تحقيقات

الفداء تفتح ملفاً حول قرار إعادة الخامس والسادس إلى الحلقة الأولى – 1 – قرار إعادة الصفين الخامس والسادس إلى المرحلة الابتدائية هو الأنسب إلا أنه تسبب بإرباكات عديدة

           كيف طبقت مدارس المحافظة في مختلف المناطق قرار وزارة التربية القاضي بإعادة الصفين الخامس والسادس إلى الحلقة الأولى من التعليم الأساسي ؟ .

           وما هي المنعكسات الإيجابية والسلبية لهذا القرار ، وهل أعدت له وزارة التربية – ومديريتها في المحافظة – العدة المناسبة ليكون تطبيقه جيدا ً وبدون أية مشكلات أو منغصات للكادر التعليمي ؟.

           وما هو رأي أهل الاختصاص بهذا القرار الهام الذي يمس كل بيت في بلدنا وكل أسرة في محافظتنا أيضا ً ؟ .

مقسم صوران خدمات مميزة و448 بوابة نت لم تر النور بعد..!

 يعد مركزهاتف مدينة صوران من أكبر المقاسم سعة وخدمات في ريف المحافظة الشمالي حيث يخدم المدينة بالإضافة إلى قريتي معردس وكوكب والمزارع المحيطة بهما .

 وضع المركز بالخدمة الآلية في عام 1993 وقد شهد خلال السنوات الماضية تطوراً ملحوظاً وسريعاً، وهو من المقاسم الحديثة في المحافظة ويخدم فئة كبيرة من المواطنين ، تبلغ سعة المقسم/11942 / رقماً وعدد الخطوط المنفذة في صوران / 6990/ رقماً، أما باقي الخطوط فهي موزعة على كل من قريتي كوكب ومعردس.

25 عاملاً

عن واقع المقسم والمعاناة التي يعانيها العمال يحدثنا أحمد العيسي رئيس المركز :

الشتاء على الأبواب فهل من آليات جديدة لإيصال المازوت إلى المواطنين بأقل معاناة ؟!

 المشكلة ليست بجديدة .. ولكن ما إن يبدأ فصل الشتاء بالاقتراب ويبدأ البرد ينخر بالعظام, مباشرة يهرع المواطن للتفكير بتأمين وسيلة للتدفئة .. وهذا طبيعي ولاسيما في هذه الظروف والاختناقات التي نراها في الحصول على مادة المازوت, فالأزمة منذ بدايتها أثّرت وبشكل واضح في مختلف الاتجاهات والمحروقات واحدة منها ومن أهمها في حين لم نكن نشعر بنقصها من قبل, حيث كانت متوافرة وبأسعار مدعومة , ومع هذا المواطن سلّم أمره بأنه يعيش حالة حرب ولكنه بالمقابل لا يستطيع تجاهل ما يراه واضحاً وضوح الشمس وهم تجار الأزمات الذين باتوا يتواجدون في كل مكان من حوله, ويستغلونه كما يحلو لهم...

رغم النقص في الكادر الطبي خدمات جليلة وإقبال كبير من المرضى على قسم غسيل الكلية في مشفى حماة الوطني -المرضى : القطاع العام يوفّر علينا مبالغ كبيرة

لما يزل القطاع العام رغم ما يواجهه من تحديات  في ظل الأزمة المؤقتة التي تمر بها البلاد , الملاذ الوحيد والآمن للمرضى , في ظل موجة الغلاء التي طالت كل شيء , وأقصد هنا أجور الخدمات التي تقدمها المشافي في القطاع الخاص.

فلولا القطاع العام صراحة , لذهب المواطن المسكين ( المريض) في خبر كان, لأن ليس باستطاعته دفع تكاليف مرضه وبخاصة مرضى الفشل الكلوي الذين يضطرون في معظم الأحيان لإجراء غسيل كلوي مرتين أو ثلاث  مرات أسبوعياً , لذا وجدت مشافي القطاع العام كالبلسم الشافي لهؤلاء المرضى , الذين لا يدفعون ليرة واحدة لغسيل الكلية.

حملة لإعادة المتسربين إلى المدارس هنداوي : حالات كإنقاذ غريق !!

تحت شعار المدرسة تنادينا وبالتعاون بين منظمة اليونيسيف العالمية والجمعية الخيرية للرعاية الاجتماعية ومديرية التربية بحماة أقيمت حملة شملت أحياء مدينة حماة وعدداً من مراكز الإيواء فيها، هدفت لاستقطاب أكبر عدد ممكن من التلاميذ والطلاب المتسربين من المدرسة من عمر 6 سنوات وحتى 18 سنة .

