تحقيقات

فعاليات المحافظة: أملنا كبير بالمجالس الجديدة ... تحسين خدمات الكراجات .. الاهتمام بالنظافة العامة... إختيار الشخص الكفؤ

انتخابات المجالس  المحلية هذا العام دليل واضح على تعافي بلادنا من أزمة خانقة عصفت بها وبالتالي فإن الشماعة التي كان يعلق عليها التقصير خلال السنوات الماضية لم تعد موجودة فالمواطن لن يقنع حالياً بما كان يقنع به سابقاً أثناء الأزمة ،والتبريرات والحجح حول توقف هذا المشروع أو إهمال ذاك باتت واهية بالنسبة له .
وبالتأكيد مع تغير كل مجلس تزداد الأمنيات والآمال عند المواطنين كونهم يطمحون دائماً إلى الأفضل ومع انطلاق الانتخابات تنطلق أمنياتهم.
 فما هي تطلعاتهم وما هي مطالبهم من المجلس القادم بما يساهم في تحسين الواقع الخدمي للمدينة ؟ .

فعاليات المحافظة: أملنا كبير بالمجالس الجديدة ... تحسين خدمات الكراجات .. الاهتمام بالنظافة العامة .. إختيار الشخص الكفؤ

انتخابات المجالس  المحلية هذا العام دليل واضح على تعافي بلادنا من أزمة خانقة عصفت بها وبالتالي فإن الشماعة التي كان يعلق عليها التقصير خلال السنوات الماضية لم تعد موجودة فالمواطن لن يقنع حالياً بما كان يقنع به سابقاً أثناء الأزمة ،والتبريرات والحجح حول توقف هذا المشروع أو إهمال ذاك باتت واهية بالنسبة له .
وبالتأكيد مع تغير كل مجلس تزداد الأمنيات والآمال عند المواطنين كونهم يطمحون دائماً إلى الأفضل ومع انطلاق الانتخابات تنطلق أمنياتهم.
 فما هي تطلعاتهم وما هي مطالبهم من المجلس القادم بما يساهم في تحسين الواقع الخدمي للمدينة ؟ .

المواطنون في منطقة مصياف..انتخابات الإدارة المحلية ... تأكيد على الديمقراطية الشعبية وترسيخ لدولة المؤسسات

في السادس عشر من هذا الشهر سيتوجه ملايين الناخبين إلى صناديق الاقتراع لاختيار ممثليهم في المجالس المحلية للمدن والبلدان والقرى ، وتأتي أهمية هذا الحدث من كونه تجسيداً حياً للديمقراطية الشعبية ، وترسيخاً لدولة المؤسسات ، فماذا يقول المواطنون عن هذه الانتخابات ؟ وما هو رأيهم بممثليهم إلى هذه المجالس ؟
عند حسن ظننا
فارس محمد يقول : نريد من أعضاء الإدارة المحلية في المجالس الجديدة أن يكونوا عند حسن ثقتنا بهم وثقة من انتخبوهم ، والعمل بكل إخلاص لتحقيق الخدمات وأن يؤدوا الأمانة بكل إخلاص وجرأة .
نعتز بها

بعد توقف عامين .. محلج قطن سلمية يستعد للعمل .. العمال يطالبون بتحويل عقودهم إلى دائمة

محلج قطن سلمية من الصروح الاقتصادية الإنتاجية الهامة على مستوى القطر بشكل عام ومدينة سلمية بشكل خاص ويستقطب عدداً كبيراً من اليد العاملة في موسم الإنتاج والعمل، وعاش بسنوات ازدهار سابقاً ، قبل توقف العمل فيه منذ عامين ، نتيجة الظروف الراهنة ، وعدم الحصول على المادة الأولية ، كغيره من المواقع الصناعية والإنتاجية.
وأنهت ادارة المحلج الاستعدادات للإقلاع بالعمل فيه بهذا العام ، لإنتاج القطن المحلوج قريباً ، بعد توقف آلاته عن الدوران عامين. 

 

متوقفة عن العمل منذ عام 2012 بسبب الإهمال ورشة إنتاج المقاعد المدرسية في الثانوية الصناعية الأولى بسلمية

ورشة إنتاج المقاعد المدرسية بالثانوية الصناعية الأولى بمدينة سلمية ، التي تم تفعيلها في قسم النجارة والحدادة ، لها دور هام وكبير في سد النقص بمقاعد مدارس سلمية وريفها ، والمتوقفة عن الإنتاج منذ عام 2012. 
وبات من الضروري إعادة تفعيلها وتأمين الدعم اللازم من المادة الأولية ، خشب وغيره من المستلزمات الضرورية ، أسوة بورشة الثانوية الصناعية بحماة .

