منوعات

رذاذ

حدثنا ابن هشام، قال:

 تقصد المطارح والمجالس, وتلتقي الواقف والجالس, فترى الجاحظ والناعس, وتسمع الرادح والهامس, وتدرك أن الميسور والبائس.. يعيشان همّاً واحداً, وغمّاً بارداً, وكرباً جامداً, وفكراً شارداً, وصبراً نافداً.. ذلك لصعوبة المعيشة, وغياب الجبنة والقريشة، والطيرن كالريشة، مثل عصفور العريشة.. بحثاً عن البديل, وبرامج التغيير والتبديل, المخيبة للصحيح والعليل, والقاصمة لظهر الفيل..!

 الحديث المسيطر في الحلقات الاجتماعية, ويتناقله أبناء الرعية، يستحوذ على الحواس البصرية والسمعية..!

زاوية خربشة الوصفات

تعارف المجتمع على أن خط الطبيب من أسوء الخطوط في كتابة الوصفات الطبية في بلدنا على الغالب وبتندر البعض بوصفه (خربشة جاج) أو يُقال لتلميذ سيء الخط (كأنك دكتور) وعلى الصيدلاني أن يقرأ طلاسم الكتابة واسم الدواء من الأحرف الأولى والمعيار الدوائي وقد يلجأ الى سؤال المريض عن موقع الألم وتوصيف الحالة لكي يعطي الدواء الصحيح أو المتوقع ولكن وبما أن هناك العديد من المرضى يجهلون التشخيص والطبيب يبخل على المريض بشرح معاناته ونوع الدواء المطلوب ويكتفي بالقول :الصيدلي يعطيك الدواء أو البديل عنه ويشرح لك طريقة أخذ العلاج .

فارس ليوناردو دا فنشي

لا يُمكن تجاهل اختراعات ليوناردو دافنشي خصوصاً عند الحديث عن الروبوتات الميكانيكية. معظم أعماله كانت عبارة عن تصاميم مفاهيمية، لكن لا يُوجد دليل فعلي على جهاز تم بناؤه. وكان ليوناردو قد درس علوم هيرون الإسكندري ودمج علم التشريح والنحت بالأجهزة. وتمكن ليوناردو من بناء فارس مدرع قادر على الوقوف والجلوس وتحريك رأسه.  

 

قفاز يترجم بالصوت لغة الإشارة الخاصة لذوي الاحتياجات الخاصة

عرض مجلس أصحاب الهمم في القيادة العامة لشرطة دبي خلال اليوم الثاني لمعرض جيتكس للتقنية 4 خدمات وابتكارات جديدة منها: قفاز يساعد مرتديه في مخاطبة الناس بسهولة ويسر عبر ترجمة حركات اليدين لمستخدمي لغة الإشارة إلى لغة صوتية تنتقل مباشرة إلى المتلقي. ويتمتع القفاز الذي أطلقت عليه تسمية (حلم أصم) بخاصية نقل الصوت إلى الشخص الآخر البعيد عن مرتديه من مسافة 100 متر وذلك عن طريق الاتصال مع هاتف المُتلقي عبر البلوتوث.

السيارة العجيبة صارت واقعاً

ليس نكتة 1000 ل.س رسم دورة تدريبية في معهد الثقافة الشعبية

 تستمر الدورات المقامة في معهد الثقافة الشعبية بحماة للمرة الثالثة على التوالي لهذا العام والتي يستفيد منها حالياً  1069 دارساً ودارسة.

استخدام الحيوانات الأليفة لعلاج الأمراض النفسية

اعتمد أحد مشافي مدينة مانشستر البريطانية طريقة مميزة لعلاج أمراض الانفصام والاكتئاب باستخدام الحيوانات الأليفة.

تدير برنامج العلاج المذكور ممرضة صحة نفسية تدعى شارون هول كانت قد مرت بتجربة مماثلة عندما اشترت جرواً صغيراً للتغلب على الحزن الذي أصابها بعد وفاة والديها واليوم تستعين الممرضة بهذا الجرو وبعض الأرانب والقوارض لمعالجة المرضى الذين يعانون من الاضطرابات النفسية.

 

وفاة حارس مرمى بعد اصطدامه بزميله

نعى مشجعو كرة القدم في أندونيسيا تشويرول هودا حارس وقائد لامونجان المنافس في دوري الدرجة الأولى في البلاد الذي توفي بعد اصطدامه بأحد زملائه خلال مباراة في ملعب النادي في جاوة الشرقية.

وأظهرت لقطات تلفزيونية هودا وهو يصطدم بزميله رامون رودريجيز في الدقيقة 43 من المباراة التي جرت يوم الأحد في الدوري الأندونيسي.

 

 

توظيف الغربان "عمال نظافة" في شوارع هولندا

ابتكرت شركة هولندية طريقة جديدة لتنظيف شوارع المدن من أعقاب السجائر المرمية على قارعة الطرقات وذلك عبر تدريب الغربان للتعرف عليها والتقاطها.

وطورت الشركة الناشئة Crowded Cities فكرة تدريب الغربان على وضع أعقاب السجائر في جهاز " Crowbar" الذي يقوم بعملية المسح للتأكد من نجاح العملية ومن ثم يعطي الغراب الغذاء كمكافأة.

وتجدر الإشارة إلى أنه يتم رمي حوالى 4.5 تريليون سيجارة سنوياً في جميع أنحاء العالم.

 

 

الراهب المصلي

جيانيلو توريانو كان ساعاتياً ناجحاً للغاية في إيطاليا في فترة حكم الإمبراطور تشارلز الخامس "1500-1529". وخلال فترة حكم الإمبراطور، حاول توريانو علاج اكتئاب الحاكم عبر صناعة آلات صغيرة كجنود يتعاركون على طاولة الطعام أو طيور خشبية قادرة على الطيران في الغرف. أما أحد أبرز أجهزته هو الرجل الآلي "الراهب المُصلي" والمصنوعة من الحديد والخشب ويُمسك في يده سلسلة يُحركها ويُقبلها. ولا تزال أعماله الميكانيكية محفوظة في معهد سميثسونيان حتى اليوم.  

 

عازف الناي الآلي

جاك دي فوكانسون اشتُهر بصناعة الأجهزة الميكانيكية التي تُحاكي قدرات الإنسان. وامتلك فوكانسون قدرة كبيرة على حفظ تصميم أجهزة معقدة مثل ساعة الكنيسة التي راقبها بينما كان طفلاً، وتمكَّن من تصنيع واحدة مماثلة لها في المنزل. أما أحد أبرز أعماله فهو رجل آلي يعزف على أداة الناي الموسيقية. هذه الأداة التي يعجز الكثير من الناس عن العزف عليها بإتقان، تمكن فوكانسون من صناعة آلة تعزفها بإتقان كبير في حركة الأصابع والنفخ وكمية الهواء المطلوب في كل فتحة من فتحات الأداة.

الصفحات

اشترك ب RSS - منوعات