مجتمع

قضية الإراءة .. رأس المجتمع .. وحكمة التشريع ..!

تعرف الإراءة بأنها الحق لكل من الأبوين ، المنتهية حياتهم الزوجية بطلاق أو تفريق أو مخالعة ، برؤية أولاده الموجودين لدى الآخر دورياً في مكان وجود المحضون.
ويعتبر هذا الحق من الحقوق الشخصية ، فحق الأب في رؤية أولاده الموجودين لدى أمهم يعتبر فرعاً من حقه في  الولاية.
و‘إن حق الأم في رؤية أولادها الموجودين لدى والدهم يعتبر فرعاً من حقها في حضانتهم وفق ما نص عليه القانون والقضاء.
وقد جاء قانون الأحوال الشخصية مكرساً ومنظماً حق الإراءة.

طوع الحجر في خدمته أبو فايز الثمانيني المعلم المكافح

لأنه  أقوى من الصخر  فقد طوعه ليكون في خدمة الله ، صاحب حق وعامل مكافح من رموز العمل والخير .
هو من أحد أقدم معلم بناء الحجر الصخري الكبير في منطقة مصياف  خاصة في قرية الحيلونة حيث بنى أكثر من 400 منزل  حجري بقياسات كبيرة ، ومع أنه بلغ الثمانين عاما إلا أنه لازال على رأس عمله ، يحافظ على نفس الدقة والأساس المتين الذي تحتاجه المنازل لهذه المنطقة الباردة..حيث تعلم بناء الحجر  مذ كان يافعا فاكتنز من معلومات معلميه الخيرة الطويلة  في البناء  .

ماراثون القراءة فكرة انطلقت من حماة وعمّت سورية

الإنسان هو الركيزة الأساسية لبناء المجتمع الصحيح , لذلك كان لابد من السعي للوصول به إلى الأفضل , ولكي نبني إنسانا علينا بناء فكر سليم .
ومن إيماني بهذا انطلقت تجربتي مع طلابي منذ أكثر من ثمانية عشر عاما , وضمن اختصاصي في مجال اللغة العربية فكل يسعى حسب قدراته وها أنا أكملها اليوم في حماة منذ أربع سنوات , استفدت من الفئات العمرية التي أدرسها والقابلة للتطوير والتي تتراوح بين 12_16 سنة فحاولت أن أجذبهم إلى الكتاب كونه غذاء الروح والفكر بشقيه العلمي والأدبي , وما ساعدني طبعا الوضع المريح لإدارة مدرستي مدرسة باسل الأسد للمتفوقين الأولى ونماذج الطلاب وعقولهم التي تستحق كل التقدير .

105 سنوات ولديها 75 حفيداً شعشع وسوف معمرة لا تزال واقدة الذاكرة

لم تستطع 105سنوات أن تحني لها ظهرها ولا أن تفقدها ذاكرتها الصلبة التي لاتزال حاضرة تعيش من خلالها ذكريات أعوام كثيرة مضت ،تغيرت فيها جغرافيا وكتب فيها تاريخ  ....عاشت قسوة الاحتلال العثماني وأيام السفربرلك وشهدت انتصار الثوار وزوال الاحتلال العثماني ، فكانت شاهدة على الحرب العالمية الأولى وإن كانت لاتعي أنها وضعتها تحت احتلال من نوع آخر، عانت وهي المرأة الأمية ومن قريتها الصغيرة في مصياف تقسيمات سايكس بيكو من خلال ما عانته  من ظلم الاحتلال، وفرحت بنصر الثوار وكانت شاهداً على خروج آخر جندي فرنسي عن الأرض السورية، شهدت ثورة الثامن من آذار والحركة التصحيحية والعصر الذهبي لسورية.

المناهج المدرسية ..في قفص الاتهام 1-2

لابدَّ من العلم.. هذا أمر بدهي لاجدال فيه, فالعلم هو الذي يرفع الأمم, ويثبت وجودها, ويؤكد حضورها في هذا العالم المتطور..
ولابدَّ من المدرسة أيضاً, فالمدارس مازالت تحمل على عاتقها مسؤولية نشر ذلك العلم, واستيعاب طلابه ومريديه منذ مرحلة الطفولة.

رغم قلة الحالات في المحافظة مرض التوحّد لا دواء علاجي له ؟!

