مجتمع

الشباب وجريمة الشرف ... تحميل التبعات للطرف الأضعف !

لست هنا بمحفل الدفاع عن الحلقة الأضعف في عقلية وممارسة مجتمعنا بشكل عام ، حيث إن الأنثى ليست بلا سلطة ، حين تكون قوة سلطتها
( إنها تأخذ بالضعف مالا يؤخذ بالقوة ) وذلك كما يحلو للكثيرين ممن يعززون النظرة إليها كضحية بدلاً من الإساءات التي تتناولها وإن كانت ( الإساءات ) أقسى عليها بكثير مما هي على جنس الرجال خصوصاً في ذلك الجانب الذي يدعوه المجتمع جريمة شرف ولكن ...

 

شـــارع الأكـــــل

يقول الخبر أنه أقيم ضمن كرنفال «الشام بتجمعنا» في حديقة تشرين شارع سمي بشارع الأكل وسيستمر لمدة شهر  وهذا الشارع سيشمل 30 خيمة تقدم الأكل «غربي وشرقي وصيني»، وهناك إجراءات عديدة لتنظيم الدخول والخروج عبر ممر واحد «لاحظوا ذلك»، وسيشمل الشارع مطاعم عدة إلى جانب هواة طبخ سيقدمون مختلف أنواع الأطعمة , وأن تكلفة الدخول بقيمة 500ل.س، علماً أن الدخول إلى هذا الشارع لا يكلف في دول أخرى أي مقابل ، وسيشمل رسم الدخول إلى الشارع إمكانية تناول صنف معين من الأطعمة مقابل هذا المبلغ ، مع ملاحظة  أن الأسعار داخل الشارع تتراوح بين الـ500 والـ1500 ليرة، أو ما فوق بحسب سعر الطبق المقدم» «والجدير بالذكر أن الو

متى نبدأ بمواجهة مشكلاتنا؟

 أعتقد أن أحداً لاتخلو حياته من مشكلة تنغص عليه حياته وإن كانت بسيطة يصورها على أنها قضية القضايا ويذهب إلى أمور قد يعقدها بدلاً من حلحلتها ومن ثم يجند لها الإمكانات لمواجهتها والتخلص من تبعاتها والتي كان من الممكن تفاديها بنتائج أقل ضرراً فمع الوقت يدرك المرء وطبعاً هذا تبعاً لوعيه وإدراكه وثقافته وتجربته الحياتية أن المشكلة ليست في المشكلة فقط وإنما في القدرة على مواجهتها بدءاً بالاعتراف بها وصولاً للبحث عن الحلول وانتهاء  باستنهاض الإمكانية التراثية والتي تفضي  إلى حل جذري يجنبه الوقوع فيها مجدداً

النهاية المؤلمة انتحار أب

في حيِّنا كما بقية الأحياء ، قصص وروايات ، أحاديث وثرثرات ، منها بفائدة ومنها لاطائل منه ، مضيعة للوقت من دون ثمرة ترتجى . في حيِّنا عائلات كما بقية الأحياء ، حسنة السمعة والسيرة وتربيتها ممتازة ، وبعضها الآخر سيئة السمعة والسيرة وتربيتها فاشلة .

من القصص التي حدثت ، وبالتأكيد تحدث يومياً وفي كل مكان في العالم، وليس عندنا فقط .

ولد مستهتر تافه ، لايرى للحياة أية قيمة ، فاشل بكل معنى الكلمة ، يسهر الليل بطوله وينام نهاراً ، وله في مجتمعنا أصدقاء كثر من الذين يحيون الليل على وسائل التواصل الاجتماعي ، ولله الحمد لدينا فائض للتصدير إذا لزم الأمر .

