تحقيقات

توجهات ورؤية جديدة لمديرية التجارة الداخلية في المرحلة القادمة المواطنون : نأمل أن تكون محاسبة من يستغلنا بحجم مواد القانون /14/ الجديد المهندس باشوري: المواطن خط أحمر، ونأمل أن يكون متعاوناً معنا لمحاسبة الجشعين

تقوم مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بالإشراف والرقابة على الأسواق وبجميع المواد التموينية والاستهلاكية ، والإشراف أيضاً على حسن الأداء ومنع الغش والتدليس ومراقبة الأسعار ، واتخاذ العقوبات الرادعة بحق المخالفين حول الواقع التمويني في المحافظة أجرت الفداء الاستطلاع الآتي:

أبناء الوطن الشرفاء جيشنا.. كرامتنا وعزتنا وفخارنا

لما تزل  الحرب الكونية مستمرة على بلدنا الحبيب سورية منذ خمس سنوات هذا البلد، الذي كان مضرب المثل بالأمن والأمان والاستقرار، ولكن أعداء العروبة والإسلام ومن يدعمهم من الخارج، عاثوا في بلدنا فساداً ولما يزالوا ولكن الجيش العربي السوري بإرادة أبطاله المخلصين، صمدوا طيلة تلك السنين وهم مصمّمون على دحر الإرهاب أين ما وجد على كل شبر من تراب هذا الوطن، وهذا يحتم زج كل الطاقات في معركة الانتصار.

الفداء التقت عدداً من المواطنين من مختلف شرائح المجتمع لتجسيد صورة الوطن المقاوم في هذه الفترة فماذا قالوا؟

استعداداً لفصل الشتاء مجلس مدينة صوران يقوم ببعض الأعمال الضرورية.. ولكن؟!

إن مدينة صوران من المدن الهامة في الريف الشمالي لمحافظة حماة التي تسعى بكل عناصرها وطاقتها, لتبقى تحمل طابعاً نظيفاً وجميلاً يواكب العصر ومتطلباته, ابتداءً من توزيع حاويات على الأحياء والشوارع الرئيسية, وانتهاءً بتكثيف جهود عمال النظافة واللصاقات والإعلانات التي تنبه لموضوع النظافة العامة، مروراً باستعداداتها لموسم الشتاء الحالي الذي أصبح على الأبواب.

ومع اقتراب فصل الشتاء ومايحمله من أمطار وثلوج وموجات صقيع، كان لمجلس المدينة استعداداته، فماذا عن هذه الاستعدادات التي من شأنها أن تعمل على تخفيف الحوادث الطارئة، محمد الحسن رئيس المجلس يحدثنا عن هذه الاستعدادات:

محردة ومازوت التدفئة

جاء  فصل الخريف بألوانه البرتقالية مذكراً  بالناس بنار الشتاء الملتهبة التي تجمع حولها الكبير والصغير وقد سبقها هذا العام التنبؤات الجوية التي تقول :إنه سيزورنا هذا العام شتاء قارس البرودة فسارع الناس إلى تجميع كل مايستطيعون من (المازوت) اللازم للتدفئة رغم ارتفاع أسعاره إلى درجة الجنون في ظل قلة الدخل الذي خلفته الأزمة الرعناء, سعت الحكومة ممثلة بالجهات المعنية إلى إيصال المادة إلى جميع المواطنين بدون استثناء وبطرق سهلة لاتحمل عيباً, فهل ستفلح الجهود المبذولة هذا العام وهل سنحصد ثمراتها الجيدة أم أن الثغرات الكثيرة التي يفرضها المستفيدون ستؤدي إلى انعدام العدل في التوزيع ؟؟

في مصياف وأسوة بغيرها من المناطق

إحداث رياض لوزارة التربية مطلب ملحٌّ وهامٌّ للأهالي فما إمكانية ذلك..؟

ربما ستكون من نصيب أحفادنا ، لأننا منذ سنوات ونحن نطالب والأهالي يطالبون والنتيجة مكانك راوح, ومانقصده إحداث رياض أطفال تابعة لوزارة التربية في مدينة مصياف أسوة بغيرها من المناطق في المحافظة التي توجد فيها سواء سلمية أو الغاب أو محردة.

