مجتمع

مشكلات نساء الشهداء في ظل الأزمة .. ؟ !

طالما كانت المرأة رمزاً للعطاء والتجدد منذ أساطير الأولين ، ومع ذلك فقد عانت ما عانته لتثبت أنها قادرة على الوقوف جنباً إلى جنب مع الرجل وتوازيه في النواحي كافة بل وتتميز عنه في بعضها .
لكن وفي ظل الأزمة الحالية تغيرت الظروف وتبدلت المعطيات فكما يخوض الرجل معارك الشرف على الجبهات ، تخوض المرأة معركتها وبكل شرف مع الحياة ومؤخراً بدأت تطفو على السطح مشكلات جديدة هي نتاج طبيعي لتعقيدات الظروف وهذا ما تطلب وعياً مضاعفاً لاستيعاب المشكلة .
ويذخر الواقع بأمثلة لا حصر لها لنساء تحدين واقعهن .
وسوسن هي زوجة شهيد حي روت قصتها بتأثر وهي تحمد الله في كل لحظة قائلة :

دور الأهل في التقليل من مخاطر مشاهدة التلفاز عند الأطفال

كثر هم الأطفال الذين يعانون من صعوبات التواصل مع المحيط من أهل و أصدقاء وعامّة ، و لعلّ أهم ما يميز قصور التواصل هذا عدم تفاعلهم الخطابي و الكلامي مع من يحيطون بهم ..حيث نجد الأهل يكثرون الشكوى من أبنائهم ، لا يطيعون ، لا يتحدثون ، لا يستجيبون للنداء والأوامر و النصائح و النواهي .. و إذا ما أردنا البحث وراء أسباب هذه السلوكيات المكتسبة لوجدنا الكثير من أولياء الأمور يتركون صغارهم أمام التلفاز خاصةً أمام قنوات معينة و ذلك لطمعهم بأمورٍ عديدةٍ منها عدم إزعاجهم أو الذّهاب لأعمالهم أو لعدم مخالطتهم أو العبث بمحتويات البيت و أثاثه .

الأمراض العصبية والاكتئاب ... ندوة تثقيفية لمركز التنمية المجتمعي

أقام مركز التنمية المجتمعي التابع لوكالة الأونروا ندوة صحية تثقيفية تحدث فيها الدكتور حازم الكيلاني عن موضوع ( الأمراض العصبية والاكتئاب).
بداية عرف الدكتور الكيلاني الاكتئاب بأنه مرض يميزه الشعور الدائم بالحزن وفقدان الاهتمام في الأنشطة التي يقوم بها الشخص عادة ، وهو يقترن بالعجز عن أداء الأنشطة اليومية لمدة أسبوعين على الأقل .

مخاطر المخدرات على جيل الشباب

آفة العصر
المرشد الاجتماعي السيد خالد السليمان يقول : لابد من التصدي القوي لانتشار هذه الظاهرة ومنعها من بسط سيطرتها على الجيل والبحث عن أسباب انتشارها في المجتمع بشكل عام وبين جيل الشباب بشكل خاص ، وكيفية الوقاية منها وسبل معالجتها والحد قدر الإمكان من أخطارها ، فهي آفة العصر ولها خطورتها وسمّيتها وضرورة التصدي لمروجيها ومتعاطيها .

شخصية من بلدي ... الديري : الأب روفائيل باشا صداح مدرسة المنشدين

كمال الديري : رئيس نادي الفرابي – مخترع وملحن ومؤلف موسيقي ومخرج مسرحي .
-كان لي معه لقاء في جلسة في مكتبه حيث حدثني عن صوت المرحوم الأب روفائيل باشا ، بقوله : يسكن جوفه ملاك من السماء ، وقد حباه الله بحنجرة طاهرة الارسال الديني  ،   بحبلين  يجسد فيهما آلام السيد المسيح ، فإن كان في إكليل / أي حفل زفاف / نجد أن سحابة قدسية قد كللت المكان وحل الفرح والسرور قلوب ووجوه أهل الفرح ، أو ( العرس ) ، وإن كان في قداس جنائزي فنجد أنفسنا قد حملنا على جناح ملاك يحكي قصة الإنسان منذ زمن قابيل وهابيل إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها .

من الذاكرة الحموية البوسطة

لفيروز أغنية شهيرة عن البوسطة غنتها في مسرحية ميس الريم التي عرضت منذ أكثر من أربعين عاماً على مسرح معرض دمشق لدولي و التي شاهدتها في حينه ,حيث تقول فيروز في هذه الأغنية : ( عهدير البوسطة اللي كانت ناقلتنا من ضيعة حملايا لضيعة تنورين .... إلخ ) .

الجلسات النسائية وإفشاء أسرار الزوجية ..؟ !

إنها جلسات تقضي فيها النساء أمتع الأوقات حيث تستثير كل منهن بشرح مالديها من هموم تخص المنزل بالدرجة الأولى كالزوج والأبناء أو الحماة والسلايف حتى تصل إلى الوظيفة ومديرها في العمل وكيف يتعامل معها ، تقضي وقتاً طويلاً في الفضفضة وإنزال هموم الحياة وقد نسيت أن هذا الحديث في كثير من الأوقات يتحول إلى خراب بيوت .

شخصية من بلدي : وداعاً الحاج ابراهيم الخراط (الملقب كجكوج) 1943 ـ 2018م

هو شخصية طيبة اجتماعية حديثه شامل للمعرفة يتكلم بهدوء بمظهره الأنيق وأنا شخصياً أعرفه منذ زمن ولم يتغير رغم مرور السنين إنه محافظ على أناقته ومواعيد عمله وهو صديق حميم للطبيب والشاعر وجيه البارودي والأستاذ وليد قنباز وغيرهما حيث يتم اللقاء في مكان عمله وبعد ذلك ينتقلون للجلسات الأدبية والاجتماعية بهذه الصحبة الجميلة.

ـ المرحوم ابراهيم بن مصباح بن بشير الخراط الملقب بـ (كجكوج) هكذا يعرف بمدينة حماة وريفها ـ الولادة حماة ـ سوق الشجرةعام 1943م ـ متزوج وله من الأبناء اثنان ذكور وبنتان.

أهمية لعب الأطفال بأغراض البيت والمطبخ

معظم الأمهات يغضبن من أطفالهن حين يرونهم يلهون بأغراض المنزل من أواني مطبخية، أدوات منزلية، أغراض أهلهم الشخصية أو حتى يلوثون نفسهم بالطين ويخربون المكان حين يلعبون. لكن منذ اليوم لاتغضبي من طفلك حين يقوم بهذه التصرفات بل افرحي لأنها مؤشرات إيجابية ودلالات على أن طفلك مبدع وخلاق ولديه مخيلته الخاصة.
أثبتت دراسة وجود علاقة كبيرة بين الألعاب التي لا تتبع إرشادات محددة ونمو الاستقلالية الذاتية عند الطفل لذلك علينا ترك الحرية للطفل وأن نفتح له مساحة كي يطلق العنان لمخيلته وإبداعه وكي ينمي شخصيته وبحسب إرشاداته الخاصة،  فبعضها ينمي في الطفل روح القيادة.

الصفحات

اشترك ب RSS - مجتمع