بخبرات فنية ومحلية ..عمال اشركة الإسمنت بحماة صيانة المطحنة العمودية في خط الإنتاج رقم 3

تمكن مجموعة من المهندسين والفنيين العاملين بالشركة العامة للإسمنت ومواد البناء بحماة من صيانة المطحنة العمودية لأول مرة من تاريخ إقلاع خط الإنتاج رقم 3 وذلك بالاعتماد على خبرات فنية ومحلية والأمر الذي وفر على الشركة مبالغ مالية كبيرة.
وأوضح مدير عام الشركة المهندس الطيب اليونس أن الشركة بفضل جهود عمالها وفنييها تمكنت من تجاوز المرحلة الصعبة التي واجهتها بسبب نقص اليد العاملة وقطع التبديل اللازمة من خلال الاستفادة من خبرات العاملين والفنيين في صيانة المطحنة العمودية الوحيدة على مستوى شركات الإسمنت العامة في سورية وهي الأهم والأضخم من نوعها وتغذي على الدوام فرن المواد الأولية لصناعة الإسمنت مبينا أن أعمال الصيانة تتطلب مجهودا ودقة كبيرين ولا سيما فك وتركيب مختلف القطع والمعدات الأخرى لتحقيق النتائج المرجوة منها وضمان تشغيلها بكامل طاقتها الإنتاجية عقب الصيانة.
ولفت إلى أن مبيعات الشركة منذ بداية العام الحالي ولغاية أيلول الجاري تجاوزت524601 طنا من مادة الاسمنت بمختلف أصنافه بقيمة قاربت 138 مليار ليرة منوها أن انتاج الشركة خلال تلك الفترة بلغ 540965طنا من مادة الاسمنت ومخزونها من تلك المادة نحو 27076 طنا فضلا عن 448756طنا من مادة الكلنكر فيما كان مخزونها منها حوالي 1285917 طنا مشيرا إلى الصعوبات التي تواجه الشركة في تأمين مستلزمات الإنتاج الخارجية نتيجة العقوبات الاقتصادية والمصرفية المفروضة على سورية والانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي والذي أدى إلى خسارة كبيرة في المعدات إلى جانب الصعوبات في تأمين مادة المازوت
ولفت إلى خطة الشركة للمرحلة القادمة لتحسين مواصفات المنتج وتحديث وتطوير الآلات لمواكبة التطورات الفنية والتكنولوجية زيادة الحصة السوقية للشركة ومواصلة العمل في أتمتة قسم الفرن في المعمل رقم 2 وأتمتة قسم مطحنة المواد الأولية وسيلوات التخزين في المعمل رقم 2 وأتمتة قسم مطنحة الاسمنت في المعمل رقم 2 إلى جانب سعي الشركة لزيادة الطاقة الانتاجية لوحدة إنتاج البلوك بمختلف المقاسات والتي تعمل حاليا بكمية انتاج يومية تزيد على ألف بلوكة لتلبية متطلبات السوق المحلية فضلا عن تأمين مادة الزرادة المستخدمة في تصنيع البلوك إضافة لتأمين مواد بودرة الرمل والحصى الخشنة.
حماة-أحمد نعوف

المزيد...
آخر الأخبار