 

مركز واحد في السقيلبية لكل منطقة الغاب ازدحام شديد في توزيع البطاقة الذكية

تم البدء بتوزيع البطاقة الذكية في مدينة السقيلبية بتاريخ 12/7/ 2018في الطابق الثاني من بناء الخدمات الفنية القديم . 
والبطاقة الذكية هي مشروع أتمتة مشتقات النفط المدعومة من قبل الحكومة.
الفداء في مركز التوزيع
وتشهد كوات التوزيع إقبالاً شديداً كونه المركز الوحيد في منطقة الغاب ويعمل فيه /11/ موظفاً بإشراف محمد باشوري معاون مدير التنمية الإدارية بالأمانة العامة في المحافظة ومدير مكتب الأتمتة وملف البطاقة الذكية في المحافظة . 
 والذي أفاد الفداء بشرح موسع عن آلية العمل قائلاً : 

 

موسم قطاف التفاح بدأ.. واختناقات في تصريف الإنتاج .. والمزارعون يصرخون ..؟!

 تُجرى هذه الأيام عمليات قطاف موسم التفاح وتسويق الثمار من أماكن إنتاجها إلى مستودعات التجار والسماسرة والتي تقوم بدورها بتوزيع بعضه للاستهلاك وبعضه للتخزين والفائض للتصدير, ومع بداية أيلول وتغيرات الطقس واحتمال تساقط الأمطار, يزداد خوف الفلاحين على إنتاجهم، في المناطق الجنوبية الغربية من محافظة  حماة ( منطقة مصياف) وهي المناطق المنتجة للتفاحيات, وخوفاً على المحصول جنى الفلاحون الثمار وسوَّقوها إلى تجار القطاع الخاص أو أسواق  الهال في المحافظات، فعملية القطاف الجماعي خلقت مشكلات  تسويقية وشكاوى بأن المحصول مهدد بالخسارة والثمار مهددة بالتلف  لتعرضها إلى عوامل الطبيعة المختلفة, والجهات المع

السورية للتجارة في سلمية تبيع القرطاسية والمواد الغذائية بموجب القرض

 سعياً منها لحماية المستهلك من استغلال وجشع التجار قامت وزارة التموين والتجارة الداخلية بدمج المؤسسة العامة الاستهلاكية وسندس والخزن والتبريد في بوتقة واحدة تحت اسم المؤسسة السورية للتجارة, الهدف منها التدخل الإيجابي في الأزمة ومساعدة المواطنين ذوي الدخل المتوسط والمحدود على تأمين احتياجاتهم من المواد الغذائية وغير الغذائية في ظل الارتفاع الكبير والدائم للأسعار, حيث إن وجود المؤسسة السورية للتجارة عمل على ضبط الأسعار وتوحيدها بما يضمن وصول المادة من المصنع إلى المستهلك مباشرة من دون وسيط وبأسعار منافسة وذات جودة عالية .

انتخابات الإدارة المحلية على الأبواب مجلس مدينة سلمية بإمكاناته الضعيفة هل ترك للمواطن آمالاً يعلقها على المجلس الجديد؟

 عندما يسمع المواطن بانتخابات الإدارة المحلية يستبشر  خيراً لإيمانه العميق بأهمية هذه الانتخابات في اختيار ممثلين عنه في مجالس المدن والمحافظات والبلدات.

واقعها لا يليق بها كمدينة سياحية مصياف منكوبةبالخدمات

المطالب الخدمية في تجدد دائم لذا من الصعب أن نصل إلى حالة رضا تامة من قبل المواطن حول واقعه الخدمي ولكن يوجد واقع جيد ويوجد الأفضل وهو ما نطمح اليه دوماً .
المواطنون في المدينة انقسموا  قسمان: الأول وهم قلة بدأت بارقة الأمل تلوح في داخله عند رؤيته عدداً من المشاريع تنفذ في المدينة.
والقسم الآخر وهو الأغلبية لم يصل إلى حالة الرضا ولديه العديد من الملاحظات والكثير من المطالب سواء من حيث واقع النظافة وترامي انتشار القمامة هنا وهناك وعدم التخديم في الأحياء أو من حيث واقع الطرقات الذي لايسر الخاطر ولايريح العابر والذي ازداد سوءاً بعد تنفيذ العديد من المشاريع.

الصفحات

اشترك ب RSS - تحقيقات