حقيبة "جيابة" ستي

لا تستطيع أي امرأة أو فتاة التنقل بدون محفظة نسائية , فهي قطعة لابد منها للمرأة كي تبرزها  أنيقة المظهر وأحيانا أن في فخامة المحفظة وغلاء ثمنها تظهر مستواها الاجتماعي . فاختيار المحفظة النسائية في عرف الأناقة يعبر عن ذوق المرأة وهي عملية يحكمها أصول وخيارات عدة عند الشراء ، فمنها حجم المحفظة بين كبيرة وصغيرة أو متوسطة وفي الشكل بين مربعة أو مستطيلة أو بحجم اليد , وكذلك في النوع واللون هل جلد أصلي أو قماش أو مشمع وهل مركب عليها قطع اكسسوار أم لا؟ وهل غرض حملها في النهار أو السهرات؟

شخصية من بلدي خالد السقا ( الملقب أبو طحين) أكبر العربجية سناً

العودة إلى ستينيات القرن  الماضي وما قبل في حينا باب القبلي وتحديداً جانب قبة الشيخ سعيد أو قبة الولي والتي تقع شمال الكنيسة الإنجيلية تقف العربات الخشبية ذات الإطارين الحديديين تجرها الخيول بعد يوم شاق من العمل في نقل الطحين من المستودع مقابل نقل بنك الدم القديم إلى المخابز المنتشرة في أحياء المدينة كل ذلك قبل أن يبدأ النقل عبر سيارات كبيرة .

ـ يصل إلى حينا باب القبلي في ذلك الوقت عدد لابأس به من العربجية وهم:

أقرباء معظمهم قبل عام 1966م .

صفحة من كاوي ألم الذكريات رغيف الخبز

الوجه الحزين دائماً , والعيون الدامعة أبداً , والأيدي التي لا تكلّ أو تملّ من العمل , حتى في سهرها تراها ترفو الجوارب , أو تقلب ثوب الأخ الكبير لتحوله في مقاسه لأخيه الصغير , تنام آخر الجميع , وتصحو أولهم .

  كانت تنسَّل من فراشها وتنسحب عبر فناء الدار إلى حيث المطبخ في دارنا العربية . أسمع صوت حقن "بابور الكاز" . حتى إذا سخن الماء عادت به إلى حيث الغرفة كنا نسميها "القاعة"

وأكوام من الأولاد الصغار تتكدس بلحومها تغطّ في نوم عميق على فراش أرضي .

دور المجتمع والأسرة في تعزيز ذوي الإعاقة

المعوق أي شخص عاجز أن يؤمن بنفسه بصورة كلية أو جزئية ضرورات حياته الفردية والاجتماعية بسبب قصور خلقي أو غير خلقي في قدراته الجسمانية أو العقلية فالأشخاص ذوي الإعاقة هم كل من يعانون من عاهات طويلة الأجل بدنية أو عقلية أو ذهنية أو حسية قد تمنعهم من التعامل مع مختلف الحواجز ومن المشاركة بصورة كاملة وفعالة على قدم المساواة مع الآخرين ..

الإسلام نصر المعوقين

التهاب المريء الدوائي

 نظراً لكثرة انتشار التهاب المريء الدوائي وخصوصاً عند الشابات أثناء معالجة حب الشباب وأمراض جلدية أخرى،  التقينا الدكتورة تغريد سالم اختصاصية أمراض الهضم والتي حدثتنا قائلة :

التهاب المريء الدوائي حالة حادة و يكون سبب الالتهاب أخذ أدوية أثناء المعالجة لمرض آخر بالجسم فتناول الدواء بدون أو مع كمية قليلة من الماء أو تناول الدواء والمريض مستلقٍ وقبل النوم مباشرةً قد يؤدي لهذا الالتهاب.

توجد مجموعة من الأدوية تعمل على تعريض المريء للالتهاب وهذه أهمها  :

شخصية من بلدي عز الدين بن مصطفى عكعك الملقب بالبدن 1921 م- 1994م. أحمد مصطفى عكعك الملقب بالفري 1917م- 1978م

هذان الشقيقان كانا يعملان مع بعضهما البعض في مهنة ( طحن القمح في طاحونة الأسمي وطاحونة العونية ) .

يتم شراء القمح من مصدرين اثنين الأول من السوق – الثاني من الفلاحين مباشرة ، ويتم طحن الحبوب في مطاحن صنجق حماة ، الكثيرة التي أقيمت على نهر العاصي وعلى مجاري المياه الأخرى فنجد أن المطاحن كما النواعير تمتد من مدخل نهر العاصي إلى صنجق حماة حتى خروجه منها بعد بلدة قرقور .

وكانت بعض المطاحن في قلب مدينة حماة وبعضها الآخر خارجها كالطاحونة النورية قرب قرية طيبة .وطاحونة تلدرة المقامة على سعن تلدرة .

الصفحات

اشترك ب RSS - مجتمع