم في الصيف.

حاجة ضرورية ويومية صيفاً وشتاءً

الصفحات

اشترك ب RSS - تحقيقات