التوحّد مرض يبدأ في الطفولة المبكرة ، ومساره ثابت ، وينتمي إلى اضطرابات التطور النفسي الشاملة عند الأطفال .
هذا مابدأ به حديثه للفداء رئيس شعبة الصحة النفسية في مديرية الصحة الدكتور مجيد سلوم وأضاف قائلاً :
يصنّف التوحد حالياً ضمن اضطرابات الطيف التوحدي ، حيث يتميز المريض بقصور في التفاعل الاجتماعي والعاطفي والتواصل والسلوك ( الكلام ) ويجب أن تتكامل الصورة السريرية قبل عمر /3/ سنوات ، وهو مرض يصيب الذكور أكثر من الإناث ، وعالمياً نسبة انتشاره 4 حالات في كل /10/ آلاف مولود .

سوق الطويل عبــق الماضــي وأصالــة التاريـــخ

يمثل سوق المنصورية أو السوق الطويل كما يطلق عليه عامة الناس رمزاً أثرياً هاماً في مدينة حماة ، كما أنه يمثل روح البلد وتراثها فهو حاضن لجماليات الحياة الشعبية .
كثيرة هي الأسواق في حماة ، لكن يبقى سوق الطويل الأهم والأبرز وتزداد أهميته كلما أوغل في الزمان .
أنشأه الملك المنصور محمد ابن الملك المظفر تقي الدين عمر الأيوبي المتوفى سنة 1220 م ، وكانت وفاته في قلعة حماة ، وهو الذي بنى جسر المراكب .

مسرحية ( لا للعنف ضد المرأة ) ضمن برنامج الأمان من البداية

أقام مركز التنمية المجتمعي التابع لوكالة الأونروا ضمن برنامج الأمان من البداية، و بالتعاون والتشاركية مع مؤسسة اللاجئين الفلسطينيين / مسرحية اجتماعية بعنوان ( لا للعنف ضد المرأة) وذلك في مقر مؤسسة اللاجئيين بحماة .
وتأتي هذه المسرحية ضمن برامج وندوات تثقيفية وتوعوية من أجل تمكين المرأة ورفع درجة الوعي لديها وإخراجها من حلقة العنف والظلم ومساواتها بالرجل كونها نصف المجتمع ويقع على كاهلها أعباء كثيرة ، من تربية وتعليم واعتناء بالأسرة والأطفال .
تمحورت فقرات المسرحية على عدد من صور العنف ضد المرأة ، منها :

مشكلات النوم عند الأطفال ردود فعل طبيعية في الأزمات

في الأزمات والكوراث يعاني الأطفال من ردود فعل تختلف حسب العمر، طبيعة الحدث ونوع الخسارة إذا كانت مباشرة أو غير مباشرة ويصعب على الأطفال التعبير عن مشاعرهم ، فمثلاً عليهم القول أشعر بأني خائف أو مضطرب أو أشعر بعدم الأمان ولكننا بالتأكيد نستطيع أن نلمس هذه المخاوف من خلال النوم واللعب والأكل أو النشاطات اليومية الأخرى ، وهناك تصرفات تشابه مراحل نمائية تجاوزها الطفل ( مص الإصبع ، تبول لا إرادي ، الإلحاح للجلوس في الحضن ) سلوكيات تشتكي منها الأمهات ويبالغن في معاناتهن وتنزل أشد العقوبات بطفلها للإقلاع عن هذه العادة ، بينما تعالج بعض الأمهات هذه السلوكيات بالدلال والشفقة .

قضية اجتماعية .. الهدايا والمهر.. إشكالية لاتنتهي

كثيرة هي صور الاختلاف في مجتمعنا في قضايا المهر ، فقد يحصل الخلاف بين الزوج وزوجته إذا تم الفراق بينهما ووقع نزاع حول ما قدمه إليها .
هل يعتبر من الهدايا فيأخذ حكم الهدايا  ..أم يعتبر من المهر فيأخذ حكم المهر ، وفي الحالتين هناك حيف يلحق بالمرأة .
وتشير السيدة مها ناصر ( باحثة اجتماعية ) إلى أن الحيف الذي كان لاحقاً بالمرأة ، انتهى أثره في المجتمع الإسلامي ليعود ويظهر واضحاً في المجتمعات التالية .

الصفحات

اشترك ب RSS - مجتمع