حول هذه الحملة وترتيباتها والهدف المحقق التقت الفداء – ماهر هنداوي – مدير مشروع العودة إلى التعليم الذي أكد في بداية اللقاء أن الصدى الحقيقي لمثل هذه الحملة هوبعدد الطلاب الذين نعيدهم إلى مقاعد الدراسة .

تجاوزت الخطوط الحمراء

نقل خط الكهرباء المغذي لمحطة ضخ القنطرة من تقسيس إلى المجبل خطوة هامة فهل سيقول أهالي مدينة سلمية وداعاً لأزمة المياه؟!

لقد عانى مواطنو مدينة سلمية ولمّا  يزالون  وخاصة خلال فصل الصيف نقصاً في مياه الشرب التي لا تزور بيوتهم سوى مرتين فقط في الشهر  , أي بمعدل مرة واحدة كل 16يوماً وأحياناً أكثر في حال حدوث عطل في الشبكة أو التوصيلات أو نتيجة العبث والتخريب الذي تتعرض  له محطة القنطرة بين الحين والآخر من قبل مسلحين , وعلى إثر ذلك تنقطع مياه الشرب لأيام عديدة  يذوق فيها المواطنون الأمرّين  من شراء مياه الصهاريج , ومن خلال متابعتنا المستمرة لمشكلة مياه الشرب في سلمية يتبين دائماً   أن أهم المعوقات هو تعرض خط كهرباء تقسيس المغذي  لمحطة  ضخ القنطرة لساعات تقنين  طويلة ما يسبب قلة الوارد المائي وبالتالي  يضطر   الق

مأساة السوريين في هجرتهم

 لم تكن أوربا في يوم من الأيام صديقة للشعب السوري إلا لمصالحها ..

ولم تحب الشعب السوري إلاَّ لغاياتها لكنها فجأة تجلى عليها حب عميق كان مزروعاً في صميم قلبها ففتحت أبوابها لتعلن استقبال الشعب السوري المضطهد في نظرها لا لشيء إنما رأفة وعطفاً على هذا المضطهد الأخير.

شعبة الهلال الأحمر بسلمية عمل إنساني وخدمات متميزة

شعبة  الهلال الأحمر  بسلمية , وبعد استلام إدارتها الجديدة منذ أشهر بدأت تظهر بحضورها الإنساني بشكل لافت في الحوادث الطارئة والخدمات الإنسانية الكثيرة المقدمة لمختلف الفئات المجتمعية.

وتقدم الخدمات الصحية والدعم النفسي والاجتماعي والمساعدة للأسر المهجرة بمواد غذائية ودعم لوجستي.

ويقع على عاتقها العمل الكثيف في ظل الظروف القاسية التي تعاني منها كضيق المكان والتي باتت بأمس الحاجة لدعم قوي من الجهات المعنية للتوسع في بناء ومقر الشعبة ليكون هناك عيادات صحية ولتستطيع تقديم الخدمات بالشكل الأمثل.

بعيونهم حل وبعيوننا مشكلة كبيرة الهجرة وآثارها السلبية الكبيرة على الوطن

لن نستطيع القول بأن الظروف هي التي أجبرتهم لأن جميع السوريين يعيشون الحال ذاتها وإنما رغبتهم هي التي قادتهم للهجرة خارج بلادهم والهجرة نحو المجهول بدون معرفة ما ينتظرهم هناك علماً أن المكتوب واضح من عنوانه، فهم سافروا باسم لاجئين ومن المعروف كيف يعامل اللاجئون في غير بلادهم!!

 فما الذي دفعهم  ... ؟هل محبتهم لبلاد أوروبا وطموحهم للسفر إليها منذ نعومة أظفارهم وجاءت الظروف الحالية لتكون دافعاً إضافياً أم أن قدرهم ساقهم ؟

معمل سجائر حماة إنتاج جيد .. وحوافز مجزية للعمال

رغبة كبيرة في الشارع السوري على السجائر المنتجة محلياً بعد أن أثبتت جودتها, ولأن سعرها أقل من المستورد وإشاعات كثيرة عن تراجع إنتاج معمل  سجائر حماة لأسباب مختلفة دعتنا لزيارته لوضع النقاط على الحروف, والتقينا عدداً من العمال:

انقطاع التيار الكهربائي

الصفحات

اشترك ب RSS - تحقيقات