طفولة

صباح الخير : اللعب الخشن

أصدقائي الاطفال :
أتذكر ونحن صغار كانت ألعابنا عبارة عن مسابقات رياضية وفكرية وأدبية وشعرية وبعضها يعتمد على الذاكرة والذكاء وسرعة البديهة، وبعضها الآخر على ما حفظناه من شعر وأدب ، أما الألعاب الرياضية فكانت عبارة عن مسابقات بالجري وما يشبه ألعاب القوة ، لكننا اليوم ومانشاهده من عنف في المدارس يدعونا للتوقف والحديث عن هذه الظاهرة التي استشرت بشكل كبير بين أطفالنا في مايسمونه لعباً ، لكنه في الواقع أبعد مايكون عن اللعب بقدر المتعة ، لابل لانستطيع أن نطلق عليه حتى لعباً خشناً لأنه تعدى ذلك ليصبح عراكاً قاسياً ينتهي بندبات وجراح مدمية وخلافات عائلية ، فهل برأيكم هذا يدعى لعباً.

النمل يجيد التخزين

لماذا لاينبت القمح الذي يخزنه النمل ؟

ﺍﻛﺘﺸﻒ ﺍﻟﻌﻠﻤﺎﺀ ﺃﻥ ﺍﻟﻨﻤﻞ ﺑﻌﺪ ﻣﺎ ﻳﻘﻮﻡ ﺑﺠﻤﻊ ﺍﻟﺤﺒﻮﺏ ﻭﺍﻟﺒﺬﻭﺭ ﺍلتي ﻳﺤﺘﺎﺟﻬﺎ ﻭﻳﻘﺘﺎﺕ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻭﻳﺨﺒﺌﻬﺎ ﺗﺤﺖ ﺍﻷﺭﺽ ﻳﻘﻮﻡ ﺑﻜﺴﺮﻫﺎ ﺇﻟﻰ ﻧﺼﻔﻴﻦ .
ﻷﻥ ﺍﻟﺤﺒﻮﺏ ﺍﺫﺍ ﺷُﻄﺮﺕ ﺇﻟﻰ ﻧﺼﻔﻴﻦ ﻻ ﺗﻨﺒﺖ ﺣﺘﻰ ﻭإﻥ ﺗﻮﻓﺮﺕ ﻟﻬﺎ ﺍﻟﺒﻴﺌﺔ ﺍﻟﻤﻨﺎﺳﺒﺔ. ﻭﻟﻜﻨﻬﻢ ﺗﻌﺠﺒﻮﺍ ﻣﻦ ﺷﻄﺮ ﺍﻟﻨﻤﻞ ﻟﺤﺒﺔ ﺍﻟﻜﺰﺑﺮﺓ ﺇﻟﻰ ﺃﺭﺑﻌﺔ أﺟﺰﺍﺀ . ﻭﺑﻌﺪ ﺍﻟﺒﺤﺚ ﺍﻛﺘﺸﻔﻮﺍ ﺃﻥ ﺣﺒﺔ ﺍﻟﻜﺰﺑﺮﺓ ﺑﺈﻣﻜﺎﻧﻬﺎ ﺍﻥ ﺗﻨﺒﺖ إﺫﺍ ﺷُﻄﺮﺕ ﻟﻨﺼﻔﻴﻦ وﻟﻜﻨﻬﺎ ﻻ ﺗﻨﺒﺖ إﺫﺍ ﺷُﻄﺮﺕ ﺇﻟﻰ ﺃﺭﺑﻌﺔ ﺃﺟﺰﺍﺀ .
من الذي علم النمل كل هذا ؟ الله سبحانه وتعالى.

 

فعاليات إعلامية وطلائعية في مصياف

نظمت قيادة منظمة طلائع البعث رحلة إلى مصياف  وزيارة قلعتها الأثرية برفقة الرفاق الطلائعيين حيث تم تصوير عدد من الأنشطة فيها وتقديم عدد من الفقرات الفنية على مسرح المركز الثقافي العربي في مصياف ، حيث سيتم عرضها على قناة التربوية السورية.

 

نشاطات مفيدة

أصدقائي الأطفال :تقيم المنظمات المهتمة بالطفولة والأطفال مجموعة من النشاطات والبرامج الجميلة والممتعة والتي تشكل هوايات لدى الأطفال منها الرسم والموسيقا والمسرح والإعلام والسياحة وغيرها الكثير من النشاطات ، ومن المهم أن تنخرطوا بمثلها كونها تقدم لكم إضافة للعلم والمعرفة الهواية التي تحبونها، فهي أيضاً تخلق روح التنافس وبإشراف معلمين مختصين يدربون باحتراف ويصقلون الموهبة ويعطون النصائح ليهيؤوا جيلاً واعياً يهتم بهواياته وإبداعاته وينميها.
أحبائي :
لقد علمنا القائد الخالد حافظ الأسد بأن: «غنوا مع الأطفال والعبوا معهم ، تعلموا منهم وعلموهم» . 