الخط الأحمر أمسى أخضر المواطن : المعتمد في حي المصافي خصص رغيفين لكل شخص.. !!

الخبز هي المادة الأساسية للمواطن ،وصمود الدولة بقي محافظاً على سعرها مدة طويلة، رغم كل الظروف القاسية التي تمر بها البلاد، بينما تكلف هذه الربطة أكثر من 130 ليرة سورية.

ومنعا للاحتكار وبيعها علفاً للماشية كما كان يفعل التجار وضعاف النفوس ارتأت الحكومة أن ترفع الدعم عن الربطة وبالتالي لتباع بسعر 50 ليرة من داخل المخبز وبعدد 7 أرغفة بينما تباع بـ 125 ليرة وبنفس العدد لدى المعتمد.

ورغم كل هذا لما يزل المعتمد يتلاعب بهذا القوت الضروري لكل أسرة.

بعد توقف خمس سنوات عن العمل محلج سلمية يعود للحياة من جديد

بعد توقف خمس سنوات عن العمل عادت الحياة لتدب مرة أخرى في أوصال محلج سلمية ليعاود الوقوف على قدميه والعمل من جديد.

فالسنوات الماضية عانى المحلج من شلل تام كان أشبه بالموت، ولا سيما أنه يشكل أحد أهم المصانع في منطقة سلمية والتي ساهمت بتوفير فرص عمل لعدد لا بأس به من الشبان العاطلين عن العمل.

أكثر من /60/ ألف طن من الزيتون الإنتاج المتوقع لهذا العام كزكز : تم تأمين /100/ ألف ليتر من المازوت لأصحاب المعاصر لشهر تشرين الأول الحالي

 افتتحت معاصر الزيتون في المحافظة أبوابها للإخوة المزارعين  لموسم عام 2015 من أجل الحصول على زيت زيتون صالح للاستهلاك البشري ومن المعروف أن زيت الزيتون السوري بشكل عام والحموي بشكل  خاص له نكهة متميزة وبالتالي  يتهافت المواطنون لاقتنائه بشكل كبير.

  حول واقع هذا الموسم والإنتاج المتوقع من الزيتون وزيت الزيتون التقت الفداء  المهندس صفوان كزكز رئيس دائرة الشؤون الزراعية في مديرية زراعة حماة وكان لنا معه الحوار الآتي:

/33/ معصرة بنظام الطرد المركزي

بحجة ارتفاع الدولار وتحرير أسعار معظم المواد والسلع الغلاء يستعر في الأسواق والضحية هو المواطن أولاً وأخيراً

إن موجة من الغلاء اجتاحت الأسواق مؤخراً، وبلا شك فإن أي ارتفاع يطرأ على الأسعار لم يعد مستغرباً بالنسبة للمواطن، بل أصبح قبل أن يتوجه إلى السوق يتوقع زيادة في أسعار المواد التي ينوي شراءها، وكأن الأمر أصبح من المسلمات التي يفترض على المواطن أن يألفها ويتقبلها ويعتادها.

قروض مصرف التوفير في الغاب متوقفة مدير المصرف : الأسباب تقنية المواطنون : التعامل بمبدأ خيار وفقوس

قلما نجد فيش راتب لموظف خالياً من وجود قسط مصرفي عليه، فظروف الحياة باتت اليوم صعبة جداً، والمتطلبات زادت لدرجة لا يمكن معها أن يكون لمدخول الموظف أو حتى غير الموظف قدرة لتحمل الأعباء الكثيرة الملقاة عليه، وهذا ما فرض علينا جميعاً التوجه إلى المصارف التي تقدم القروض لتكون عوناً وسنداً لنا في مواجهة مصاعب الحياة الكثيرة، والتي باتت فوق طاقتنا، فلم يعد بالإمكان توفير المبالغ المالية الكافية للقيام بأية خطوة كانت حتى لو صغيرة.

الصفحات

اشترك ب RSS - تحقيقات