الغابة وطني

يُحكى أنه في قديم الزمان ... وفي مغارة كبيرة قرب الغابة ، كان يسكن غول ضخم مع ابنه الصغير ... وكان هذا الغول كل ليلة يدخل الغابة وهو يصرخ بصوت كالرعد يخافه سكان الغابة فتختبئ الطيور في أعشاشها والحيوانات الصغيرة تدخل أوكارها ... 
كل ما في الغابة يخاف من هذا الوحش الضخم الذي يدخل الغابة مخرباً باحثاً عن صيد ثمين يأخذه ويذهب به إلى ابنه في المغارة . 

طفلة سورية تتصدر النوتة الذهبية وتعزف على أهم المسارح العالمية

حصلت الطفلة السورية بيرولين جورج ثاني على المركز الأول مكرر في مسابقة النوتة الذهبية في فيينا لتصبح واحدة من العازفين في حفلات موسيقية على أهم مسارح العالم.
ويشرف على المسابقة التي يشارك فيها عازفون أطفال من كل دول العالم بين عمر 8 و16 عاماً لجنة تحكيم دولية من أشهر أساتذة الموسيقا ليتم اختيار أفضل العازفين المؤهلين للعالمية.

صباح الخير .. مشاكلنا تنبع من داخلنا

أصدقائي الأطفال :
سأقص عليكم اليوم قصة قصيرة لكن فيها عبرة كبيرة قد تكون درساً لنا لمواجهة المصاعب التي تواجهنا ، تقول القصة:
أقامت إحدى المدارس رحلة ترفيهية لطلبتها الصغار، و في الطريق صادفهم نفق اعتاد سائق الباص المرور تحته، مكتوب عليه الارتفاع ثلاثة أمتار، لم يتوقف السائق لأن ارتفاع الباص كان ثلاثة أمتار أيضاً
لكن المفاجأة هذه المرة كانت كبيرة فقد احتك الباص بسقف النفق وانحشر في منتصفه، الأمر الذي أصاب الأطفال بحالة من الخوف والهلع ..
سائق الباص بدأ بالتساؤل :
كل سنة أعبر النفق دون التعرض لأية مشكلة فماذا حدث ؟

قصة : اللّــــوحـــــة

قال بابا : سنجري مسابقة في الرسم !
سألت هدى : ماذا نرسم ؟
أجاب بابا : ارسموا ما تحبون !  . . .
 رسمت ليلى أزهاراً ولونتها . . .
رسم أمجد أشجاراً مائلةً ، وبيتاً فوق مرتفع ٍ . .
رسمت هدى بنتاً بضفيرتين ، وشريطة حمراء . .
رسم وائل سهولاً خضراء ، وجبالاً بنفسجية . .  
أما ميسون .. احزروا ماذا رسمت ؟
رسمت عاملاً يشتغل ، بدت كفاه قويتين جداً . .  
عرضت ماما الرسوم . .
نظر بابا إلى الأزهار الملونة ، ثم إلى البيت والأشجار المائلة ، ثم إلى البنت الصّغيرة وقد تطايرت ضفيرتاها مع الشريطة الحمراء ، ثم إلى السهول الخضراء والجبال البنفسجية .

وفه التبجيلا

أصدقائي الأطفال :إن احترام المعلم و المدرس واجب علينا فالمعلم رسول العلم الوفي ، وعلينا التأكيد بأن التكامل مابين المدرسة والمنزل من أهم وأساسيات العملية التربوية، حديثنا هذا سببه بأن البعض من الطلاب يعتقدون بأن آباءهم هم عبارة عن سلاح في وجه العلم أو المدرسة و لكن هذا الشيء خاطئ  .
فالوطن اليوم هو بأشد الحاجة لأبنائه لشبابه و شاباته لينهضوا به إلى الأعلى ويعيدوا بناءه والبناء يبدأ منكم فأنتم الأمل الموعود وأنتم اللبنة الأساسية في صرح الوطن.
وطننا اليوم يتعافى ويلفظ كل ماهو غريب عنه ، يخرج الشر منه ولينشر الخير والسلام أحبائي :

منزل مقلوب رأسا على عقب في روسيا

منزل مصمم بطريقة فريدة تجعله يبدو مقلوبا رأسا على عقب. وللوهلة الأولى التي سترى فيها البناية السياحية المتواجدة في مركز معارض روسيا في العاصمة موسكو ستعتقد أن الأرض انقلبت رأسا على عقب، حيث تم تصميم المنزل بالكامل بشكل عكسي حتى في الديكور والأثاث المستخدم داخله، كعامل جذب للسياح.
كل من يقوم بزيارة المنزل من الداخل سيتفاجأ بأن الأثاث مثبت في السقف، حتى دورة المياه وحجرة المعيشة وغرف النوم، جميعها مصممة بعناية ليبدو المشهد العام وكأن المنزل تعرض لرياح قوية تسببت في هذا التصميم، أو ربما يتواجد في منطقة منعدمة الجاذبية.

 

الصفحات

اشترك ب RSS - طفولة